تنظيم جلسة حوارية عن آلة العود في الثقافة

تنظيم جلسة حوارية عن آلة العود في الثقافة

نظّمت وزارة الثقافة والرياضة والشباب ممثلة بدائرة الهوية الثقافية اليوم جلسة حوارية بعنوان ” آلة العود في الثقافة العُمانية”؛ بهدف إدراجها في القائمة التمثيلية للتراث غير المادي للإنسانية بمنظمة اليونسكو ، وذلك بمحافظة مسقط.

ووضحت مريم بنت ناصر الخربوشية مديرة دائرة الهوية الثقافية بوزارة الثقافة والرياضة والشباب خلال الجلسة الحوارية، أن:

تنظيم الجلسة الحوارية يأتي انطلاقاً من حرص واهتمام وزارة الثقافة والرياضة والشباب بالتراث غير المادي.

وأضافت بأن سلطنة عُمان تمكنت من إدراج (4) عناصر وطنية ممثلة في:

البرعة، العازي، وعرضة الخيل والإبل، والخنجر العماني، كما تم تسجيل (10) عناصر مشتركة مع الدول الخليجية والعربية ممثلة في فن التغرود ، والعيالة ، والقهوة العربية ، والفضاءات الثقافية للمجالس، وفن الرزفة، وفن النخلة، وسباقات الهجن، والخط العربي، وحداء الإبل، وطبق الهريس.

ووضحت أن:

التحضيرات جارية لتسجيل آلة العود في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للإنسانية بمنظمة اليونسكو كعنصر مشترك مع أشقائنا في الدول العربية التي تتشارك مع سلطنة عمان في الإرث والثقافة والهوية والحضارة.

واستعرضت الجلسة الحوارية (3) محاور رئيسة تمثلت في:

“تاريخ آلة العود بسلطنة عمان” قدمتها جواهر بنت محفوظ العبدلية مشرفة مهارات موسيقية، و”العود ووجوده في الحضارات عبر التاريخ” قدمها مسلم بن أحمد الكثيري موسيقي وباحث في الموسيقى العمانية، إضافة إلى “صناعة آلة العود في سلطنة عمان” قدمها سيف بن ناصر الوهيبي باحث في الفنون العمانية، كما ناقشت الجلسة الحوارية استمارة تسجيل آلة العود في منظمة اليونسكو.

قدم الفنان نبراس الملاهي.

و قدم الفنان نبراس الملاهي في افتتاحية الجلسة الحوارية معزوفة بآلة العود، وختم الفنان يوسف اللويهي الجلسة الحوارية بمعزوفة أخرى بآلة العود اعتزازاً بتاريخ العود في سلطنة عمان.

المصدر: العٌمانية