البنيةُ الأساسية للقطاع السياحي تعزّز الخيارات

البنيةُ الأساسية للقطاع السياحي تعزّز الخيارات
(اخر تعديل 2024-04-06 15:36:16 )
بواسطة

تعزز البنية الأساسية في القطاع السياحي خيارات السياح والمقيمين في عيد الفطر ما يدعم الوجهات السياحية في مختلف محافظات سلطنة عمان.وعملت وزارة التراث والسياحة على تهيئة البيئة الاستثمارية لإقامة المنشآت الفندقية بخيارات متعددة تعكس تنوع المنتج السياحي وتواكب احتياجات وتطلعات المواطنين والمقيمين والزائرين بمختلف فئاتهم لتتكامل مع الأنشطة المتنوعة التي تناسب جميع الأعمار والاهتمامات وتزيد من مقومات الجذب وتنوع المنتج السياحي.

وقال هيثم بن محمد الغساني مدير عام الترويج السياحي بوزارة التراث والسياحة إن:

المنشآت الفندقية تحرص خلال المناسبات المختلفة على التنافس لتقديم باقات إقامة مصممة خصيصًا لهذه المناسبات تشمل تجارب تناول الطعام والأنشطة الترفيهية المتنوعة للأطفال والكبار، والاسترخاء في المراكز الصحية مع تلبية تطلعات الراغبين في الهدوء والاستجمام أو المغامرة والإثارة.

هيثم بن محمد الغساني مدير عام الترويج السياحي بوزارة التراث والسياحة.

وتعكس الإحصاءات الصادرة عن وزارة التراث والسياحة..

تنوع خيارات المنشآت الفندقية في سلطنة عمان البالغ عددها بنهاية عام 2023 نحو 813 منشأة بـ32 ألفًا و821 غرفة فندقية ارتفاعًا من 674 منشأة تضم 30 ألفًا و332 غرفة فندقية في العام السابق.

وبلغ عدد الفنادق..

من فئة 5 نجوم 29 فندقًا تضم 6 آلاف و267 غرفة فندقية مقابل 40 فندقًا من فئة 4 نجوم تضم 6 آلاف و459 غرفة فندقية و57 فندقًا من فئة 3 نجوم تضم 4 آلاف و827 غرفة فندقية و74 فندقًا من فئة النجمتين تضم 4 آلاف و245 غرفة فندقية في حين بلغ عدد الفنادق فئة نجمة واحدة 91 فندقا وتضم ألفين و938 غرفة فندقية. كما تضم المنشآت الفندقية في سلطنة عمان 164 شقة فندقية تضم 5 آلاف و416 غرفة.

تعبيرية.

وتضم المنشآت الفندقية في سلطنة عُمان أنماطًا توفر تجارب متفردة مثل تجربة الإقامة في المخيمات التي بلغ عددها 24 مخيمًا بـ704 غرف فندقية والاستراحات البالغ عددها 39 استراحة وتضم 633 غرفة فندقية.

ولتوفير تجربة تنقل الزائر إلى أجواء البيئات المحلية المتعدّدة في سلطنة عُمان هناك النزل التراثية البالغ عددها 15 وتضم 125 غرفة فندقية وهناك 160 بيت ضيافة تضم 565 غرفة فندقية و120 نزلا خضراء تضم 632 غرفة فندقية.

من جانبه قال الدكتور المعتصم بن ناصر الهلالي مدير دائرة التراث والسياحة بمحافظة جنوب الباطنة إن:

المحافظة تمتاز بالموقع الجغرافي الاستراتيجي تمتد مساحته بين الساحل المطل على بحر عمان، وأعالي القمم الجبلية التي تربطها بمحافظتي الداخلية والظاهرة، وتعد المحافظة وجهة مثالية للعديد من أنماط السياحة بما فيها السياحة التراثية والتاريخية والسياحة الطبيعية وسياحة المغامرات والغوص والرياضات البحرية، كما أن موقعها القريب من محافظة مسقط جعل منها وجهة مفضلة لهؤلاء الزوار.

