لتقديم التعازي.. جلالةُ السُّلطان المعظم يتوجّه

لتقديم التعازي.. جلالةُ السُّلطان المعظم يتوجّه

محفوفًا بعنايةِ اللهِ وتوفيقِه، غادر البلاد مساء اليوم حضرةُ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان هيثم بن طارق المعظّم -حفظهُ اللهُ ورعاهُ– متوجّهًا إلى دولة الكويت الشقيقة لتقديم التعازي والمواساة في وفاة المغفور له بإذن الله تعالى أمير دولة الكويت الراحل صاحب السُّمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح -رحمه الله-.

ويرافقُ جلالةَ السُّلطان المعظم -أعزّهُ اللهُ- وفدٌ رسميٌّ يضم كلًّا من:‏

  • صاحبِ السُّمو السّيد فهد بن محمود آل سعيد نائبِ رئيسِ الوزراء لشؤون مجلس الوزراء،
  • وصاحبِ السُّمو السّيد بلعرب بن هيثم آل سعيد،
  • وصاحبِ السُّمو السّيد تيمور بن أسعد آل سعيد رئيسِ مجلس محافظي البنك المركزي العُماني،
  • ومعالي السّيد خالد بن هلال البوسعيدي وزيرِ ديوان البلاط السُّلطاني،
  • ومعالي الفريق أول سُلطان بن محمد النعماني وزيرِ المكتب السُّلطاني،
  • ومعالي الشيخ عبد الملك بن عبدالله الخليلي رئيسِ مجلس الدّولة
  • ومعالي السّيد حمود بن فيصل البوسعيدي وزيرِ الداخلية
  • ومعالي السّيد بدر بن حمد البوسعيدي وزيرِ الخارجية،
  • ومعالي الدكتور عبدالله بن ناصر الحراصي وزيرِ الإعلام،
  • وسعادة السّيد فيصل بن حمود البوسعيدي المستشار بديوان البلاط السُّلطاني،
  • وسعادةِ السّفير الدكتور صالح بن عامر الخروصي سفيرِ سلطنة عُمان المعتمد لدى دولة الكويت.

حفظُ الله تعالى جلالةَ السُّلطان المعظم، وأدام عليه الصّحة والعافية، وأمدّ في عمره.