انطلاق حلقات العمل التطويرية للصناعات الثقافية

انطلاق حلقات العمل التطويرية للصناعات الثقافية
(اخر تعديل 2024-02-25 14:49:49 )
بواسطة

بدأت اليوم بمركز عُمان الدولي للمؤتمرات والمعارض فعاليات حلقات العمل التطويرية للصناعات الثقافية والإبداعية التي تنظمها وزارة الثقافة والرياضة والشباب بالتعاون مع البرنامج الوطني للاستثمار وتنمية الصادرات (نزدهر)، وتستمر لمدة (10) أيام بحضور معالي قيس بن محمد اليوسف وزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار.

جانب من الحضور.

وألقى سعادة السيد سعيد بن سلطان البوسعيدي وكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب للثقافة كلمة الوزارة، أكد خلالها على أن:

حلقات العمل التي يشملها البرنامج تهدف إلى دمج وتعزيز القدرات الإبداعية، وتمكين الاستثمار في سلطنة عُمان، تحقيقًا لرؤية عُمان 2040 من خلال محور “مجتمع إنسانه مبدع” ومحور “اقتصاد بنيته تنافسية” اللذين يدعمان دور المواهب والتنمية المتأصلة بالثقافة كأساسين رئيسين لتحقيق اقتصاد تنافسي ومستدام.

سعادة السيد سعيد بن سلطان البوسعيدي وكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب للثقافة.

وقال سعادته بأنه:

انطلاقًا من حرص الوزارة على جعل القطاع الثقافي من بين القطاعات الحيوية التي تسهم في التنويع الاقتصادي لسلطنة عُمان خلال المرحلة القادمة، أتت فكرة الشراكة مع البرنامج الوطني للاستثمار وتنمية الصادرات (نزدهر)، التي من المؤمل بأن تخرج بالعديد من المشروعات والفرص والممكنات، من خلال طرح الأفكار الإبداعية وترجمتها لمشروعات استثمارية تحقق العديد من الأهداف الوطنية.

وأضاف سعادة السيد وكيل الوزارة للثقافة بأن:

الوزارة أشركت في هذه الحلقات العديد من المعنيين بالشأن الثقافي، وذلك لمناقشة واقع الصناعات الإبداعية الثقافية ووضع السبل الكفيلة لجعلها من القطاعات المساهمة على الصعيد الاقتصادي بسلطنة عُمان، حيث تم تقسيم حلقات العمل إلى ثلاثة مسارات، تمثل المسار الأول في ممكنات تطوير قطاع الصناعات الإبداعية الثقافية، ويتضمن 5 محاور، المحور الأول هو التعليم الإبداعي والمهارات الإبداعية، والمحور الثاني تمثل في البنية الأساسية الإبداعية،أما المحور الثالث فحمل عنوان المؤسسات الإبداعية، فيما تمثل المحور الرابع في تمويل الصناعات الإبداعية الثقافية، والمحور الخامس بعنوان الحوكمة والتشريعات.

أما المسار الثاني..

فتمثل في تطوير مبادرات الفرص الاستثمارية لدعوة المستثمرين، يتم من خلاله تحديد مبادرات الفرص الاستثمارية لجلب الاستثمار في القطاعات الفرعية ذات الأولوية كالتراث الثقافي والسياحة، والأزياء، والتكنولوجيا الرقمية، والترفيه والفعاليات، والأفلام.

فيما يتمثل المسار الثالث..

في تحديات المشروعات الاستثمارية في القطاع، ويهدف إلى حلحلة التحديات للمشروعات الاستثمارية، حيث سيتم عقد الجلسات مع الجهات ذات العلاقة بتلك المشروعات.

وقدمت نور بنت علي المحروقية مشرفة قطاع الصناعات الثقافية والإبداعية في البرنامج..

عرضًا شاملًا للبرنامج التطويري الذي تنفذه الوزارة بمشاركة عددٍ من الجهات الحكومية والجهات ذات العلاقة.

الجدير بالذكر أن:

وزارة الثقافة والرياضة والشباب بدأت التحضير لحلقات العمل منذ فترة، وطرحت استمارة للمشاركة في هذه الحلقات حيث تم اختيار ما يقارب (100) مشارك ومشاركة، إضافة إلى استقطاب العديد من المعنيين بالشأن الثقافي لمناقشة واقع الصناعات الإبداعية الثقافية في سلطنة عُمان ووضع السبل الكفيلة بجعلها من القطاعات المساهمة على الصعيد الاقتصادي، وإتاحة الفرصة لنمو العديد من الأفكار الإبداعية وترجمتها لمشروعات استثمارية تحقق العديد من الأهداف الوطنية.

*صور لفعالية انطلاق الورش التطويرية للاستثمار في الصناعات الثقافية والإبداعية بكاميرا هلا أف أم:

الصورة

الصورة

الصورة

الصورة

المصدر: العٌمانية