مقتنيات وإصدارات متنوعة للمتحف الوطني

مقتنيات وإصدارات متنوعة للمتحف الوطني
(اخر تعديل 2024-02-22 08:35:50 )
بواسطة

يشارك المتحف الوطني في فعاليات معرض مسقط الدولي للكتاب لعام 2024م في دورته الـ 28 بمجموعة متنوعة من الأنشطة المتحفية والثقافية وتتمثل في عرض أبرز إصداراته، ومجموعة منتقاة من المقتنيات الأثرية في ركنه الخاص وجناح محافظة الظاهرة، وتقديم حلقة فنيّة وتعليميّة للأطفال والأسر وإتاحة الزيارات الافتراضية لقاعات المتحف الوطني المختلفة وغيرها من الأنشطة.

ويهدف المتحف من خلال مشاركته إلى التعريف به بصفته إحدى أبرز وجهات السياحة الثقافية والمتحفية في سلطنة عُمان، تُعنى بمكنونات التراث الثقافي لعُمان، ونقل التجربة الثقافية من بين أروقة المتحف إلى أروقة معرض مسقط الدولي للكتاب، حيث تتاح الفرصة للرد على استفسارات الزوار.

مجموعة منتقاة من المقتنيات الأثرية.

وتتمثل مشاركة المتحف كذلك في..

عرض مجموعة متنوعة من الإصدارات السنوية ضمن “برنامج إصدارات المتحف” وأحدثها “مجموع في علم البحار” الذي يُعد توثيقًا لعظيم ما سطرهُ الملاح العُماني أحمد بن ماجد السعدي وتأصيلاً لبراعته البحرية، وإبداعه الملاحي في أصل مخطوطة “كتاب الفوائد في علم البحر والقواعد” التي تعود كتابتها إلى القرن الـ (11هـ/ 16م).

كما يعرض المتحف إصدارًا..

بعنوان “رسوم انطباعية لعُمان والخليج” الذي يضم بين جنباته (٢٩) رسمًا بألوان مائية ساحرة لعُمان والخليج رسمها المساح البحري الإنجليزي “تشارلز جولدينج كونستابل” في الأربعينات والخمسينات من القرن الـ(١٩م)، بالإضافة إلى دفتره النادر وخريطة المسح البحري وإتاحة فرصة اقتناء الإصدارات الخاصة بأدب الطفل التي تهدف إلى التعريف بالشخصيات العُمانية وغرس الفضائل والقيم العُمانية الأصيلة في النشء.

ويحتوي ركن المتحف أيضا على معرض مصغَّر يضم مقتنيات أثرية منتقاة تعكس أهمية الكتابة والقراءة والتدوين أبرزها “ختمان بنقوش تشبه الأبجدية” يعودان للفترة (2200 ق.م) تم تشكيلهما في الماضي من قطع الحجر الصابوني، وتعد النقوش الموجودة في الختمين من أولى محاولات الكتابة التي عُرفت في شبه الجزيرة العربية.

جانب من ركن المتحف.

ويتضمن المعرض “علبة أقلام” تُرجع من القرن (12ه/18م)، و”قلم رصاص” بالطراز الفيكتوري، من مقتنيات السُّلطان قابوس بن سعيد (طيّب الله ثراه).

وينفذ المتحف الوطني ممثلا في دائرة التربية المتحفية والتواصل المجتمعي ضمن فعاليات الأسرة والطفل عددًا من الحلقات الفنية التي تتمحور حول مقتنيات المتحف الوطني ذات الصلة بمحافظة الظاهرة للأطفال والعوائل وفئة ذوي الإعاقة بمناسبة حلول محافظة الظاهرة كضيف شرف للمعرض هذا العام.

ويشارك المتحف بمجموعة منتقاة من المقتنيات الأثرية أبرزها..

قلادة من الخرز وخنجر ومجموعة رؤوس سهام وفخار وآنية تعود لفترات زمنية مختلفة تم العثور عليها في مواقع أثرية في محافظة الظاهرة مثل موقع بات والسلمي، وتصاحب هذه المشاركة محاضرة بعنوان “كنوز من محافظة الظاهرة في المتحف الوطني” تستعرض أبرز المقتنيات الأثرية الموجودة في المتحف ذات الصلة بمواقع بات والسلمي والوقبة والصفا بمحافظة الظاهرة وتُعرض بقاعة الفراهيدي لعموم زوار المعرض.

كما يمكن لزائر الركن التعرف على:

عضوية أصدقاء متاحف عُمان التي يقدمها قسم أصدقاء المتحف والتواصل المجتمعي، والتسجيل مباشرة في العضوية، ويمكن للزائر التفاعل مع الجولة الافتراضية التي أطلقت أخيرا في موقعه الإلكتروني، والتعرف على الإصدارات من خلال الصفحة الخاصة بإصدارات المتحف التي أطلقها المتحف في موقعه الإلكتروني بالتزامن مع معرض مسقط الدولي للكتاب لهذا العام.

المصدر: العٌمانية