سلطنة عُمان تؤكد على وقوفها إلى جانب الشعب

سلطنة عُمان تؤكد على وقوفها إلى جانب الشعب

أكدت سلطنة عُمان على وقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني في نضاله وقضيته العادلة، وطالبت بنظام عالمي يتشكل على أسس ومعايير المساواة وحماية الشعوب.

جاء ذلك في كلمة سلطنة عُمان في الدورة الاستثنائية الطارئة العاشرة للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك التي تحمل عنوان: “الأعمال الإسرائيلية غير القانونية في القدس الشرقية المحتلة وبقية الأراضي الفلسطينية المحتلة”.

وقال السكرتير أول المهندس إسماعيل بن مرهون العبري عضو وفد سلطنة عمان الدائم لدى الأمم المتحدة في نيويورك:

“إن عقد هذه الدورة الاستثنائية الطارئة لهو تعبير جماعي حي رافض للعقاب الجماعي والتطهير العرقي ضد شعب بأكمله بما يسمح تنفيذ مخططات عنصرية قلّما شهدناها منذ الحرب العالمية الثانية”.

وأضاف:

“لن ينسى العالم والشعوب المحبة للسلام منح إسرائيل الضوء الأخضر لتتمادى في جرائمها بحق الشعب الفلسطيني، ونؤكد على أن مشروع الإبادة الجماعية والتطهير العرقي مرفوض، ونحمّل إسرائيل بوصفها سلطة الاحتلال ومن يساندها في تنفيذ هذه الجريمة المسؤولية الكاملة، وهذا العدوان الغاشم الذي يتسبب في إسقاط الشرعية عن مجلس الأمن ودوره في الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين”.

وأشار عضو وفد سلطنة عُمان الدائم لدى الأمم المتحدة في نيويورك إلى:

سعي البعض إلى إخفات صوت فلسطين، مبينًا أنه في ظل ذلك تحول العالم أجمع صادحًا بصوت فلسطين وتيقن أن الإرهاب هو ما تمارسه إسرائيل أمام أسماع وأنظار العالم.

المصدر: العٌمانية