هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة تستعرض

هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة تستعرض
(اخر تعديل 2024-02-18 13:56:55 )
بواسطة

نظّمت هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة اليوم بفندق إنتر سيتي “اللقاء الإعلامي الريادي لعام 2024م”، حيث تطرق إلى جهود الهيئة والمؤشرات الخاصة لعام 2023م، وأبرز التوجهات الاستراتيجية للهيئة لعام 2024م في محاور تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، والتمويل والاستثمار، وبرنامج الشركات الناشئة العمانية الواعدة.

واعتمدت الهيئة في إعداد خطتها السنوية لعام 2024 على تعزيز ثقافة ريادة الأعمال، ومواصلة تنفيذ برامج تصعيد المؤسسات وتسريع توسعها إقليميا وعالميا، وتعظيم الاستفادة من برامج القيمة المحلية المضافة والنفاذ للتمويل بخيارات أوسع وأكثر ابتكارا، والتقدم بوتيرة متسارعة لتحقيق التحول الرقمي لأنظمتها وبرامجها وخدماتها بما ينعكس على جودة خدماتها المقدمة للمستفيدين من رواد الأعمال.

وأكدت سعادة حليمة بنت راشد الزرعية بنت راشد الزرعية رئيسة هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، أن:

فرق عمل الهيئة بكافة تقسيماتها وإداراتها المتوزعة في مختلف محافظات سلطنة عمان تعمل حثيثًا لتحقيق متطلبات وتطلعات رواد الأعمال في مختلف القطاعات، وبشراكة وثيقة مع الشركاء في منظومة ريادة الأعمال في القطاعين الحكومي والخاص، كما ترصد تطلعات رواد الأعمال عبر مختلف الوسائل والمنصات لتحديث السياسات وتطوير المبادرات الممكنة لهم.

سعادة حليمة بنت راشد الزرعية.

وأشارت سعادتها إلى:

القفزة العالية التي حققتها سلطنة عمان في مؤشر ريادة الأعمال بحلولها في المركز الحادي عشر من بين 49 دولة مشاركة في تقرير المرصد العالمي لريادة الأعمال للعام 2023 / 2024، متقدمة 27 درجة عن ترتيبها في عام 2022 / 2023، مثمنة الدعم السامي لجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظه الله ورعاه – لرواد الأعمال والجهود الحكومية عبر الحزم المتواصلة من الحوافز والتسهيلات والإعفاءات، ومشيدة بجهود الشركاء في القطاعين الحكومي والخاص لتحقيق هذا الإنجاز، وبجامعة نزوى كونها شريكًا استراتيجيًّا عبر الفريق البحثي الذي كان من ثماره تحقيق هذه القفزة، إضافة إلى العمل المنجز من جميع فرق وتقسيمات الهيئة.

وأوضحت سعادة رئيسة هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة أن:

الهيئة تنظّم في شهر مارس من كل عام معرضا لمنتجات المؤسسات، يقام في محافظات سلطنة عُمان بهدف التعريف والترويج لمنتجات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

وأشارت سعادتها إلى أن:

قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في سلطنة عمان يشهد تقدما بوتيرة متسارعة؛ فقد ارتفعت أعداد المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المقيدة في سجل هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بنهاية عام 2023م بنسبة 30 بالمائة لتصل إلى 135 ألفًا و64 مؤسسة، في مقابل 104 آلاف و141 مؤسسة في عام 2022، في حين بلغ عدد المؤسسات الحاملة لبطاقة ريادة الأعمال ما يقرب من 29 ألف مؤسسة حتى نهاية ديسمبر 2023م بنسبة 22% من إجمالي المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المقيدة في سجل الهيئة.

وقالت سعادتها:

إن الهيئة أكملت لقاءات لرواد الأعمال في 8 محافظات خلال العامين الماضيين، حيث تضمنت هذه اللقاءات جلسات عصف ذهني مركزة للوصول إلى حلول ومبادرات للتحديات التي تواجه رواد الأعمال في محاور التمويل والأراضي بحق الانتفاع، والتطوير والتمكين والتدريب، وفرص العمل.

وبيّنت سعادة رئيسة هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة أن:

اللقاءات حظيت بمشاركة واسعة من ممثلي الجهات الحكومية والخاصة في المحافظات، وشراكة استراتيجية مثمرة مع مكاتب أصحاب المعالي والسعادة المحافظين، وتُواصل هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لقاءاتها مع رواد الأعمال خلال العام الجاري في 3 محافظات: محافظة جنوب الباطنة، ومحافظة الوسطى، ومحافظة الداخلية، كما نفّذت فرق عمل الهيئة العديد من الزيارات الميدانية للمشاريع النوعية في مختلف محافظات سلطنة عمان، إلى جانب إقامة الجلسات الحوارية القطاعية لاستكشاف الفرص الواعدة في القطاعات بحضور ممثلي الجهات الحكومية في هذه القطاعات.

