سلطنة عُمان تواصل جهودها للوصول إلى تحقيق

سلطنة عُمان تواصل جهودها للوصول إلى تحقيق
(اخر تعديل 2024-03-16 10:15:00 )
بواسطة

أكد معالي المهندس سالم بن ناصر العوفي وزير الطاقة والمعادن أن:

سلطنة عُمان تمضي قدمًا بخطى ثابتة للوصول إلى إنتاج ما لا يقل عن 30 بالمائة من الطاقة الكهربائية أو استهلاك الطاقة الكهربائية من الطاقة المتجددة بحلول عام 2030م.

تعبيرية.

وأضاف معاليه في تصريح لوكالة الأنباء العُمانية، أن:

قطاعي النفط والغاز يعملان حاليًا على توقيف عملية الحرق الروتيني، في حين تسعى بعض المناطق والمدن الصناعية إلى إيجاد بديل الطاقة صديق للبيئة؛ ما يعطي تنافسية أكثر للمنتجات المحلية في الأسواق العالمية.

تعبيرية.

وأشار معاليه إلى أنه:

يجري العمل على دراسات بشأن الطاقة البديلة وتكلفتها والتغييرات التي تحتاجها المصانع لمواكبة هذه التكنولوجيا الحديثة،

موضحًا أن:

أبرز القطاعات التي تَنتج عنها الانبعاثات الكربونية بحوالي نسبة 95 بالمائة هي الصناعة وإنتاج الكهرباء والنفط والغاز والنقل وغيرها.

معالي المهندس سالم بن ناصر العوفي وزير الطاقة والمعادن.

وأوضح معاليه أن:

بعض المؤسسات الحكومية بذلت جهودها في إطار تحقيق خطة سلطنة عُمان للحياد الصفري الكربوني بحلول 2050، فيما لا يزال بعضها الآخر في عملية البحث عن المشروعات التي من شأنها خفض الانبعاثات الكربونية، وقد أُعلِن عن عدة مشروعات في قطاع الطاقة الكهربائية منها: مشروعا محطة “منح 1” ومحطة “منح 2″، والتحضير لمحطة “عبري 3″، إضافة إلى الإعلان عن 5 محطات جديدة لإنتاج الكهرباء بطاقة الرياح وهي: محطة “ظفار 2” ومحطة سدح، ومحطة الدقم، ومحطة محوت، ومحطة جعلان بني بو علي.

المصدر: العٌمانية