أكثر من 350 ألف زائر لمتحف عُمان عبر الزمان

أكثر من 350 ألف زائر لمتحف عُمان عبر الزمان

بلغ عدد زوار متحف عُمان عبر الزمان خلال عام 2023 أكثر من 350 ألف زائر منهم 95% من العمانيين، وهو رقم يؤكد وعي المجتمع واهتمام أفراده بوجود هذا الصرح الثقافي المميز.

وقال المهندس اليقظان بن عبدالله الحارثي مدير عام متحف عُمان عبر الزمان إن:

وجود المتحف في ولاية منح التي تتمتع بموقع استراتيجي في قلب محافظة الداخلية؛ أعطى زخما للمتحف، إضافة إلى قربه من العديد من المعالم السياحية في المحافظة، حيث يفد الزوار من جميع المحافظات في رحلات مقصودة للمتحف ورحلات أخرى تنظمها مؤسسات مختلفة، ورحلات طلابية من المدارس والكليات والجامعات.

المهندس اليقظان بن عبدالله الحارثي.

وأضاف أن:

قاعات المتحف التي تنقل الزائر في رحلة سردية عبر الزمن تتناول التكون الجيولوجي لأرض عُمان وتاريخها وتراثها ونهضتها الحديثة ورؤيتها المستقبلية، وتستعرض العصر الحجري المتمثل في جناح المستوطنين الأوائل، والعصر البرونزي المتمثل في جناح حضارة مجان، والعصر الحديدي المتمثل في جناح مملكة عُمان، بالإضافة إلى أجنحة اعتناق الإسلام، ودولة اليعاربة والدولة البوسعيدية ، وهذا الكم الهائل من المحتوى؛ جذبت جميع المهتمين، كما أن وجود المقتنيات السلطانية في المتحف كان سببا رئيسا وعامل جذب لمتحف عمان عبر الزمان.

متحف عُمان عبر الزمان.

وأعلن مدير عام متحف عُمان عبر الزمان في تصريح لوكالة الأنباء العمانية، عن:

عزم المتحف واستعداده خلال الأشهر القادمة لعرض مجموعة جديدة من المقتنيات في قاعات العرض المتحفي، أبرزها العصا التي أهداها حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظه الله ورعاه – للمتحف لدى تفضله بتدشينه في مارس من العام الماضي، وهي العصا التي كانت مع السلطان قابوس بن سعيد – طيب الله ثراه – عند تفضله بوضع الحجر الأساس للمتحف، كما أن المتحف سيستضيف في نهاية شهر فبراير القادم “مؤتمر بناء المتاحف”، وهو مؤتمر عالمي يجوب العالم، وسيكون المتحف أيضا ضمن جدول زيارات المشاركين في المؤتمر الذي يعنى بالتراث والسياحة وستنظمه قريبا الجامعة الألمانية وبعض المؤسسات الحكومية.

وأكد أن:

المتحف يسعى إلى استهداف مثل هذه المؤتمرات؛ حيث شارك في اجتماع مجلس المتاحف العالمي الذي أقيم في الدوحة العام الماضي، ومؤتمر بناء المتاحف الذي أقيم في بلجيكا، بهدف التعريف بالمتحف وإيجاد سبل للتعاون مع المؤسسات الدولية، وجذب تلك المؤسسات لإقامة مجموعة من الأنشطة والمعارض والمؤتمرات في سلطنة عمان”.

متحف عُمان عبر الزمان.

وقال مدير عام متحف عمان عبر الزمان:

“لدى المتحف أحد أكبر معامل الترميم والحفظ والصون في سلطنة عمان حاليا، ونعمل على ترميم مجموعة كبيرة من المقتنيات التي لديه، ولدينا برامج خاصة للترميم ونستعين بخبراء حول العالم لأعمال الترميم، ولديه أيضا برنامج للتوثيق في مجال المخطوطات وتسجيل المقتنيات، وخلال شهر يناير الجاري سيستضيف المتحف أحد المصورين العالميين، وهو مختص في تصوير المقتنيات؛ لعقد دورة تدريبية تضم مجموعة من الكوادر الوطنية في قطاع المتاحف بسلطنة عمان”.

وتابع قائلًا:

“كما أننا مع شركائنا في المؤسسات الحكومية والخاصة، أقمنا مجموعة كبيرة من الأنشطة في المتحف، وأحيينا مناسبات عالمية ومحلية مثل اليوم العالمي للمتاحف ويوم اللغة العربية، وأقمنا ندوة عمان عبر الزمان وأنشطة أخرى متنوعة، نستهدف منها جميع شرائح المجتمع، وأقمنا مجموعة كبيرة من الورش التعليمية للطلاب، وهذا التنوع الكبير من البرامج أدى إلى شغل المساحات الموجودة في المتحف وتقوية الانتماء له، باعتباره مكانا للجميع”.

وأشار إلى أن:

“مركز المعرفة التابع للمتحف يقيم العديد من الأنشطة الأسبوعية وفي المناسبات الرئيسة التي تضيف تجارب جديدة، وهناك تعاون وثيق مع وزارة التراث والسياحة لإقامة برامج مختلفة للسياح واستهدافهم ضمن زيارات محافظة الداخلية، كما أن المتحف استضاف اجتماع وزراء السياحة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ومن هذا الاجتماع بدأ مقترح مدينة صور عاصمة للسياحة العربية 2024”.

وأوضح المهندس اليقظان الحارثي أن:

نسبة التعمين في المتحف بلغت 100%، وتم التركيز في عمليات التوظيف على فئة الشباب، ما أعطى حيوية للمتحف من خلال ما قدمه هؤلاء الشباب من إبداعات يفتخر بها اتضحت في الحراك الذي ظهر جليا خلال الأشهر التسعة الماضية.

المصدر: العٌمانية