فبراير المُقبل.. سلطنة عُمان تستضيف القمة

فبراير المُقبل.. سلطنة عُمان تستضيف القمة

تولي سلطنة عُمان اهتمام كبير بمجال الصحة المهنية عبر وضع اللوائح والمعايير المنظمة لهذا المجال، وتبنّي أفضل الممارسات التي من شأنها التميز في الصحة المهنية والسلامة في مواقع وبيئة العمل.

وتستضيف سلطنة عُمان في الفترة من 4 إلى 7 فبراير المُقبل النسخة الأولى من القمة الدولية للصحة المهنية، والتي ستُقام بمركز عُمان للمؤتمرات والمعارض تحت عنوان “نحو التميز المستدام في بيئة العمل”، تنظمها الجمعية العُمانية للطاقة “أوبال” بالتعاون مع وزارة الطاقة والمعادن، وبمشاركة عدد من الجهات الحكومية وشركات القطاع الخاص.

وقال عبد الرحمن بن حميد اليحيائي الرئيس التنفيذي للجمعية العُمانية للطاقة “أوبال” إنّ:

هذه القمة ستُعنى بمعايير الصحة المهنية المحلية والإقليمية والعالمية، مع التركيز على الإدارة الفعالة للرفاه العمالي من خلال التميز في الصحة المهنية والسلامة في مواقع وبيئة العمل والصحة والسلامة.

وأضاف أنّ:

القمة الدولية للصحة المهنية 2024 تهدف إلى إنشاء منصة عالمية للصحة المهنية في المنطقة؛ لعرض المعايير العالمية للصحة المهنية وأفضل الممارسات والابتكار والتكنولوجيا، وتشكل ملتقى لقادة قطاع الصحة المهنية الدوليين والأطباء والمهنيين وأخصائي الصحة، والأكاديميين، والاستشاريين، والطلاب، والأطراف ذات العلاقة؛ لمشاركة تجاربهم، وخبراتهم، وتبادل المعرفة، بهدف ضمان تفعيل نظم حماية أفضل لبيئة عمل صحية ومستدامة.

وأوضح أنّ:

القمة ستسلّط الضوء على جهود سلطنة عُمان وسعيها الحثيث نحو تحقيق معايير وممارسات الصحة المهنية ذات المستوى العالمي في مختلف قطاعات الصناعة، مما يعزز التزامها بتحقيق الرفاه العمالي، وإيجاد بيئة عمل آمنة وصحية وقوة عاملة عالية الإنتاجية، مُشيرًا إلى أنّه من المتوقع أن تشهد القمة مشاركات فعّالة من العديد من المتحدثين، والخبراء، والأخصائيين، والأكاديميين المحليين والإقليميين والدوليين.

وأشار إلى أنّ:

برنامج القمة يتضمن 4 جلسات رئيسة، و6 حلقات نقاشية، و18 جلسة فنية، بالإضافة إلى 3 حلقات عمل تسبق أعمال القمة، وتتناول موضوعات عدة من بينها الرفاه العمالي، والقيادة والاستدامة في الصحة المهنية، والسياسات والمعايير، والابتكار والتكنولوجيا، والصحة العقلية في بيئة العمل، ومراقبة الصحة المهنية، وغيرها من الموضوعات المتعلقة بالصحة المهنية.

وبيّن أنّ:

جمعية “أوبال” تعمل على وضع المعايير التي تعنى بالصحة والسلامة المهنية، حيث قامت خلال الفترة الماضية بتطوير عدد من المعايير، من بينها معيار رعاية العمال والذي سيتم تدشينه خلال شهر فبراير المُقبل، ومعيار اللياقة البدنية للعاملين في قطاعي الطاقة والمعادن، ومعيار الصحة النفسية والبدنية للعاملين في قطاع المعادن، مؤكدًا أنّ منظمة الصحة العالمية شريك أساسي للجمعية حيث ارتأت المنظمة أن تضع “أوبال” كمركز للصحة المهنية في منطقة الشرق الأوسط بشكل عام.

المصدر: العٌمانية