وأكدت سعادتها أن:

الهيئة تسعى لاحتضان المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في مختلف محافظات سلطنة عُمان بالتعاون مع المؤسسات المعنية في القطاع الحكومي والخاص، حيث أطلقت منذ تدشينها 15 حاضنة أعمال عامة وتخصصية.

من جانبه أوضح إسحاق بن خليفة الشكيلي مدير دائرة القيمة المحلية المضافة بهيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، أن:

عدد المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المحتضنة في مختلف حاضنات الأعمال التابعة لها يبلغ 103 مؤسسات أتاحت 382 فرصة عمل للشباب العماني في مختلف الأنشطة الاقتصادية، وحققت المؤسسات المحتضنة إيرادات بلغت أكثر من 4 ملايين ريال عماني.

وقال:

إن الهيئة أطلقت عددًا من المبادرات في القيمة المحلية المضافة، أبرزها برنامج تصعيد المؤسسات الصغيرة والمتوسطة؛ بهدف رفع مستوى تصنيف المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وتحقيق نمو المؤسسات بالقطاع، وضمان صعودها لتصنيف أعلى، وتشمل ممكنات التصعيد والنمو زيادة عدد القوى العاملة بالمؤسسات والمساهمة في رفع الإيرادات السنوية للمؤسسات وللبرنامج بمسارين: مسار سريع ومسار مستقبلي.

إسحاق بن خليفة الشكيلي.

وأشار مدير دائرة القيمة المحلية المضافة بهيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة إلى أن:

إجمالي عدد المؤسسات الصغيرة التي ارتفع تصنيفها إلى مؤسسات متوسطة خلال عام 2023 بلغت 167 مؤسسة، بينما بلغ عدد المؤسسات المتوسطة التي نمت إلى مؤسسات كبيرة 31 مؤسسة.

وأضاف بأن:

الهيئة أطلقت برنامج تطوير الموردين الذي يهدف إلى تطوير المؤسسات لرفع فرص حصولها على الأعمال من المشتريات والعقود والخدمات الأخرى من خلال تأهيلها وتمكينها لتنفيذ الأعمال، وتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لتنفيذ الأعمال حسب المجالات بالقطاعات المستهدفة، ويستهدف 80 مؤسسة صغيرة ومتوسطة متخصصة في مجالات التوريدات والخدمات العامة، وتقنية المعلومات والاتصالات، وأنشطة المقاولات والإنشاءات، والصيانة.

وذكر أن:

إجمالي الدعم الذي حصلت عليه المؤسسات من الشركات الحكومية التابعة لجهاز الاستثمار العُماني بلغ في عام 2023 نحو 165 مليونَ ريال عُماني فيما حصلت على 47 مليونَ ريال عُماني من تطبيق الجهات الحكومية اشتراطات مجلس المناقصات.

وقال:

إن اجمالي البرامج التدريبية التخصصية والعامة لعام 2023 بلغ 57 برنامجًا، استفاد منها 1383 رائد عمل، بينما بلغ عدد الفرص التدريبية الموافق عليها للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في مبادرة التدريب على رأس العمل بالتعاون مع وزارة العمل 2330 فرصة تدريبية، مؤكدًا على استمرار الهيئة في تنفيذ المبادرات والبرامج التدريبية في 2024 مستهدفة تنفيذ 36 برنامجا تدريبيا لأكثر من 900 رائد عمل في مختلف محافظات سلطنة عمان.

جانب من الحضور المشاركين.

وفيما يتعلق بمجال الصناعات الحرفية الإبداعية أكد إسحاق بن خليفة الشكيلي على مواصلة الهيئة في تقديم الدعم الحرفي، وقد صرحت هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة أن:

إجمالي الطلبات المستلمة للحصول على الدعم الحرفي التي وافقت عليها خلال عام 2023م بلغت 2064 طلبًا في مختلف محافظات سلطنة عمان، في حين بلغ إجمالي المستفيدين من البرامج التدريبية 597 حرفيًّا، وأكثر من 529 مستفيدًا من خدمات التسويق الخاصة بالحرفيين.

وأشار إلى أن:

توجهات الهيئة خلال عام 2024 في هذا المجال سيتركز على مواصلة إدخال التقنيات الحديثة والآلات المبتكرة في إنتاج المنتجات الحرفية، ومشروع المركز الوطني للصناعات الحرفية والإبداعية في مدينة السلطان هيثم.

وأضاف بأن:

الهيئة ستواصل تقديم الرعايات للفعاليات في مختلف محافظات سلطنة عمان وتعزيز المشاركات الخارجية، حيث شاركت الهيئة خلال العام الماضي في العديد من الفعاليات والبرامج المحلية والدولية بلغ عددها (65) فعالية، استفاد منها 3325 مؤسسة.

