وزيرُ الخارجية: زيارةُ جلالةِ السُّلطان للهند

وزيرُ الخارجية: زيارةُ جلالةِ السُّلطان للهند

قال معالي السّيد بدر بن حمد البوسعيدي وزيرُ الخارجية إنّ زيارة حضرةِ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظهُ اللهُ ورعاهُ – إلى الهند تؤكد على متانة علاقات الجِوار بين سلطنة عُمان وجمهورية الهند وتشكّل مرحلة جديدة وإيجابية في تطوُّرها التاريخي.

وأضاف معاليه في تصريح صحفي أنّ:

الزيارة عبرّت عن التزام مُشترك من قِبل البلدين بتعزيز التعاون على أُسس عريقة من الصداقة والتبادل الثقافي والاقتصادي، فضلًا عن الصلات القائمة بين الشعبين الصديقين.

وأشار معاليه إلى أنّ:

لقاءات جلالتِه – أعزّهُ اللهُ – مع فخامة دروبادي مورمو رئيسة جمهورية الهند ودولة ناريندرا مودي رئيس الوزراء بجمهورية الهند أكّدت على التعاون الملموس الذي يركّز على توجهات البلدين نحو المستقبل، وأولويات التعاون المتمثلة في الاقتصاد والتكنولوجيا والطاقة والتجارة والاستثمار.

وذكر معاليه أنّ:

الزيارة اُختتمت باعتماد رؤية مشتركة حدّدت عدّة مجالات أساسية للتعاون تشمل رغبة البلدين في إبرام اتفاقية شراكة اقتصادية شاملة، وتعزيز التعاون في مجالات الأمن البحري ومكافحة الإرهاب وتقنيات الفضاء ومجموعة واسعة من الأبحاث والتدريب والتبادلات الثقافية بينهما.

وأعرب معالي السّيد وزيرُ الخارجية عن ترحيب سلطنة عُمان بهذا التعزيز الكبير للعلاقات مع جمهورية الهند وهذا سيُسهم بشكل كبير في استقرار وأمن منطقة المحيط الهندي، وتحقيق أهدافنا للتنمية الاقتصادية المستدامة لمنفعة البلدين والمنطقة.

المصدر: العٌمانية