منتخب الإبحار الشراعي يخوض معسكرًا تدريبيًّا

منتخب الإبحار الشراعي يخوض معسكرًا تدريبيًّا
(اخر تعديل 2024-04-07 11:56:47 )
بواسطة

يخوض المُنتخب الوطني للإبحار الشراعي لفئة قوارب (49) الأولمبية معسكرًا تدريبيًّا مكثفًا في مدينة هيريس الفرنسية، استعدادًا لمنافسات سباق الفرصة الأخيرة المؤهلة لأولمبياد باريس 2024، الذي يُنظمه الاتحاد الفرنسي للإبحار الشراعي خلال الفترة من 20 إلى 27 أبريل الجاري.

ويُشارك في المعسكر التدريبي الثنائي الأولمبي..

البحّاران مصعب الهادي ووليد الكندي، إلى جانب البحّارين عبد الرحمن المعشري وأحمد الحسني.

ويُعتبر سباق الفرصة الأخيرة بوابة العبور الأخيرة للمنتخبات من مختلف دول العالم إلى دورة الألعاب الأولمبية بباريس 2024، والتي تشهد مشاركة منتخبات وبحّارة محترفين من مختلف الدول لضمان حجز بطاقة التأهل الأخيرة إلى الأولمبياد، والمقرر إقامته في الفترة من 26 يوليو إلى 11 أغسطس المقبلين، حيث يتطلع المنتخب الوطني للإبحار الشراعي بشغف للظفر ببطاقة التأهل.

وقال هاشم بن حمد الراشدي كبير المدربين بعُمان للإبحار “إنَّ:

الهدف من تنظيم المعسكر هو تعزيز مستوى أداء وكفاءة البحّارة وإعدادهم بشكل جيد قبل المشاركة في سباق الفرصة الأخيرة، من خلال برنامج تدريبي مكثف يركز على رفع مستوى لياقة البحّارة وتطوير مهاراتهم”.

وأشار الراشدي إلى أنَّ:

المنتخب الوطني لم يتمكن من الحصول على بطاقة التأهل الرسمية إلى أولمبياد باريس 2024 خلال المنافسات التي أُقيمت في سواحل مدينة تشون بوري في تايلند، وذلك على الرغم من أداء المنتخب الوطني القوي، وتأهله إلى المراحل النهائية من التصفيات للتنافس على البطاقة المؤهلة، مؤكدًا على عزيمة البحّارة وسعيهم إلى تحقيق التأهل والوصول إلى أولمبياد باريس 2024.

تجدر الإشارة إلى:

المنتخب الأولمبي للإبحار الشراعي سبق له التأهل إلى أولمبياد طوكيو باليابان 2021، وتمكّن من حصد المركز الثاني والميدالية الفضية في دورة الألعاب الآسيوية بالصين 2023، ومن المقرر أن يُشارك المنتخب الوطني في سلسلة من البطولات الدولية والمعسكرات التدريبية بعد سباق الفرصة الأخيرة، بما في ذلك البطولة الأوروبية لفئة قوارب (49) الأولمبية بفرنسا خلال الفترة من 6 وإلى 12 مايو المقبل، وفعالية أسبوع كيل في ألمانيا خلال الفترة من 22 وإلى 27 يونيو، وسيختتمون الموسم بمعسكرين تدريبيين في فرنسا والبرتغال في يوليو وأكتوبر على التوالي.

المصدر: العٌمانية