وفي مجال التحول الرقمي قال رضا بن أحمد اللواتي مدير دائرة تقنية المعلومات بهيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة: إن:

الهيئة حققت مستوى فوق المتوسط (الأخضر) لمتطلبات إجادة في التحول الرقمي لعام 2022م، و(80) بالمائة في تقييم أداء التحول الرقمي لعام 2023م، كما حصلت على جائزة كومكس 2023 للتميز في التكنولوجيا في فئة الخدمات الإلكترونية عن مشروع “اسأل رائدًا” وهو عبارة عن مشروع للدردشة الآلية عبر تطبيق “واتس أب”.

وأوضح اللواتي أن:

الهيئة تستهدف خلال العام الجاري تفعيل مركز الاتصالات، وإطلاق منصة “إتقان”، ومنصة الأعمال الداخلية، وإطلاق التطبيق الإلكتروني، وتوظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي، وتطوير الموقع الإلكتروني للهيئة (النسخة الثانية) وذلك لمواكبة الأنظمة الإلكترونية والتقنيات المتسارعة، وتقديم الخدمات بسهولة أكبر.

ومن جهته قال محمد بن سالم المشايخي مدير مشروع مراكز سند للخدمات بهيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة:

إن آخر الإحصاءات الصادرة عن الهيئة في عام 2023م أظهرت أن عدد مراكز سند للخدمات المتوزعة في مختلف محافظات سلطنة عمان تبلغ 902 مركز، وبلغ عدد المعاملات المنجزة عبر البوابة الإلكترونية لمراكز سند للخدمات أكثر من مليون معاملة، فيما بلغ عدد الخدمات الجديدة التي قدمتها مراكز سند للخدمات (19) خدمة، وبلغ عدد العاملين من القوى العاملة الوطنية في هذه المراكز 2619 عمانيا، وتهدف الهيئة خلال العام الجاري إلى السماح بترخيص لـ 70 مركز سند جديدًا للخدمات، بحسب حاجة كل ولاية في مختلف محافظات سلطنة عُمان، إلى جانب إضافة 20 خدمة جديدة، وتوقيع اتفاقيات مع 4 جهات حكومية وخاصة.

وأوضح عبدالسلام بن مبارك الرواحي مدير مساعد دائرة التمويل بالهيئة، أن:

إجمالي عدد طلبات التمويل التي وافقت هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة على تمويلها من المحفظة الإقراضية للهيئة حتى نهاية ديسمبر 2023 بلغ 260 طلبا، بقيمة إجمالية بلغت أكثر من 24 مليون ريال عماني، مشيرا إلى أن الهيئة تستهدف خلال عام 2024 تمويل 300 مؤسسة صغيرة ومتوسطة بمختلف القطاعات الاقتصادية.

جانب من أعمال اللقاء.

وقال قيس بن راشد التوبي المشرف العام لبرنامج الشركات الناشئة العمانية الواعدة: إن:

البرنامج يحظى برئاسة فخرية من صاحب السمو السيد بلعرب بن هيثم آل سعيد، وتشرف على تنفيذه هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالتعاون مع وزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، ووزارة الاقتصاد، والمجموعة العُمانية للاتصالات وتقنية المعلومات “إذكاء”.

وأضاف بأن:

البرنامج يشتمل على ثلاثة محاور رئيسة هي: محور بناء القدرات للشركات الناشئة الذي يتضمن مبادرات التعليم المدرسي، وتنفيذ معسكر أفكار المشاريع الناشئة، ولعبة تعليمية حول الشركات الناشئة تستهدف الناشئة وطلبة المدارس، بالإضافة إلى مبادرات التعليم الجامعي، ومبادرة نشر ثقافة الشركات الناشئة عبر إنشاء دليل الشركات الناشئة في سلطنة عمان وبودكاست صوتي مع خبراء وصناع القرار في منظومة الشركات الناشئة، ومبادرة الأدلة الإرشادية، بينما يشمل محور التمويل والاستثمار في الشركات الناشئة صندوق عمان المستقبل.

وبيّن أن:

الصندوق الاستثماري الذي أطلقه جهاز الاستثمار العماني بالتعاون مع وزارة المالية في بداية هذا العام يهدف إلى دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة بتخصيص 10 بالمائة من رأس مال الصندوق البالغ 200 مليون ريال عماني لتمويل هذه المؤسسات خلال السنوات الخمس القادمة، موضحا أن محور البيئة التشريعية الداعمة للشركات الناشئة يتضمن مبادرة إصدار بطاقة ريادة الأعمال للشركات الناشئة.

المصدر: العٌمانية