ينتشر في الشتاء.. دليل شامل عن الفيروس الغدي

ينتشر في الشتاء.. دليل شامل عن الفيروس الغدي

الفيروس الغدي من الفيروسات التي يزداد خطر الإصابة بها في فصل الشتاء، يستهدف الجهاز التنفسي العلوي، بما في ذلك الحلق والأنف والجيوب الأنفية.

يستعرض “التأمل” في التقرير التالي، كل ما تريد معرفته عن الفيروس الغدي، وفقًا لموقعي “Mayo Clinic” و”WebMD”.

سبب انتشار الفيروس الغدي في الشتاء

ينتشر الفيروس الغدي بصورة رئيبسة في فصلي الخريف والشتاء، لأن برودة الطقس تجعله على قيد الحياة في الهواء الجوي لفترة أطول، مما يجعل من السهل انتقاله من شخص لآخر.

وفي بعض الدراسات، وجد الباحثون أن موسم انتشار الفيروس الغدي عادةً ما يبدأ في شهر أكتوبر، ويستمر حتى شهر مارس.

ومع ذلك، يمكن أن ينتشر الفيروس الغدي في أي وقت من السنة، خاصةً في الأماكن شديدة الازدحام، مثل وسائل المواصلات والمدارس.

طرق انتقال الفيروس الغدي

يمكن أن ينتقل الفيروس الغدي من شخص لآخر عن طريق:

– الرذاذ الصادر من الفم والأنف عند السعال والعطس والحديث.

– ملامسة الأسطح الملوثة بالفيروس.

– الاتصال الجنسي.

– مصافحة المريض أو تقبيله.

أعراض الفيروس الغدي

هناك أكثر من 50 نوعًا من الفيروسات الغدية، وهذا يفسر سبب اختلاف الأعراض من مريض لآخر، ولكن هناك علامات مشتركة بين جميع المرضى، وهي:

– الحمى.

– التهاب الحلق.

– السعال.

– سيلان الأنف.

– الصداع.

– التعب.

– فقدان الشهية.

– الغثيان أو القيء.

– التهاب العين.

– الطفح الجلدي.

– التهاب الأمعاء.

تشخيص الفيروس الغدي

لا يوجد اختبار محدد لتشخيص الفيروس الغدي، لذلك يعتمد الطبيب على تقييم الأعراض، وقد يلزم المريض بإجراء:

– تحليل الأجسام المضادة.

– مسحة الأنف.

– مسحة الحلق.

– الأشعة السينية على الصدر.

علاج الفيروس الغدي

في معظم الحالات، يختفي الفيروس الغدي من تلفاء نفسه في غضون فترة تتراوح بين أسبوعين إلى 3 أسابيع، ولكن هناك أدوية قد يصفها الطبيب للمريض، لتخفيف الأعراض، أبرزها:

– المسكنات، مثل الأسيتامينوفين.

– مضادات الهيستامين.

– أدوية السعال.

طرق الوقاية من الفيروس الغدي

لم يتوصل العلماء بعد للقاح يقي من الفيروس غدي، ولكن هناك إرشادات يمكن الاعتماد عليها، لتقليل خطر الإصابة بالعدوى، منها:

– غسل اليدين بالماء الجاري والصابون بانتظام.

– تجنب الاتصال الوثيق مع الأشخاص المصابين بالعدوى.

– تغطية الفم والأنف عند السعال والعطس.

– الابتعاد عن الأماكن المزدحمة قدر الإمكان.