فوائد عشبة خاتم الذهب واستخداماتها وأضرارها

فوائد عشبة خاتم الذهب واستخداماتها وأضرارها

عشبة خاتم الذهبتنتمي عشبة خاتم الذهب (بالإنجليزي Goldenseal) لشرق أمريكا الشمالية، وهي من الأعشاب التي أشتهر استخدامها قديمًا بالطب التقليدي في علاج العدوى والالتهابات، وحتى الآن يشتهر استخدامها لعلاج العديد من المشكلات الصحية، وفي هذا المقال سنتحدث عن فوائدها واستخداماتها وأضرارها.

فوائد عشبة خاتم الذهب

تحتوي نبتة خاتم الذهب على عدد متنوع من الفوائد الصحية، وفيما يلي سنوضح بعض هذه الفوائد:

1. علاج نزلات البرد

يشتهر استخدام هذه العشبة لعلاج نزلات البرد وغيرها من عدوى الجهاز التنفسي العلوي، لاحتوائها على مكون البربرين، الذي يتضمن خصائص مضادة للعدوى البكتيرية والفيروسية، ولكن هناك الحاجة للعديد من الدراسات العلمية التي تؤكد هذه الفائدة، لأن الدراسات العلمية التي أجريت في هذا الشأن هي دراسات علمية على الحيوانات.

2. علاج عدوى الجهاز البولي وعدوى الخميرة المهبلية

تحتوي العشبة على مكون البربرين الذي يقاوم البكتيريا والفطريات، لذلك يشيع استخدام هذه العشبة لمنع البكتيريا من الدخول لجدار المثانة، مما يساعد في الوقاية ومحاولة علاج عدوى الجهاز البولي، وأيضًا تستخدم للحد من التكاثر الزائد للفطريات المتسببة في الإصابة بعدوى الخميرة المهبلية، وأيضًا هناك الحاجة لمزيد من الأبحاث العلمية لتأكيد هذه الفائدة.

3. علاج الكلاميديا وفيروس هربس البسيط

أشارت بعض الدراسات العلمية القديمة أن مكون البربرين بعشبة خاتم الذهب قد يساعد في علاج الكلاميديا وفيروس هربس البسيط، وهما من أشهر أنواع العدوى المنقولة جنسيًا، ونظرًا لأن هذه الدراسات العلمية لم تركز على تأثير العشبة على الإنسان، لابد من إجراء مزيد من الأبحاث العلمية لتأكيد هذه الفائدة.

4. فوائد عشبة خاتم الذهب للبشرة

اقترحت بعض الدراسات المعملية القديمة أن مكون البربرين بالعشبة قد يساعد على مقاومة البكتيريا المتسببة في الإصابة بحب الشباب، كما أشارت بعض الدراسات العلمية التي أجريت على الحيوانات، احتواء العشبة على خصائص مقاومة للالتهابات بمكون البربرين، مما قد يساعد في علاج الأمراض الجلدية الالتهابية مثل الصدفية، ونكرر بأنه لا يمكن الاعتماد على هذه الدراسات العلمية لأنها محدودة ولم تركز على دراسة نبتة خات الذهب بالتحديد.

5. تعزيز صحة الفم

أشارت إحدى الدراسات العلمية أن استخدام غسول فموي مكون من عدة أعشاب مثل خاتم الذهب، ساعد على التقليل من نمو البكتيريا التي تتسبب في تكوين الجير والتهاب اللثة، وأشارت دراسة أخرى أن استخدام معجون أسنان أو غسول فم يحتوي على هذه العشبة، يساعد في التخفيف من التهاب اللثة، ونظرًا لأن هذه الدراسات العلمية محدودة، هناك الحاجة للمزيد من الأبحاث العلمية التي تؤكد هذه الفائدة.

6. تعزيز صحة المعدة والأمعاء

أشارت القليل من الدراسات المعملية أن مستخلص هذه العشبة، يساعد على مقاومة البكتيريا التي قد تصيب جدار المعدة وتتسبب في تقرحات المعدة، وأيضًا قد تساعد على مقاومة البكتيريا التي تتسبب في التهاب المعدة والأمعاء.

7. تقليل الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية

أشارت بعض الدراسات العلمية التي أجريت على الفئران، إلى قدرة العشبة على التقليل من نسبة الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية بالجسم، ولكن هناك الحاجة للمزيد من الأبحاث العلمية على الإنسان لتأكيد الفائدة.

8. ضبط نسبة السكر بالدم

أشارت بعض الدراسات العلمية أن مكون البربرين بالعشبة، يعمل على تقليل امتصاص المعدة للسكر ويخفض من نسبة مقاومة الإنسولين، ولكن ننصح بعدم تناول العشبة مع دواء علاج السكري دون الرجوع للطبيب المختص.

كيفية استخدام عشبة خاتم الذهب

هناك عدة صور لاستخدام هذه العشبة، وفيما يلي نوضح بعض أشكال العشبة:

  • كبسولات خاتم الذهب.
  • المستخلص السائل للعشبة.
  • الشاي.
  • البودرة.
  • الصبغات.
  • منتجات النظافة النسائية.
  • كريمات.

ولا يوجد أي دراسات علمية توضح الجرعة المناسبة لتناول العشبة.

أضرار عشبة خاتم الذهب

  • لا يوجد العديد من الأبحاث العلمية التي تناولت الأضرار المحتملة من تناول هذه العشبة، ويمكن القول بأن تناولها لمدة قليلة يعد آمنًا، وقد يصاحب تناولها بعض الأعراض الجانبية مثل الغثيان والتقيؤ والتقليل من وظائف الكبد.
  • لابد من التأكد من شراء منتجات موثوقة عند الرغبة في استخدامها، لأنها باهظة الثمن وبعض المنتجات تدعي بأنها مكونة من خاتم الذهب، ولكن يتم استبدال العشبة بغيرها من الأعشاب.
  • لابد من استشارة الطبيب قبل تناول هذه العشبة، لأنها قد تؤثر على عمل بعض الأدوية مثل مضادات الاكتئاب.
  • ننصح بتجنب تناول الحوامل لهذه العشبة، لأن بعض الدراسات العلمية على الحيوانات أشارت إلى أن تناول البربرين يرتبط بانخفاض وزن الأم والجنين، وقد يتسبب في تقلصات الرحم ويزيد من خطر الولادة المبكرة، وأيضًا يؤدي تناوله لإصابة حديثي الولادة بالصفراء أو تفاقم حدتها.
  • ننصح أيضًا بتجنب تناول المرضعات لهذه العشبة، تجنبًا لمرور البربرين لحليب الأم.

وفي نهاية المقال ننصح بعدم الاعتماد على عشبة خاتم الذهب لأي من الأغراض العلاجية، لعدم وجود دراسات علمية موسعة على الإنسان تؤكد على الفوائد الصحية للعشبة.