وأضاف أن:

تنوّع الوجهات السياحية يتيح لزوار المحافظة معايشة تجارب متنوعة يمتزج فيها الثراء الطبيعي والتاريخي، أما الجانب البحري لمحافظة جنوب الباطنة فيطل على بحر عُمان من الجهة الشمالية على طول الساحل الممتد بين ولايتي بركاء والمصنعة، ويوجد على مسار هذا الساحل شواطئ بكر أشهرها شاطئ السوادي في ولاية بركاء وشاطئ المصنعة.

وبين أنه:

يبلغ عدد المنشآت السياحية العاملة في ولايات محافظة جنوب الباطنة 105 منشآت تغطي الفنادق والشقق الفندقية وبيوت الضيافة والنزل الخضراء والمخيمات السياحية والنزل التراثية والاستراحات ، ففي جانب الفنادق توجد في المحافظة 11 فندقا تتوزع بين فئات التصنيف من 4 نجوم إلى نجمة واحدة منها 3 فنادق فئة 4 نجوم وفندقين فئة نجمتين و6 فنادق من فئة نجمة واحدة توفر هذه الفنادق ما مجموعه 534 غرفة و350 شقة فندقية، فيما بلغ عدد الشقق الفندقية 8 منشآت توفر 163 شقة و21 غرفة، أما في جانب المخيمات السياحية فيوجد في محافظة جنوب الباطنة مخيمان سياحيان فقط يوفران ما مجموعه 45 غرفة و60 خيمة أما أكثر المنشآت السياحية توافرا في ولايات محافظة جنوب الباطنة فهي تتركز في بيوت الضيافة حيث وصل عدد البيوت المرخص لها في استقطاب النزلاء إلى 38 بيتا توفر 114 غرفة تليها النزل الخضراء بـ 35 منشأة وهي توفر ما مجموعه 142 غرفة ونزلا تراثيا واحدا يوفر 9 غرف للنزلاء.

ووضح أنه:

في فترة عيد الفطر تتنوع الفعاليات الثقافية والتراثية في ولايات محافظة جنوب الباطنة، حيث تنشط في الولايات الست أسواق العيد في مراكز المدن والأسواق التراثية، كما تنشط كذلك عروض الفنون الشعبية ومظاهر العيد التي تغطي المدن والقرى في كل أرجاء المحافظة، كما تزخر محافظة جنوب الباطنة بكثير من التنوع في جوانب النشاط السياحي والاكتشاف والمغامرة حيث يمكن لزائر المحافظة أن يختار ما يتناسب مع فترة زيارته من الأنشطة والجولات السياحية، فمثلا على شاطئ السوادي يمكن فيه للزائر أن يقوم برحلات بحرية ورحلات الصيد والغوص، في حين توفر الأودية والعيون المائية مناطق جميلة للاستجمام والاسترخاء والتخييم، إضافة إلى أنشطة سياحة المغامرات ويتطلب بشأنها التنسيق مع الشركات السياحية المتخصصة في تنظيم رحلات المغامرة إلى المسارات الجبلية المعتمدة.

تعبيرية.

وأشار إلى أن:

أهم الوجهات السياحية في المحافظة هناك حصن الحزم وحصن المنصور وأضرحة الأئمة في حارة وبيت القرن، وقلعة نخل، وحصن بركاء، وحصن بيت النعمان، ومتحف بيت الغشام، وسور وبرج ال خميس، وحصن العوابي، وفلج الميسر، وسوق بو ثمانية بولاية الرستاق، وشاطئ السوادي، وخور القريم ـ ولاية المصنعة، وقرية وكان بوادي مستل، وقرية بلدسيت، وقرية العليا بوادي بني خروص، وقرية الفراعة بوادي السحتن، وقرية وجمة، وقرية ستال، وعين الكسفة، وعين الثوارة، ووادي الحوقين، ووادي الأبيض، ووادي الحيملي،والخاضة،والخبة الزرقاء.

