تخطيت الأربعين؟- مكملات غذائية وفيتامينات

تخطيت الأربعين؟- مكملات غذائية وفيتامينات

عد سن الأربعين، يصبح الرجال بحاجة ماسة إلى تناول مجموعة من المكملات الغذائية نظرًا لانخفاض مستويات بعض الفيتامينات والمعادن في الجسم في هذه المرحلة من العمر.

يستعرض “الكونسلتو” في السطور التالية، قائمة بأبرز المكملات الغذائية الرئيسية والفيتامينات التي ينبغي على الرجال تناولها بعد سن الأربعين، وفقًا لما نشره موقع “Livestrong” .

مكملات غذائية يجب تناولها بعد سن الأربعين

يلعب تناول هذه المكملات الغذائية يلعب دورًا مهمًا في الحفاظ على صحة الرجل بعد سن الأربعين، وينبغي أخذها بانتظام وبإشراف طبي لضمان الفوائد القصوى وتجنب أي آثار جانبية محتملة، ومنها:

1- فيتامين D

يساعد فيتامين D على تحسين عملية امتصاص الكالسيوم في الجسم، مما يعزز قوة العظام ويحميها من الكسور، ويقلل من مخاطر الإصابة بالهشاشة العظمية، كما أنه يعمل على تحسين وظائف الجهاز المناعي.

2- مكملات المغنيسيوم

يلعب المغنيسيوم دورًا هامًا في عدة وظائف حيوية في الجسم، بما في ذلك دعم صحة القلب وضبط ضغط الدم وتحسين نوعية النوم.

تبدأ نسبة المغنسيوم في الانخفاض من الجسم بدءًا من سن 31 عامًا، لذا يجب على الرجال بعد الأربعين تناول مكملات المغنيسيوم للحفاظ على توازن مستويات الجسم، وتنظيم مستويات السكر وتقوية العظام.

3- فيتامين B12

يساهم فيتامين B12 في دعم وظائف الدم ونظام الأعصاب، ومع تقدم العمر لا يستطيع الجسم إنتاجه بشكل كافٍ، مما يؤدي إلى نقص في مستوياته بالجسم، وبالتالي فمن الضروري تناول مكملات فيتامين B12 بعد سن الأربعين للحفاظ على مستوياته.

4- الزنك

يعتبر الزنك هامًا بشكل خاص لصحة الرجال بعد سن الأربعين، حيث يلعب دورًا مهمًا في دعم جهاز المناعة، ويساهم في الحد من مخاطر الإصابة بأمراض البروستاتا، وبالتالي يعد تناول مكملات الزنك أمرًا مهمًا للرجال بعد سن الأربعين.

5- مكملات فيتامين C

تساعد مكملات فيتامين C في دعم جهاز المناعة وتقليل مخاطر الإصابة بالأمراض.

6- مكملات أوميجا-3

يمكن أن تساعد مكملات أوميجا-3 في دعم صحة القلب والأوعية الدموية وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

ويجب استشارة الطبيب قبل بدء تناول أي مكمل غذائي جديد، وينبغي أن يكون الاختيار النهائي للمكملات الغذائية مبنيًا على الحالة الصحية الفردية واحتياجات الجسم الفردية.