في نسختها الثانية.. تكريم الفائزين بجائزة

في نسختها الثانية.. تكريم الفائزين بجائزة
(اخر تعديل 2024-02-29 09:28:53 )
بواسطة

احتفلت الجمعية الاقتصادية العُمانيّة اليوم بتكريم الفائزين بجائزة البحوث الاقتصادية في نسختها الثانية تحت رعاية معالي الدكتور سعيد بن محمد الصقري وزير الاقتصاد.

تحت رعاية معالي الدكتور سعيد بن محمد الصقري وزير الاقتصاد.

وحصل على المركز الأول بالجائزة في فئة الباحثين من حملة الماجستير والدكتوراه بحث:

“التنويع الاقتصادي في سلطنة عُمان عبر التحول الرقمي.. الفرص والتحديات” للباحثة الدكتورة فاطمة بنت سليمان العبرية والباحثة الدكتورة تريبتي شارما.

فيما حصل على المركز الثاني:

بحث “تحوّل سلطنة عُمان نحو الاقتصاد الأخضر: تقييم السياسات والحوافز لتحقيق التنمية المستدامة” للباحث الدكتور محمد شقرون.

أما فيما يتعلق بفئة الباحثين من حملة البكالوريوس وطلبة الجامعات والكليات فقد حُجبت الجائزة لعدم استيفاء المعايير البحثية المطلوبة.

راعي المناسبة يكرم الفائزين بجائزة البحوث الاقتصادية.

وقال الدكتور خالد بن سعيد العامري رئيس مجلس إدارة الجمعية الاقتصادية العُمانية إن:

عدد المشاركين والمقالات المقدمة في هذه النسخة تجاوز بشكل ملحوظ عن النسخة السابقة، ما يبرز دور الجائزة كمنصة مهمة لتبادل الأفكار والمعرفة وتعزيز التعاون بين الباحثين والمختصين في مجال الاقتصاد.

الدكتور خالد بن سعيد العامري.

وأضاف رئيس مجلس إدارة الجمعية أن:

عدد المقترحات البحثية المقدمة بلغ 69 مقترحًا بحثيًّا تأهل منها 39 مقترحًا بحثيًّا في مختلف فئات ومجالات الجائزة لمرحلة إجراء المقالة العلمية البحثية منها 24 مقترحًا بحثيًّا في فئة الماجستير والدكتوراه و15 مقترحًا بحثيًّا في فئة البكالوريوس وطلبة الجامعات والكليات توزعت على مجالات الجائزة منها 6 مقترحات في إطار السياسات الاقتصادية والمالية والنقدية و7 مقترحات في القوانين والتشريعات والاستثمارات وبيئة الأعمال ونظام ريادة الأعمال و22 مقترحًا في مجالات رؤية “عُمان 2040” والتنمية الاقتصادية، والاستدامة، والتنويع الاقتصادي، والتحول الرقمي، والطاقة والحياد الصفري و4 مقترحات في إطار السياسات الاجتماعية وسوق العمل والتوظيف والحماية الاجتماعية.

وأكد على أنه:

منذ انطلاق فكرة الجائزة وهي تسير وفق ممكنات متجدّدة تعتمد على احتياجات المرحلة الراهنة واستقراء المستقبل لتطويرها والوقوف على نتائجها بشكل عملي مع التأكيد على تطلعاتها باعتبارها المنصة البحثية الهادفة إلى تشجيع وتكريم البحوث العلمية ذات الجودة العالية التي تسهم في تطوير القطاع الاقتصادي في سلطنة عُمان.

وأشار إلى أن:

الجمعية تسعى من خلال هذه الجائزة إلى تعزيز ثقافة البحث وتحفيز المهتمين والمختصين للإسهام في تطوير سوق العمل وتعزيز الاستدامة الاقتصادية، موضحًا أن هذه النسخة، تميزت المشاركة بالتجديد والتطوير، حيث شهدت زيادة ملحوظة في عدد المقالات المقدمة وتنوعا في الموضوعات المطروحة؛ ما يعكس رغبة الباحثين في تقديم حلول علمية مبتكرة للتحديات الاقتصادية.

ووضح أن:

هذه الجائزة تبرز أيضًا كأداة فعّالة لرفد صناع القرار بمعلومات دقيقة وموثوقة لاتخاذ القرارات الاقتصادية المناسبة، وتوفير بناء علمي يعزز الفرص للمختصين لممارسة شغفهم البحثي وتحقيق إسهامات ملموسة في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة في سلطنة عُمان.

المصدر: العٌمانية