وذكر أن:

أبرز المعالم الحضارية في محافظة جنوب الباطنة وتتمثل في المعالم الحضارية في محافظة جنوب الباطنة وتخدم زوار المحافظة في وجود الفنادق والاستراحات وبيوت الضيافة والحدائق والمنتزهات العامة أشهرها حديقة النسيم وحديقة بركاء وحديقة الرستاق وحديقة الملدة بولاية المصنعة والحديقة المائية في شاطئ السوادي وحديقة الحيوانات في بلدة النعمان بولاية بركاء وميادين سباقات الهجن والمراكز التجارية الكبيرة التي توفر خيارات مختلفة من المطاعم العالمية وركن الألعاب وأهمها بركاء سيتي سنتر وكدز مول المتخصص بتوفير ألعاب الأطفال وسوق بركاء والمراكز التجارية الأخرى.

وبين أن:

المحافظة تستعد لفترة لإجازة عيد الفطر المبارك لربط الحركة السياحيّة بجودة الخدمة المقدمة للسائح سواء كانت في المرافق الإيوائية أو المرافق الخدمية في الوجهات السياحية لهذا تقوم إدارة التراث والسياحة بمحافظة جنوب الباطنة بالتنسيق مع المرشدين السياحيين في القلاع والحصون، وموظفي مركز الخدمات السياحية في قرية (وكان) بأهمية التواجد في فترة إجازة عيد الفطر المبارك بدءًا من اليوم الثاني من العيد وعلى وجه الخصوص فترة الذروة لحركة الزوار لهذه المعالم.

كما تقوم الإدارة وبالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة وفي مقدّمتها مكتب محافظ جنوب الباطنة والمجلس البلدي والجهات الأخرى والتواصل مع الفنادق والمؤسسات السياحية ومتابعة تقديم خدماتهم في فترة العيد والتركيز على جودة الخدمة مع ازدياد حركة الزوار، كما تقوم الإدارة برصد حركة الزوار إلى الوجهات السياحية ورفع التوصيات بشأنها في وجود أي ملاحظات أو مقترحات.

وقال عبد الله بن راشد الحجري مدير إدارة التراث والسياحة بمحافظة جنوب الشرقية:

تضم في محافظة جنوب الشرقية العديد من المنشآت الفندقية والسياحية، حيث يبلغ عددها (119) منشأة فندقية وسياحية توفر (1764) غرفة بطاقة استيعابية تصل إلى (2869) سريرا وتتنوع هذه المنشآت في الفنادق والشقق الفندقية والاستراحات والمخيمات وبيوت الضيافة والنزل الخضراء.

وأضاف أنه:

يمكن للزائر إلى محافظة جنوب الشرقية أن يمارس العديد من الأنشطة والاستمتاع بها فهي تعتبر المكان المثالي للتخييم وممارسة الصيد، كما يمكن للزائر مشاهدة السلاحف في رأس الحد والتزلج الشراعي على الماء في منطقة السويح وجزيرة مصيرة أو زيارة ورش صور لصناعة السفن التقليدية، والاستمتاع بممارسة رياضة المشي وسط الطبيعة الخلابة في وادي الشاب، بالإضافة إلى والرحلات الجبلية والرحلات البرية والرحلات الصحراوية وغيرها الكثير من الأنشطة الممتعة.

تعبيرية.

وبين أن:

هناك مجموعة كبيرة من المعالم البارزة في ولاية صور التي يقصدها السائح والزائر لقضاء أوقات رائعة مع عائلاتهم وأصدقائهم، ومن أبرز هذه المعالم مركز فتح الخير أحد المعالم الثقافية والتاريخية في الولاية والذي يحكي عن التراث البحري العريق لولاية صور، وتعد القلاع والحصون آثارا تاريخية شاهدة لتاريخ الولاية بالإضافة إلى منارة العيجة ومصنع السفن التقليدية وغيرها من المزارات التي تحكي عن التراث البحري في ولاية صور ، إلى جانب وجود مواقع أثرية تعود إلى حقب زمنية مختلفة، أدرج عدد منها ضمن قائمة التراث العالمي والقائمة التمهيدية، وتعد محمية السلاحف في رأس الحد الحاضنة لكثير من أنواع السلاحف النادرة منها السلاحف الخضراء ويستطيع الزائر معرفة مراحل حياة السلاحف من خلال زيارته للمحمية، وكما توجد الأودية ذات المناظر الخلابة مثل وادي الشاب ووادي طيوي والجبال الشاهقة التي تشتهر بها المحافظة وغيرها الكثير من المواقع السياحية الممتعة تزخر بها الولاية.

