واتساب يتيح للمستخدمين حظر الرسائل العشوائية

واتساب يتيح للمستخدمين حظر الرسائل العشوائية

طرح تطبيق واتساب، منصة المراسلة الشهيرة التي تمتلكها شركة Meta، ميزة جديدة تسمح للمستخدمين بحظر البريد العشوائي مباشرة من شاشات القفل الخاصة بهم، حيث يهدف هذا التحديث لمكافحة الانتشار المتزايد للرسائل غير المرغوب فيها ومنح المستخدمين تحكمًا أكبر في تجربة المراسلة الخاصة بهم.

ولطالما كانت رسائل البريد العشوائي مصدر قلق لشبكات المراسلة مثل واتساب، حيث تغمر المستخدمين برسائل غير مرغوب فيها تتراوح من العروض الترويجية إلى المخططات الاحتيالية، ومن خلال السماح للمستخدمين باتخاذ الإجراءات مباشرة من شاشات القفل الخاصة بهم، يهدف واتساب لتعزيز خصوصية المستخدم وأمانه مع تعزيز تجربة مراسلة أكثر سلاسة.

وتتيح الميزة الجديدة لمستخدمي واتساب التعرف على الرسائل غير المرغوب فيها وحظرها دون الحاجة لفتح أجهزتهم أو التنقل عبر التطبيق، وعندما يظهر إشعار بوجود رسالة غير مرغوب فيها على شاشة القفل، يمكن للمستخدمين الآن الضغط لفترة طويلة على الإشعار للوصول إلى خيارات متعددة، بما فى ذلك خيار حظر المرسل على الفور.

ويعرض واتساب مطالبة ثانوية للإبلاغ عن جهة الاتصال أيضًا، والجدير بالذكر أن واتساب يعرض بالفعل ملاحظة تحذيرية أسفل تفاصيل الاتصال لأي رقم غير معروف تتلقى رسالة منه، ويلي ذلك خيارات لإضافة جهة اتصال أو حظرها أو الإبلاغ عنها وحظرها.

وبخلاف هذه الخيارات المباشرة، يمكنك حظر جهة اتصال بشكل استباقي، وفي قسم المزيد من الخيارات في الصفحة الرئيسية، انتقل إلى الإعدادات > الخصوصية > جهات الاتصال المحظورة > إضافة > بحث أو حدد جهة الاتصال التي ترغب في حظرها.

يتعين على المستخدمين تسجيل أرقام هواتفهم على WhatsApp، ويمكن لأي شخص لديه تفاصيل الاتصال الخاصة بك أن يرسل لك رسالة على واتساب ومع ذلك، ظل هذا الأمر يشكل مصدر قلق يتعلق بالخصوصية، وبحسب ما ورد تعمل الشركة على طريقة تسمح بالاتصال على المنصة دون تبادل أرقام الهواتف.
وسيدعم واتساب أيضًا قريبًا المراسلة عبر الأنظمة الأساسية، مما سيسمح للمستخدمين من منصات المراسلة المختلفة بإرسال رسائل نصية لمستخدمي واتساب، وسيكون قسم “محادثات الطرف الثالث” متاحًا للمستخدمين على الواجهة الرئيسية للتطبيق، والذي سيعرض الرسائل المستلمة من المستخدمين على منصات أخرى مع فصلها عن الدردشات داخل التطبيق المحمية بتشفير WhatsApp E2EE.