ماذا يُوجد داخل هذه القرية المخفية في الجبل

ماذا يُوجد داخل هذه القرية المخفية في الجبل

يميل العديد من المغامرين إلى خوض تجربة التخييم الجبلي على الأقل مرّة واحدة في حياتهم، باعتبارها تجربة غير منسيّة، ولكن هذه ليست سوى الحياة الطبيعية اليومية في إحدى قرى سلطنة عُمان.

وحرص المصور العُماني، حاتم الاخزمي، على رصد جمالها الساحر بعدسة كاميرته.

ماذا تعرف عن قرية السوجرة؟

تقع في الجزء الشمالي من الجبل الأخضر.

وأوضحت وزارة التراث والسياحة العُمانية، عبر موقعها الإلكتروني الرسمي، أن عُمر القرية يُقدّر بأكثر من 450 عاماً، وترتفع عن سطح البحر بحوالي 1,900 متر.

وتنعزل عن باقي قرى الجبل الأخضر، ما يُكسبها موقعًا مميزًا من حيث السكينة والاستجمام.

وبهدف إعادة إحياء موروث الأجداد بالقرية العُمانية، قرر الأهالي إعادة صيانة وبناء المنازل القديمة وعدم تركها مهجورة ومنسية، وفقاً لما ذكره موقع وزارة الإعلام العُمانية.

وتستقطب المنازل القديمة، التي أصبحت بمثابة نُّزل من نوع خاص، الكثير من النزلاء، وتحديداً من خارج سلطنة عُمان.

وكشفت وزارة التراث والسياحة العُمانية أن النُزل يتألف من 11 غرفة. كما يُقدّم أهالي المنطقة وجبات طعام محلية من المطبخ العُماني تتناسب مع ذوق السائح.

وتأمل الوزارة لتلبية رغبات السيّاح الباحثين عن تجارب سياحية عُمانية أصيلة.

وتطمح أن تكون هذه القرية نموذجًا قابلًا للنسخ في بقية المحافظات التي تتمتع بمقومات وتضاريس فريدة من نوعها.

هل توّد زيارتها؟

وقال المصور العُماني في مقابلة مع موقع CNN بالعربية: “تصل إليها من خلال طريق ترابي يتفرّع من الطريق المعّبد لمسافة 4 كيلومترات ونصف الكيلومتر”.

وفي الواقع، تُعد القرية مزارًا لكثير من السيّاح على مدار العام، حيث تمتاز بأجواء معتدلة صيفًا وباردة شتاءً.

وتجود أرضها بزراعة العديد من الفاكهة الموسمية مثل الرمان، والعنب، والجوز، والمشمش، والخوخ، بحسب ما ذكره موقع وزارة الإعلام العُمانية.