وزير الخارجية: زيارةُ جلالة السُّلطان المعظّم

وزير الخارجية: زيارةُ جلالة السُّلطان المعظّم

في إطار زيارة “دولة” يقوم بها حضرةُ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان هيثم بن طارق المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ إلى جمهورية سنغافورة قال معالي السّيد بدر بن حمد البوسعيدي، وزير الخارجية:

إنّ هذه الزيارة تعكس علاقات الصداقة العريقة القائمة ومستوى التعاون الإيجابي بين سلطنة عُمان وجمهورية سنغافورة، وإنّ المحادثات التي جرت بين المقام السّامي لجلالةِ السُّلطان والقيادة السنغافورية ركزت على تكثيف التعاون بما يُحقق الأهداف الاقتصادية للبلدين، وذلك تأمينًا للازدهار المستدام خلال القرن الحادي والعشرين.

مشيرًا معاليه إلى أنّ:

هذه المحادثات تتوافق مع أهداف رؤية عُمان 2040، حيث يعتمد التطور الاقتصادي لسلطنة عُمان على الالتزام بقواعد التجارة الحرة ودعم مبادرات القطاع الخاص والتعاون الدولي.

ووضّح معاليه أنه:

قد تم التركيز على عددٍ من المجالات الرئيسة لهذه المرحلة الجديدة من التعاون بين البلدين، منها التعاون في تطوير وتطبيق التكنولوجيات الجديدة، وترويج ودعم الشركات الناشئة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وتطوير المدن الذكية والمناطق الحرة، والتعليم وتبادل المعرفة والتكنولوجيا والمجالات الصحية والسياحية وغيرها.

وأكّد معاليه أنّ:

الزيارة كانت فرصة قيّمة لكلتا القيادتين لمناقشة الوضع العالمي الراهن، وتأكيد الالتزام المشترك بالتعاون الدولي، وسيادة القانون الدولي، ودعم الحوار الشامل سبيلًا لحلّ النزاعات الدولية، وأطلقت الزيارة أيضًا مرحلة جديدة من التعاون بين البلدين والشعبين والعلاقات التي ستُسهم بقوة في التطور الاقتصادي والاستثماري بين البلدين إلى جانب العلاقات الدبلوماسية والثقافية.

المصدر: العٌمانية