وقال علي بن سعيد العدوي مدير إدارة التراث والسياحة بمحافظة الداخلية إن:

إجمالي عدد المنشآت الفندقية في المحافظة بلغ 126 منشأة متوزعة على حسب الولاية، ومن المظاهر الجميلة التي تشتهر بها مختلف ولايات المحافظة كالهبطة، والعيود، وسوق نزوى، وحديقة وادينا المائية، والحدائق العامة، ومنتزه النسيم ببهلا، وحديقة البلدية بولاية منح، وحديقة منح العامة، ومنتزه النعام بولاية نزوى.

وأضاف أيضًا أن:

هناك برامج وفعاليات في قلعة نزوى، وفعاليات قلعة بهلا، وفعاليات حصن جبرين، وفي متحف عُمان عبر الزمان، وأيضا بإمكان الزائرين للمحافظة ارتياد حديقة وادينا المائية ومنتزه النسيم والحديقة المذهلة وإعداد برنامج متنوع مثل زيارة كل من سوق فنجاء وحصن سمائل والجبل الأخضر وفلج الخطمين وفلج دارس وسوق نزوى وجبل شمس ومسفاة العبريين.

تعبيرية.

وبين أن:

المحافظة فيها العديد من الوجهات السياحية التي يمكن أن يزورها السائحون فأبرزها حارة العقر، وسور العقر، و قلعة نزوى، وقلعة بهلاء، ووادي تنوف، وحصن جبرين، ومسفاة العبريين، وقلعة الفيقين بمنح، وحصن سمائل، وحصن ادم، وحارة الجامع، والجبل الأخضر جبل شمس والجبل الشرقي بولاية الحمراء، ووادي النخر بولاية الحمراء، ووادي فنجاء، ومتحف عمان عبر الزمان، وعين نامه بولاية أدم، وفلج الخطمين والممشى الزراعي ببركة الموز، وكهف الهوته، وحصن سمائل وحارة العين وقلعة نزوى وحارة العقر وسورها وقلعة الفيقين وقلعة بهلا وحصن جبرين.

وقال بخيت بن عامر العمري مدير إدارة التراث والسياحة بمحافظة الوسطى إن:

إجمالي عدد المنشآت الفندقية في محافظة الوسطى بلغت (6) منشآت، وتضم (598) غرفة، ويوجد بها (841) سريرا، ففي ولاية الدقم (6) منشآت وتضم (325) غرفة، ويوجد بها (415) سريرا، وفي ولاية محوت (5) منشآت، وتضم (74) غرفة، ويوجد بها (124) سريرا، وفي ولاية هيماء (8) منشآت، وتضم (199) غرفة، ويوجد بها (302) سرير.

وأضاف أن:

الأنشطة السياحية التي يمكن ممارستها في محافظة الوسطى هي مشاهدة الحياة البرية (المها العربية في محمية المها العربية بجدة الحراسيس ـ الغزال العربي ـ الوعل النوبي وغيرها من الحيوانات الأخرى) ومشاهدة الطيور (طول شواطئ المحافظة)، بالإضافة إلى جانب التخييم (على الشواطئ أو بين الصحاري الممتدة) وأيضا المشي في المسارات الجبلية (بولاية الدقم يوجد بها مساران) وصيد الأسماك والغوص والاسترخاء ومشاهدة النجوم، وحديقة الصخور ومحمية المها العربية (جدة الحراسيس) والتكوينات الجيولوجية.

