جلالةُ السُّلطان المعظّم يشمل برعايته وضع حجر

جلالةُ السُّلطان المعظّم يشمل برعايته وضع حجر

بحمدِ اللهِ وتوفيقهِ؛ تفضّل حضرةُ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان هيثم بن طارق المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ فشمل برعايته السّامية الكريمة صباح اليوم الاحتفال بوضع حجر الأساس لمشروع مجمع عُمان الثقافي، ومبنى هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية بموقع المشروع في مرتفعات المطار بمحافظة مسقط.

ولدى وصول عاهل البلاد المفدّى إلى موقع المشروع تشرّف باستقبال جلالتِه ـ أيّدهُ اللهُ ـ صاحبُ السُّمو السّيد ذي يزن بن هيثم آل سعيد وزيرُ الثقافة والرياضة والشباب رئيسُ اللجنة التأسيسية لمشروع مجمع عُمان الثقافي، وسعادة الدكتور حمد بن محمد الضوياني رئيس هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية.

عقب ذلك تفضّل جلالةُ السُّلطان المعظم بالاطلاع على تصاميم مبنى مجمع عُمان الثقافي من خلال لوحات عرض أبرزت محتويات المشروع الذي يعد تجسيدا للرؤية السامية لإنشاء وجهة فنية وثقافية بمستويات عالية وإنجازًا حضاريًّا وثقافيًّا وعلميًّا وفكريًّا، وكيانًا مؤسسيًّا يمثل صرحًا من صروح النهضة المباركة.

بعد ذلك تفضّل جلالةُ سُلطان البلاد المفدى بمشاهدة عرض مرئي عن المشروع، والاستماع إلى شرح واف عن مبنى مجمع عُمان الثقافي من خلال مجسم المشروع، ومكونات المجمع التي تمثل المكتبة الوطنية والمسرح الوطني ومكتبة الطفل ودار الفنون ودار السينما والمنتدى الأدبي وهيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية، فضلا عن توفر خدمات المطاعم والمقاهي والحديقة العامة،

بعدها تفضّل جلالتُه ـ حفظهُ اللهُ ورعاهُ ـ بوضع حجر الأساس إيذانا ببدء الأعمال الإنشائية للمشروع الذي سيُقام بمشيئة الله على مساحة بناء تقدر بـ ( ثمانين ألفًا ومائتي متر مربع)، على قطعة أرض تبلغ مساحتها ( أربعمائة ألف متر مربع )، وبتكلفة مالية تصل إلى مائة وسبعة وأربعين مليونا وثمانمائة ألف ريال عماني).

وتتمثل أهداف مجمع عُمان الثقافي في النهوض بالعمل الثقافي والأدبي والمسرحي والبحثي، وتعزيز الأنشطة والفعاليات والبرامج الثقافية وتطوير مجالات العمل الثقافي، وجمع المفردات الثقافية العُمانية، وإبراز الإرث الثقافي في الذاكرة العُمانية، وتوفير خدمات البحث العلمي والفكري للدارسين والباحثين، وسيسهم بعون الله في تعزيز الأنشطة والفعاليات والبرامج وتطوير مجالات العمل وحفظ الذاكرة الوطنية لتاريخ وإنجازات سلطنة عُمان الثقافية.

وسيحتوي المجمع على ثلاثة مبان رئيسة هي:

  • مبنى هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية الذي يحفظ التاريخ العماني.
  • المكتبة الوطنية التي لديها القدرة على استيعاب ما يصل إلى مليون مجلد.
  • المسرح الوطني بقاعة تتسع لـ (ألف مقعد).

وسيضم المجمع..

أربعة مرافق منها مكتبة الأطفال، ودور سينما ثقافية ومبنى المعرض وورش العمل، ومقر المنتدى الأدبي الذي سيضم قاعة محاضرات، كما سيضم قاعات للفنون التشكيلية، وأقسامًا للناشئة لمزاولة أنشطتهم الثقافية المختلفة، وسيحتوي على ثلاث مؤسسات وطنية مهمة في منشأة واحدة، وسيكون بمثابة مساحة حيوية مخصصة لجمع وحفظ وعرض الفنون والثقافة الحية والتاريخية والمعاصرة في سلطنة عُمان .

حضر الحفل بمعية جلالتِه ـ أبقاهُ اللهُ ـ عددٌ من أصحاب السُّمو والمعالي والسعادة، وعددٌ من المسؤولين.

حفظ اللهُ مولانا جلالةَ السُّلطان المعظم وأسبغ عليه من واسع نعمائه ووفّقه لكل ما فيه الخير والنماء للوطن العزيز وأبنائِه الكرام إنه سميعٌ مجيبُ الدعاء.

المصدر: العٌمانية