أكفان ودمار أثارت غضبًا.. “زارا” تحذف حملتها

أكفان ودمار أثارت غضبًا.. “زارا” تحذف حملتها

عدما أثارت ردود فعل غاضبة حول العالم، بسبب إعلان يتضمن صورا تحاكي مشاهد من حرب غزة، حذفت شركة الملابس الإسبانية الشهيرة “زارا”، الحملة الإعلانية الأخيرة من موقعها وتطبيقها، معتذرة عن “سوء الفهم” عن محتواها.

وأوضحت العلامة الشهيرة تفاصيل الحملة التي ألغتها، وقالت فى منشور عبر حسابها الرسمي على “منصة إكس”، اليوم الثلاثاء: “الحملة الإعلانية تم تصميمها فى شهر يوليو الماضي وتصويرها في سبتمبر، أي قبل الحرب بين إسرائيل وحماس” – التي اندلعت في أكتوبر-.

كما قالت “إن الصور كانت عبارة عن منحوتات غير مكتملة تم إنشاؤها لغرض وحيد هو عرض الملابس المصنوعة يدوياً في سياق فني”.

وتابعت الشركة في بيانها “تمت إزالة جميع الصور، ونأسف لسوء الفهم، ونؤكد احترامنا العميق تجاه الجميع”.

ركام.. وأكفان وتابوت

وكانت شركة زارا نشرت عددا من صور حملتها الإعلانية، لعارضة الأزياء الأميركية كريستين ماكمينامي، وهي تقف وسط ركام، ويحيط بها ما يشبه جثة إنسان تم لفها على شكل “الكفن”.

بعد ضجة تصاميم الجثث والأكفان.. زارا تبرر وناشطون يتظاهرون أمام أفرعها | أخبار | الجزيرة نت

كما نشرت صورا لعارضة الأزياء وهي داخل صندوق خشبي وكأنه “تابوت”.

واعتبر نشطاء مواقع التواصل أن الإعلان فيه إساءة للأحداث في غزة، ويشبه بتفاصيله مشاهد الجثث والركام، التي انتشرت على مدى شهرين وأكثر.

كما طالبوا بمقاطعة الماركة الإسبانية، وانتشر هاشتاق “مقاطعة زارا” بشكل واسع، ما استدعى تراجع الشركة وحذف الحملة الجديدة.

من جانبها، قالت الهيئة المنظمة لقوانين الإعلان في إسبانيا، إنها تلقت 50 شكوى بشأن حملة الشركة الإعلانية على وسائل التواصل الاجتماعي والتي تحمل عنوان “السترة”.