طرق تنشيط هرمون حرق الدهون

طرق تنشيط هرمون حرق الدهون
(اخر تعديل 2023-06-12 11:48:41 )
بواسطة

تنشيط هرمون حرق الدهونهناك بعض الهرمونات التي قد يكون لها تأثير على حرق الدهون وخسارة والوزن، فما هي هذه الهرمونات؟ وما هي طرق تنشيط هرمون حرق الدهون؟ تابعونا في هذا المقال لتعرفوا هذا وأكثر.

تأثير الهرمونات على الوزن

تساعد الهرمونات في التحكم في العديد من العمليات الحيوية داخل الجسم بما في ذلك شعور الشخص بالشبع أو طريقة تكسير الجسم للطعام، وكذلك مستويات الطاقة، كما تؤثر على طريقة فقدان الجسم للدهون وشعوره بالجوع.

لذا في حالة وجود عدم توازن في هذه الهرمونات سواء النقصان أو بالزيادة قد يؤدي هذا إلى زيادة الوزن أو نقصانه، كما أن لهرمونات الأمعاء تأثير على خسارة الوزن وزيادته، وكذلك عملية الأيض، لأن هذه الهرمونات تتحكم في إفراز الإنسولين.

هرمونات حرق الدهون

هناك عدد من الهرمونات التي لها تأثيرها على عملية زيادة الوزن أو نقصانه وأبرز هي الهرمونات التالي:

هرمون اللبتين

هرمون اللبتين يساعد على الشعور بالشبع عن طريق إرسال إشارات إلى المخ، كما يقوم بتحويل الدهون في الجسم إلى طاقة، وهو من الهرمونات التي يتم إنتاجها في الغالب عن طريق الخلايا الدهنية، إلا أنه من الممكن أن تقوم المعدة بإطلاق بعض من هذا الهرمون. ويعمل الهرمون على موازنة بين كمية الطعام التي يحتاجها الجسم، وكذلك كمية الدهون الموجودة بالجسم.

هرمون الإنسولين

وهو الهرمون المسئول عن تخزين الجلوكوز داخل الجسم ليتم استخدامه، ومن ثم يقوم بنقله ليتم تحويله إلى طاقة تبعًا لاحتياجات الجسم، وقد يحدث نوع من مقاومة الإنسولين، والتي قد يكون لها تأثير على زيادة الوزن.

هرمونات الغدة الدرقية

لأن هرمونات الغدة الدرقية لها تأثير على معدل الأيض داخل الجسم، وبالتالي يلعب دورًا في عملية فقدان الوزن وزيادته خاصةً وأن بعض الحالات مثل فرط نشاط الغدة الدرقية قد يؤدي إلى خسارة الوزن بصورة كبيرة، بينما يؤدي خمول الغدة الدرقية إلى تناقض عملية الأيض، وبالتالي زيادة الوزن.

هرمون الإستروجين

هو أحد الهرمونات الأنثوية التي تؤثر بصورة كبيرة جدًا على الدهون الموجودة في الجسم، وكذلك الدهون الموجودة في الخلايا وانخفاض هذه الهرمونات قد يؤدي إلى زيادة الوزن وتكوين المزيد من الدهون.

هرمون التستوستيرون

وهو من الهرمونات الذكورية التي تساعد في تقليل نسبة الدهون، وكذلك تساعد في تكوين العضلات وقد ترتبط بزيادة الوزن عند انخفاضها، كما يمكن أن تؤدي إلى زيادة الدهون في منطقة البطن.

هرمون الجريلين

ويعرف أيضًا باسم هرمون الجوع، وهو الهرمون المسئول عن إرسال إشارات للمخ عند الشعور بالجوع، ويتسبب في زيادة الشهية وانخفضا هذا الهرمون قد يكون له تأثير على زيادة الوزن وفقًا لبعض الأبحاث.

هرمون الكورتيزول

يمكن أن يكون ارتفاع هذا الهرمون له تأثير على زيادة الوزن، وكذلك تأثير على بعض وظائف الجسم الأخرى، وهناك بعض العادات التي قد تكون سببًا في ارتفاعه.

هرمون الببتيد العصبي Y

وهو هرمون مسئول علن تحفيز الشهية، كما يرتبط بزيادة الوزن والإصابة بالسمنة، وق تؤدي زيادته إلى تخزين الدهون في الجسم، والإصابة بمتلازمة الأيض.

هرمون الكوليسيستوكنين

وهو هرمون يقوم بزيادة إفراز هرمون الليبتين، وقد يكون انخفاضه له تأثير على الجسم والإصابة بالسمنة.

هرمون ناهضات Glp-1

وهو هرمون له دور أساسي في الحفاظ على سكر الدم والشعور بالشبع، وقد تؤدي المشكلات في هذا الهرمون إلى ظهور مشكلة السمنة.

هرمون البيبتيد YY

هو هرمون من هرمونات الأمعاء التي تساعد في سد الشهية وانخفاضه قد يؤدي إلى الإصابة بالسمنة.

تنشيط هرمون حرق الدهون

يمكنك تنشيط هرمون حرق الدهون من خلال القيام بعدد من الخطوات التي قد تكون مناسبة لتنشيط أغلب الهرمونات، فيمكن تنشيط هرمونات حرق الدهون عن طريق القيام بالتالي:

  • يجب عليك الحفاظ على وزن صحي.
  • احرص على تناول نظام غذائي صحي غني بالبروتين والبروبيوتيك لتنشيط هرمون الكوليسيستوكنين وهرمون ناهضات Glp-1، مع تجنب الكربوهيدرات وتناول الأطعمة منخفضة المعدل الجلايسيمي مع تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالأوميجا 3 لتنشيط الإنسولين، وتنظيم أوقات الطعام لتنشيط هرمون الجريلين.
  • قم بممارسة التمارين الرياضية بصورة منتظمة مع ممارسة تمارين الاسترخاء لتنشيط هرمون الكورتيزول.
  • قم بالحفاظ على عادات النوم ونم بالقدر الكافي الذي يحتاجه جسمك.
  • وفي حالة اضطراب هرمون الإستروجين الذي لم تنجح معه الخطوات السابقة، فقد قد يكون العلاج الهرموني حلًا في هذه الحالة.
  • إذا كان هناك اضطرابات في هرمون التستوستيرون، فسوف يقوم الطبيب بتوجيهك بالطريقة الصحيحة لتنشيطه وعودته لمعدله الطبيعي خاصةً وأن هذا الهرمون قد لا يتسبب في التخلص من السمنة تمامًا، إلا أنه قد يساعد في خفض الوزن قليلًا خاصةً في منطقة البطن وقد تساعدك التمارين كذلك.
  • لتنشيط هرمونات الغدة الدرقية الناتجة عن أمراض الغدة الدرقية، فستحتاج إلى الحصول على فحص وبناء عليه سيقوم الطبيب بتحديد النوع المناسب لحالتك، وقد يكون العلاج الهرموني حلًا للمشكلة.

والآن وبعد أن تعرفتم أهم الهرمونات التي تؤثر على خسارة الوزن، كذلك طرق تنشيط هرمون حرق الدهون، ننصحكم باتباع نمط حياة صحي وممارسة الرياضة للحفاظ على توازن الهرمونات داخل الجسم.