سلطنة عُمان وسنغافورة تتّفقان على تعزيز التعاون

سلطنة عُمان وسنغافورة تتّفقان على تعزيز التعاون

اتفقت سلطنة عُمان وجمهوريةُ سنغافورة على تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي في مجالات عدّة، منها تنمية الربط بين الشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة مع الأسواق العالمية.

أرشيفية.

جاء ذلك في بيانٍ مشتركٍ بين سلطنة عُمان وجمهورية سنغافورة بمناسبة زيارةِ حضرةِ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظهُ اللهُ ورعاهُ – إلى جمهورية سنغافورة فيما يأتي نصّه:

تلبيةً لدعوةٍ كريمة من فخامةِ الرئيس ثارمان شانموغاراتنام رئيس جمهورية سنغافورة، قام حضرةُ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظهُ اللهُ ورعاهُ – سُلطان عُمان بزيارة دولة إلى سنغافورة من 13 إلى 15 ديسمبر 2023 وبمعيّته وفدٌ رفيع المستوى. حيث تمثّل هذه الزيارة تحولًا مهمًّا في العلاقات العُمانية -السنغافورية الراسخة بالصداقة والتعاون المتبادل.

وخلال هذه الزيارة التاريخيّة، التقى حضرةُ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان بفخامة الرئيس ثارمان ودولةِ رئيس الوزراء لي هسين لونغ، تم خلالها استعراض الشراكة متعدّدة الأوجه بين البلدين وبحث القضايا الإقليمية والدولية، والتأكيد على الالتزام المشترك بالتقدم والاستقرار.

أرشيفية.

وتضمّنت المباحثات طرق تعزيز العلاقات الثنائية بشكل ملموس، وخاصة في المجالات الاقتصادية والتكنولوجية.

وأقرّ البلدان بأهمية التكنولوجيا في تعزيز الاقتصاد والابتكار بما في ذلك التطورات في مجال الذكاء الاصطناعي ونظم المعلومات.

واتفق البلدان على:

ى تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي في عدة مجالات، مثل الاستزراع السمكي، والأمن الغذائي، والنقل واللوجستيات، وتنمية الربط بين الشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة مع الأسواق العالمية.

وأكّدا على:

أهمية التعاون لتنمية وتنويع التجارة البينيّة من خلال الاستفادة من اتفاقية التجارة الحرة بين مجلس التعاون لدول الخليج العربية وسنغافورة (GSFTA) وتطويرها.

أقرّ البلدان بأهمية التكنولوجيا في تعزيز الاقتصاد والابتكار.

وفي قطاعات التعليم والرعاية الصحية والسياحة والاستزراع السمكي والاقتصاد الأزرق وإدارة المياه والتكنولوجيا، التزم البلدان بتعزيز ومشاركة خبراتهما وابتكاراتهما وتطويرها.

وأكّد الجانبان على:

أهمية الانتقال إلى اقتصاد أخضر واتفقا على بحث التعاون في المبادرات لتعزيز مصادر الطاقة المتجددة والهيدروجين منخفض الكربون، وإزالة الكربون، بما يؤكّد على التزامهما المشترك بالاستدامة البيئية ومواجهة تغيّر المناخ.

كما أكّدا على :

الرغبة في حلّ النزاعات الإقليمية والدولية سلميًّا، ودعت سلطنة عُمان وسنغافورة إلى الحوار والتفاوض، والالتزام بالقانون الدولي والنظام العالمي المبني على القواعد لتعزيز العدالة والحرية وكرامة الإنسان دون تحيّز.

وأعربت سلطنة عُمان وسنغافورة عن التزامهما القويّ بتعزيز التسامح والتعايش السلمي، ورفض جميع أشكال التطرّف، والالتزام بدعم عالمٍ أكثر أمانًا وشمولًا يحترم التنوع ويعزّز الاحترام المتبادل بين الثقافات والمجتمعات المختلفة.

تتطلّع الدولتان إلى الاجتماع الثاني للحوار الاستراتيجي العُماني السنغافوري المزمع عقده في سلطنة عُمان.

واُختتمت الزيارة بالتوقيع على:

مذكرتي تفاهم في مجالي الثقافة والشباب بين وزارة الثقافة والرياضة والشباب في سلطنة عُمان ووزارة الثقافة والمجتمع والشباب السنغافورية، وفي مجال التنمية الاقتصادية بين وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار في سلطنة عُمان ومؤسسة التعاون السنغافورية. وستُشجّع هاتان المذكّرتان على تبادل أكبر بين شعبي البلدين وتعزيز العلاقات الثنائية بشكل عام.

أعربت سلطنة عُمان وسنغافورة عن التزامهما القويّ بتعزيز التسامح والتعايش السلمي.

وتتطلّع الدولتان إلى الاجتماع الثاني..

للحوار الاستراتيجي العُماني السنغافوري المزمع عقده في سلطنة عُمان في الوقت المناسب لهما.

وأعرب حضرةُ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان عن خالص شكره للضيافة التي تلقّاها في سنغافورة. ووجّه جلالتُه الدعوة لزيارة سلطنة عُمان لكل من فخامة الرئيس ثارمان ودولة رئيس الوزراء لي بما يعكس الروابط القوية والشراكة الوطيدة.

المصدر: العٌمانية