تعبيرية.

وبين أن:

من أهم الوجهات السياحية التي يمكن أن يزورها السياح في المحافظة شواطئ ( فلم وشنه بر الحكمان بولاية محوت) وشواطئ (رأس الرويس و بنتوت (الرمال السكرية) وسويحل كناسه ورأس مدركة ورأس مركز والدقم بولاية الدقم) وشواطئ ( اللكبي وصوقرة والبحيرات الوردية ونجد ومادر) بولاية الجازر، أما بالنسبة للجزر فيها فـأربع جزر هي محوت والراك وعب ومعول، موضحا أن المحافظة تشتهر بالعديد من الأودية والأخوار والمناطق الرميلية والعيون والكهوف، وصخرة الحوجا.

وقال محمود بن سعيد المعشني من قسم العلاقات العامة والإعلام وباحث تسويق سياحي بالمديرية العامة التراث والسياحة بمحافظة ظفار إن:

إجمالي عدد المنشآت الفندقية المرخصة يبلغ (54) منشأة وتضم ( 5432) غرفة ويوجد بها ( 8060) سريرا.

وأضاف أن:

أهم وأبرز الوجهات السياحية في المحافظة هي مواقع أرض اللبان التاريخية (البليد، سمهرم، شصر، محمية وادي دوكة لأشجار اللبان) ومتحف أرض اللبان ويمكن للزائر أن يزور ضريح النبي أيوب ومتحف أرض اللبان و حصن طاقة، وحصن مرباط وكهف المرنيف، والنوافير الطبيعية، وشاطئ المغسيل ووادي دربات والعيون المائية: (جرزيز، صحلنوت، رزات، حمران) ويمكن للسائح أن يستمتع في صلالة جاردنز مول والواجهة السياحية هوانا صلالة والحديقة المائية (هوانا اكوا بارك).

وذكر أن:

المحافظة تتنوع فيها الأنشطة والفعاليات حيث تتميز محافظة ظفار بتنوع جغرافي فريد في الطبيعة بين السهول والجبال والشواطئ والرمال؛ والأودية والكهوف والصحاري وامتداد الشواطئ وغيرها من المقومات، وهو ما يساعد في جذب الزوار من مختلف أنحاء دول العالم من محبي سياحة المغامرات للاستمتاع بالطبيعة البكر مع ضرورة الالتزام بالإرشادات للسلامة أثناء ممارسة أنشطة سياحة المغامرات مثل رحلات الغطس والغوص وتسلق الجبال وقوارب التجديف (الكاياك ) والجولات البحرية لمشاهدة الحيتان والدلافين وركوب الدراجات الهوائية والجبلية.

وأضاف أن:

هناك المسارات الجبلية التي يمكن الاستمتاع بها في محافظة ظفار مثل (عين غيض ـ منطقة عدونب وادي عيون ـ نيابة طيطام وكهف طيق ـ نيابة طوى اعتير ووادي حضبرم ـ نيابة حاسك وعقبة حشير ـ نيابة طوى اعتير).يذكر أن وزارة التراث والسياحة حققت مؤشرات عالية في مستهدفات رؤية (عُمان 2040) فيما يخص عدد الغرف الفندقية حيث كان المستهدف الوصول إلى 33 ألف غرفة فندقية بنهاية عام 2025م.

كما أن الوزارة..

تولي مؤشر نسبة الإشغال أهمية كبيرة حيث إنه يعد من أهم المؤشرات التي تقيم أداء المنشآت الفندقية بالمحافظات في سلطنة عمان، لذلك بناء عليه يتم تشغيل أو إيقاف المنتجات السياحية كالفنادق بالمحافظات.كما تعمل الوزارة على تنظيم قطاع المنشآت الفندقية بما يشمل التأكد من الجودة التي تعمل على تعزيز الجذب السياحي وتقديم أفضل الخدمات للسائح إضافة إلى دعم التنافسية العادلة في القطاع.

المصدر: العٌمانية