زيارةُ الأرحامِ في رمضان: صلةٌ تُقرّبُ القلوبَ

زيارةُ الأرحامِ في رمضان: صلةٌ تُقرّبُ القلوبَ
(اخر تعديل 2024-03-15 08:22:01 )
بواسطة

نشرت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية مقتطفات من خطبة يوم الجمعة اليوم بعنوان: جدوِل رقيك في رمضان.

وكشفت الوزارة عن مقتطفات من الخطبة،حيث يتضمن نص الخطبة..

إننا نعيش في رحاب خير الشهور وأفضلها، إنه رمضان، جعله الله مفتاحا لتغيير العادات، وفرصة للرقي في سلم الكمالات، فلا يليق بالمؤمن الحق إلا الاستزادة من المعروف، وبذل الخير والمنافسة في العمل الصالح، طلبا للمغفرة وسيرا إلى تكفير الذنوب.

وقالت:

قد يشتغل المرء في أيام سنته بأمور دنياه فيجد نفسه مقصرا في ورده من القرآن، ولربما تأخر في المسارعة في كثير من الخيرات، فهذا شهر رمضان قد أقبل؛ فجدد لروحك تعلقها بكتاب ربها، ونافس نفسك في العبادات، وشجعها على المسارعة في الخيرات، واضرع خوفا ورهبا بالدعاء إلى الله مجيب الدعوات.

وأضافت:

إن من العادات التي ينبغي للمسلم أن يراعيها في حياته، ويسعى في رمضان إلى تطويرها وتمكينها ما يتعلق بالجانب الاجتماعي، كزيارة الأرحام، وإصلاح ذات البين، والمشاركة المجتمعية في أعمال البر والإحسان وغيرها، فهي صور من التكافل المجتمعي والترابط المفضي إلى تحقيق التعاون الذي دعا إليه ربنا جل وعلا: وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ”.

وأختتمت:

كان أهل عمان ولا يزالون محافظين على الاجتماع للفطور ونحوه في رمضان يتحسس كل واحد منهم حاجة أخيه، ويتعلم الصغير من الكبير سمت الأخلاق وأحسن الشمائل.

مقتطفات من #خطبة_الجمعة في جوامع سلطنة #عُمان لهذا الأسبوع بعنوان:

جَدْوِلْ رُقِيَّكَ فِي #رمضان pic.twitter.com/8m5cbArv0q

— وزارة الأوقاف والشؤون الدينية – سلطنة عمان (@meraoman) March 15, 2024