إجراء عملية قسطرة معقدة ونادرة لمريض يُعاني من

إجراء عملية قسطرة معقدة ونادرة لمريض يُعاني من
(اخر تعديل 2023-11-20 10:00:52 )
بواسطة

نجح فريقٌ طبيٌ متخصصٌ بالمركز الوطني لطب وجراحة القلب بالمستشفى السُّلطاني في إجراء عملية قسطرة تداخلية معقدة ونادرة لمريض سبعيني يُعاني من تشوهات خلقية في الصمام الأبهري أدت مع مرور الوقت إلى ضيق شديد في فتحة الصمام صاحبه اعتلال متقدم في عضلة القلب مما نتج عنه تعذر العلاج الجراحي نظرًا للتعقيدات والتحديات التي صاحبت الحالة.

ويمثل إجراء هذه العملية إنجازًا طبيًّا وعلميًّا جديدًا يُضاف للقطاع الصحي في سلطنة عُمان؛ حيث جرى بث وقائعها عبر النقل الحي والربط التلفزيوني المباشر إلى قاعة مؤتمر الجمعية الخليجية لقسطرة أمراض القلب التداخلية والهيكلية الذي عُقد في إمارة دبي، ويُعدُّ أكبر تجمع للقسطرة القلبية التداخلية والهيكلية وشارك فيه عدد من الخبراء والمختصين على المستوى العالمي.

وأجرى العملية..

الدكتور حاتم بن علي اللواتي استشاري أول أمراض القلب التداخلية والهيكلية بالمستشفى السُّلطاني رئيس الفريق الطبي والدكتور خالد بن حميد السعيدي – استشاري أمراض القلب التداخلية والهيكلية بالمستشفى السُّلطاني بالإضافة إلى الدكتور محمد الناعبي والدكتورة هيفاء الزعابية من قسم التخدير وعدد من الكادر التمريضي وطاقم فني القسطرة بالمستشفى.


الفريقٌ الطبيٌ المتخصصٌ بالمركز الوطني لطب وجراحة القلب بالمستشفى السُّلطاني.

وأكّد الدكتور نجيب بن محمد الرواحي مدير المركز الوطني لأمراض وجراحة القلب بالمستشفى السُّلطاني على:

الدور المهم والفاعل للمركز الوطني لطب وجراحة القلب على مستوى المنطقة كونه مركزًا رائدًا ومختصًا؛ حيث إنّ إجراء هذا النوع من عمليات القسطرة والعمليات التداخلية يبرهن على الإمكانات المتقدمة التي يتمتع بها المركز والكفاءات المتمرسة الناتجة عن الخبرات التراكمية والتأهيل المستمر والتي تستخدم أحدث التقنيات وآخر ما توصل إليه العلم في مجال زراعة الصمامات التي اكتسبها الفريق الطبي في المركز مما أسهم إيجابًا في تجويد علاج أمراض القلب ويمكنه مشاركة خبرته عالميًّا، مشيدًا بالجهود المبذولة والدور التكاملي الذي قام به الفريق المشارك في هذا الإنجاز الإنساني والطبي.

من جانبه قال الدكتور حاتم بن علي اللواتي استشاري أول أمراض القلب التداخلية والهيكلية بالمستشفى السُّلطاني رئيس الفريق الطبي:

إن هذا الإنجاز الفريد يُعدُّ دليلًا قاطعًا على ما يتميز به المركز الوطني لطب وجراحة القلب بالمستشفى السُّلطاني من كفاءات بشرية عالية وتقنيات متقدمة في مجال تشخيص وعلاج كافة أمراض القلب ما يشهد له كبار الخبراء في المحافل والأوساط العلمية والعالمية.

إنجاز طبي جديد.. إجراء عملية قسطرة تداخلية معقدة ونادرة نُقلت عبر البث المباشر لمؤتمر عالمي

وأشار إلى:

أهمية هذا الإنجاز الذي يُضاف إلى الإنجازات الصحية الفريدة باسم سلطنة عُمان، حيث بُثت هذه الحالة مباشرة ضمن حلقة نقاش علمية في مؤتمر عالمي يُعدُّ من أكبر المؤتمرات التخصُّصية على مستوى الشرق الأوسط، حيث ضمت الجلسة خبراء من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ودول حوض البحر المتوسط ومن الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا.

وأكّد أنّ:

عملية القسطرة تكللت بنجاح تام، حيث نجح الفريق المختصّ في التغلب على التحدّيات والمخاطر المعقدة التي تُحيط بالحالة وزراعة صمام القلب للمريض عن طريق القسطرة دون اللجوء لإجراء عملية مفتوحة للقلب.


إجراء عملية قسطرة تداخلية معقدة ونادرة.

وفي السياق ذاته أشار الدكتور خالد بن حميد السعيدي استشاري أمراض القلب التداخلية والهيكلية بالمستشفى السُّلطاني إلى أنّ:

الفريق واجه عدة تحدّيات في التعامل مع هذه الحالة، من بينها طبيعة الصمام الذي كان ثنائي الشرف ويشكّل هذا النوع من العيوب الخلقية تحدّيًا كبيرًا أثناء تركيب الصمام عن طريق القسطرة، كما أنّ المريض يُعاني من مشكلات صحية متعددة وضعف شديد في عضلة القلب ومرحلة متقدمة من الفشل الكلوي.

وأكّد أنّ:

العملية تكللت بنجاح وحظيت بتفاعل واسع وأثرت نقاشات الخبراء في هذا المجال، ويدل هذا النجاح على كفاءة المنظومة الصحية في سلطنة عُمان من خلال توفر التقنيات المتقدمة بالإضافة إلى الكفاءات الوطنية القادرة على التعامل مع هذه الحالات المعقدة.