بدء فعاليات الملتقى الصحفي بولاية صور بمحافظة

بدء فعاليات الملتقى الصحفي بولاية صور بمحافظة

بدأت اليوم بولاية صور في محافظة جنوب الشرقية فعاليات الملتقى الصحفي تحت عنوان (جنوب الشرقية . . إعلام وتنمية) بتنظيم من جمعية الصحفيين العُمانية ممثلةً بلجنة الصحفيين بمحافظتي الشرقية بالتعاون مع محافظة جنوب الشرقية.

شارك في هذا الملتقى الذي يستمر حتى ٢٦ ديسمبر الجاري أكثر من ١٥٠ عضوًا مشاركًا يمثلون عددًا من المؤسسات الإعلامية من مختلف محافظات سلطنة عُمان.

ويرعى فعاليات انطلاقته سعادة الدكتور يحيى بن بدر المعولي محافظ جنوب الشرقية لتواكب اختيار ولاية صور عاصمة للسياحة العربية ٢٠٢٤.

وتضمن الملتقى في يومه الأول:

زيارة المشاركين مركز فتح الخير أحد المعالم الثقافية والتاريخية التي تَحكي أمجاد التاريخ البحري لولاية صور، حيث استمع المشاركون لشرح وافٍ عن ما يحتويه المركز من مقتنيات تاريخية تُبرز جوانب الحياة الاجتماعية والملاحية لولاية صور وولايات المحافظة الأخرى ذات الطابع البحري وخاصة فيما يتعلق بصناعة السفن والرحلات البحرية.

تعبيرية.

وبيّن الدكتور محمد بن مبارك العريمي رئيس جمعية الصحفيين العُمانية في كلمته:

أهمية مثل هذه الملتقيات الصحفية باعتبارها أحد الروافد المهمة في إطلاع الصحفيين في مختلف ولايات سلطنة عُمان على ما تزخر به من معالم تاريخية وسياحية وتنموية واقتصادية ويُعول عليهم في إبرازها إعلاميا لكي تكون منطلقا لتشجيع المستثمرين والسياح للقدوم إلى سلطنة عُمان والتعرف على جوانب التنمية الشاملة والعمل على فتح آفاق استثمارية جديدة في كل أرجاء سلطنة عُمان وفي مختلف القطاعات الاقتصادية والسياحية وغيرها من القطاعات التي تعزز الدخل الوطني.

تعبيرية.

من جانبه أشار سعيد بن سيف الحبسي رئيس لجنة الصحفيين بمحافظتي الشرقية إلى أن:

هذا الملتقى سيعزز أواصر التعاون بين الصحفيين لإبراز ما تزخر به ولاية صور وغيرها من ولايات محافظة جنوب الشرقية من معالم تاريخية تجسد الماضي العريق ومختلف جوانب الحياة الاجتماعية والاقتصادية.

كما سيتيح الملتقى المجال للمشاركين للتعرف على أهم الخطط الاستراتيجية التي تعمل عليها محافظة جنوب الشرقية وفق منظومة متكاملة من المشروعات التنموية ذات الأثر المجتمعي لتحقق محاور رؤية عُمان 2040.

يذكر أن الملتقى سيشهد في يومه الثاني تنظيم ندوة “جنوب الشرقية حراك تنموي واعد” تتضمن طرح عدة أوراق عمل ذات تنموي واقتصادي وسياحي واستثماري وسيحاضر فيها عدد من المختصين في تلك المجالات.

المصدر: العٌمانية