وزارةُ الصحة تثمّن الأوامر السّامية باعتماد

وزارةُ الصحة تثمّن الأوامر السّامية باعتماد

ثمّنت وزارة الصحة الأوامر السامية لحضرةِ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظهُ اللهُ ورعاه – باعتماد موازنة سنوية لوزارة الصحة لتوفير أجهزة المجسّات الإلكترونية لقياس معدلات السكر ومضخات الأنسولين للأطفال الذين دون سن الدراسة، والأطفال في مرحلة ما قبل التعليم المدرسي (الروضة والتمهيدي)، وطلاب المدارس الذين دون سن الثامنة عشر (العُمانيين) المصابين بمرض السكري من النوع الأول.

وأكّد معالي الدكتور هلال بن علي السبتي وزير الصحة في تصريح صحفي على أنّ:

هذه اللفتة الكريمة مظهر من مظاهر الاهتمام والرعاية المستمرة من لدن جلالتِه للنهوض بالرعاية الصحية الشاملة للمواطنين وتوفير كل أسبابها ومقوماتها للارتقاء بمنظومة الصحة إلى أعلى المستويات.

وقال معاليه:

“إنّ الفئة المصابة (من الأطفال) بداء السكري من النوع الأول غالبًا ما تواجه صعوبة في التعايش مع المرض، وبوجود هذه المجسّات والمضخات سيكون تعايشهم أكثر مرونة، وستكون لهذه الأجهزة جدواها العلاجية لهؤلاء المصابين الذين يواجهون خطرًا مستمرًّا ومهددًا للحياة؛ يتمثّل في الانخفاض الشديد أو الارتفاع الشديد لمستوى السكر في الدم الذي قد يؤدي مباشرة إلى الوفاة”.

وأضاف معاليه:

إنّ المجسات الإلكترونية ومضخات الإنسولين تعد الخيار المقبول والأفضل لدى الأطفال، كما أنها ستقلل من المضاعفات طويلة الأمد التي ستؤثر على أعضاء مختلفة من جسم الطفل.

المصدر: العٌمانية