إطلاق برنامج إدارة المكتبات “آفاق المعرفة”

إطلاق برنامج إدارة المكتبات “آفاق المعرفة”
(اخر تعديل 2024-02-28 14:36:05 )
بواسطة

أطلقت وزارةُ الثقافة والرياضة والشباب اليوم برنامج إدارة المكتبات “آفاق المعرفة” بمعرض مسقط الدولي للكتاب في دورته الـ28 الذي تستمر فعالياته في مركز عُمان للمؤتمرات والمعارض.

جانب من فعاليات إطلاق برنامج إدارة المكتبات “آفاق المعرفة”.

يأتي حفل إطلاق البرنامج..

في إطار سعي الوزارة للاهتمام بقطاع المكتبات والمراكز الثقافية الأهلية لتطوير بنيتها الأساسية والارتقاء بالخدمات المعرفية التي تقدمها للمجتمع، وتحقيقا لرؤية عُمان 2040 والاستراتيجية الثقافية من خلال تفعيل الدور الثقافي للمؤسسات الأهلية وتوظيف التكنولوجيا لدعم برامج ومشروعات القطاع الثقافي وتطوير الإجراءات الإدارية المرتبطة بالعمل الثقافي.

إطلاق برنامج إدارة المكتبات “آفاق المعرفة”.

وعملت الوزارة على توفير نظام (آفاق المعرفة) للمكتبات التابعة لها والمكتبات والمراكز الثقافية الأهلية، حيث يبلغ عدد المكتبات الأهلية المسجلة (61) مكتبة، و(8) مراكز ثقافية أهلية بمختلف محافظات سلطنة عُمان.

ويتمثل البرنامج..

في كونه نظامًا رقميًّا متخصصًا في إدارة المكتبات يناسب المكتبات بمختلف أحجامها، والأعمال الإدارية الخاصة بها، كما أنه يتميز بتحرير آمن للبيانات، وتعدد مستويات المستخدمين وبناء صلاحيات الدخول، ويحتوي على سجل الاجتماعات المقامة والمستقبلية.

وهو من البرامج..

الأكثر انتشارا في سلطنة عُمان لإدارة المكتبات، مبني على لغة PHP وقاعدة بيانات MySQL ويقدم البرنامج العديد من الخدمات المتقدمة والمستحدثة للمكتبات لا سيما الدعم الكامل لتكتلات أو تجمعات المكتبات والفهارس الموحدة عبر القدرات الفائقة على دمج أنظمة إدارة المكتبات للأعضاء في نظام واحد وقاعدة بيانات واحدة مع المحافظة الكاملة على خصوصية كل مكتبة وسرية البيانات والمعلومات الخاصة.

سيسهم المشروع في تعزيز التواصل بين المكتبات والمراكز الثقافية الأهلية وبين المستفيدين.

ويتميز البرنامج في التحكم الكامل في حسابات المستخدمين وفهرسة مصادر المكتبة بمختلف تصنيفاتها وتسهيل عمليات الإعارة والحجز والمتابعة وأرشفة الحجوزات والاجتماعات والأنشطة وأهداف تطبيق برنامج آفاق المعرفة وتعزيز دور المكتبات والمراكز الثقافية الأهلية في توفير المعرفة ومصادر المعلومات وتعزيز ثقافة القراءة والتعلم في المجتمع وتطوير الخدمات المقدمة للمستفيدين من خلال استخدام التكنولوجيا وتنظيم مصادر المعلومات بشكل فعال وتوفير قاعدة بيانات شاملة تحتوي على مختلف أنواع مصادر المعلومات مما يمكن المستفيد من الوصول السهل والسريع إلى هذه المصادر.

وسيسهم المشروع في تعزيز التواصل بين المكتبات والمراكز الثقافية الأهلية وبين المستفيدين من خلال استخدام تقنيات الاتصال، وتوفير مصادر معلومات إلكترونية ومصادر الوصول الحر للمستفيدين.

حضر الاحتفال..

ـ معالي داتو سيري سيتيا حاج اوانغ بن حاج نظمي وزير الثقافة والشباب والرياضة بسلطنة بروناي دار السلام الذي يزور سلطنة عُمان حاليًا.

ـ سعادة السّيد سعيد بن سلطان البوسعيدي وكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب للثقافة.

المصدر: العٌمانية