نتنياهو يطلب من الجيش تفكيك حماس في رفح قبل شهر

نتنياهو يطلب من الجيش تفكيك حماس في رفح قبل شهر

ذكرت هيئة البث الإسرائيلية، مساء الجمعة، أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو طلب من الجيش تنفيذ مخطط تفكيك كتائب تتبع الجناح العسكري لحركة «حماس» في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، قبل حلول شهر رمضان.

وأوضحت الهيئة، وفقاً لما نقلته وكالة «أنباء العالم العربي»، أن نقاشاً دار بين نتنياهو ورئيس أركان الجيش هرتسي هاليفي، وأن خلافاً نشأ بينهما حول الموضوع.

وقال هاليفي لنتنياهو إن «الجيش لديه خطة، لكن هناك حاجة إلى تهيئة الظروف المواتية؛ وهي إخلاء المنطقة والتنسيق مع مصر»، بحسب هيئة البث.

ورد نتنياهو بأن الوقت ضيق، وأن القضاء على كتائب «حماس» في رفح يجب أن يتم قبل شهر رمضان.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي قد أعلن اليوم، أنه طلب من الجيش والمؤسسة الأمنية تقديم خطة إلى مجلس الوزراء تركز على إجلاء المدنيين من منطقة رفح في جنوب قطاع غزة، تمهيداً لعملية عسكرية مكثفة لتدمير كتائب «حماس» هناك.

وحذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إسرائيل، من القيام بعملية عسكرية برية في رفح، واصفاً ذلك بأنه سيكون «كابوساً إنسانياً».

كما نقل موقع «أكسيوس» الإخباري عن مسؤول إسرائيلي ومصدر مطلع، قولهما إن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي ووزير دفاعه يوآف غالانت، بأن الإدارة الأميركية «قلقة للغاية» بشأن احتمال توسيع العملية العسكرية إلى رفح.

وقال الموقع إن الولايات المتحدة تشعر بالقلق من أن يؤدي أي هجوم بري إسرائيلي في المدينة، دون إجلاء السكان المدنيين إلى مناطق آمنة، إلى سقوط أعداد كبيرة من الضحايا.

وبحسب الموقع، فإن إدارة الرئيس جو بايدن تخشى أيضاً من أن تدفع عملية كهذه عشرات الآلاف من الفلسطينيين للنزوح إلى مصر، مشيراً إلى أن الحكومة المصرية حذرت مراراً من أن تهجير الفلسطينيين إلى مصر سيؤدي إلى تدهور علاقاتها مع إسرائيل.