وزير العمل: نستهدف 35 ألف فرصة عمل كحد أدنى في

وزير العمل: نستهدف 35 ألف فرصة عمل كحد أدنى في
(اخر تعديل 2024-02-13 21:21:45 )
بواسطة

اختتم ملتقى «معا نتقدم» أعماله بعقد 3 جلسات حوارية عن العمل والتشغيل والاقتصاد والاستثمار والثقافة والرياضة والشباب والإعلام والهوية الوطنية، شارك فيها أصحاب السمو والمعالي الوزراء وعدد من أصحاب السعادة الوكلاء في حوار صريح مع الجمهور والمشاركين في فعاليات الملتقى.

واستهل الملتقى يومه الختامي بجلسة قطاع العمل والتشغيل..

إذ شارك فيها معالي الدكتور محاد بن سعيد باعوين، وزير العمل، ومعالي الدكتور سعيد بن محمد الصقري، وزير الاقتصاد، وسعادة الشيخ نصر بن عامر الحوسني، وكيل وزارة العمل للعمل، وسعادة الدكتور ناصر بن راشد المعولي، وكيل الاقتصاد.

وأكد معالي الدكتور وزير العمل على..

أن التوظيف مرتبط بالنمو الاقتصادي، وسوق العمل شأنه شأن القطاعات الأخرى يعتمد على العرض والطلب، ونحاول تجسير الفجوة المهارية عبر توفير التدريب، ونسعى لاستهداف 35 ألف فرصة عمل كحد أدنى في عام 2024، مشيرًا إلى أن قطاعات الصحة والتربية الأكثر توظيفًا للباحثين عن عمل في الحكومة من مختلف التخصصات.

وحول ضرورة امتلاك موظفي وزارة العمل مهارات التعامل مع فئة الصم، أوضح معاليه:

أن لدينا تطبيقًا سيطلق قريبًا لخدمة هذه الفئة، كما أن لدينا تنسيقًا مع وزارة التنمية الاجتماعية لتوفير موظفين منهم في منافذ الخدمة الخاصة بوزارة العمل لتسهيل التواصل مع هذه الفئة، ولدينا توجه لتوظيف أشخاص من ذوي الإعاقة في خدمات المراجعين ليتمكنوا من خدمة مراجعي الوزارة من هذه الفئة.

وأشار معاليه إلى أن..

حوالي 2000 شخص من مخرجات التأهيل التربوي انضموا للعمل في القطاع التربوي العام المنصرم.. مشيرًا إلى أن نسبة الباحثين عن عمل في آخر إحصائية بلغت 3.3% بحوالي 100 ألف باحث عن عمل، منهم 80 ألفًا لم يسبق لهم العمل، و20 ألفًا سبق لهم العمل، ومنهم 48% من الذكور و52% من الإناث.

وقال معاليه: إن مبادرة..

«ساهم» كانت بالأصل مبادرة تدريبية لمدة عامين وكل من هو ملتحق فيها يعلم ذلك لاكتساب خبرة أو لفتح آفاق أخرى في وظائف أخرى.

إسناد المناقصات

وقال معالي الدكتور وزير الاقتصاد:

إن سوق العمل مولد للفرص والدليل زيادة أعداد العاملين فيه عبر الأعوام الماضية، مؤكدًا أن إصلاح سوق العمل مهم وقائم، والخطة الخمسية العاشرة تبنت عددًا من الإجراءات لخدمة هذا الهدف.

وأشار معاليه إلى أن إسناد المناقصات للشركات يتم وفق ضوابط وشروط بحيث لا ننظر للتعمين كنسبة فقط، بل أين يكون التعمين؟

حيث يهمنا ضمان نسبة أكبر من العمانيين في الوظائف العليا، مشيرًا إلى أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار عملت على وضع إطار لوظائف المستقبل، فبعض الوظائف ستختفي وأخرى ستظهر، لذلك عمدت إلى استحداث إطار لمواكبة هذا التغيير.