رصدٌ جديد للوشق العربي في جبال محافظة ظفار

رصدٌ جديد للوشق العربي في جبال محافظة ظفار

بلغت أعداد الوشق العربي في محمية جبل سمحان الطبيعية بمحافظة ظفار قرابة الـ 50 حسب ما رصدته المشاهدات المباشرة والكاميرات الفخيّة التي تتابعها هيئة البيئة.

الوشق العربي محمية جبل سمحان الطبيعية.

ويُعد حيوان الوشق العربي أحد أنواع القطط المفترسة قصيرة الذيل المهددة بالانقراض، وتتواجد بشكل رئيس في قارتي آسيا وأفريقيا منها محمية جبل سمحان الطبيعية كما رُصد خلال الفترة الماضية في معظم الأودية ذات الكثافة النباتية في مناطق جبال الوسط والمنطقة الغربية من المحافظة.

وقد رُصد الوشق العربي في المحمية منذ تسعينات القرن الماضي، ويتميز بحجمه المتوسط، وسرعته العالية مقارنة بـ القطط البرية الأخرى.

وقال سهيل بن محمد المشيخي اختصاصي نظم بيئية بمحمية جبل سمحان الطبيعية لوكالة الأنباء العُمانية إنّ:

هناك العديد من البلاغات التي يتلقاها المختصون بمحمية جبل سمحان الطبيعية حول حيوان الوشق العربي، إذ سجّلت في عامي 2021 و2022 نحو ثمانية بلاغات عن رصد الوشق العربي منها 3 حالات بواسطة الكاميرات الفخيّة بينما شهد عام 2023 تسجيل 7 بلاغات منها 2 عن طريق الكاميرات الفخيّة.

وأضاف المشيخي أن:

الوشق العربي يتمتع بالعديد من الخصائص الجسدية والسلوكية التي تميزه عن غيره من السنوريات أبرزها السرعة الفائقة رغم ثقل وزنه مقارنة مع غيره من السنوريات متوسطة الحجم، إذ يتراوح متوسط طوله بين 60 إلى 91 سنتيمترًا ووزنه ما بين 6 إلى 19 كيلو جرامًا، ويمتلك ذيلًا قصيرًا نسبيًا يصل طوله إلى نحو 23 إلى 31 سنتيمترًا.

وحول جهود هيئة البيئة للحفاظ على هذا الحيوان والتنوع الاحيائي بشكل عام أكد المشيخي أن:

الهيئة تبذل جهودًا كبيرةً من خلال وضع الأطر القانونية والتشريعية التي تجرم انتهاك الحياة الفطرية سواء كان ذلك في المحمية أو خارجها وذلك للحدّ من التجاوزات وإحداث الخلل في التوازن البيئي.

المصدر: العٌمانية