سمو السّيد ذي يزن يرعى ختام حلقات العمل

سمو السّيد ذي يزن يرعى ختام حلقات العمل
(اخر تعديل 2024-03-17 14:42:57 )
بواسطة

اختتمت حلقات العمل التطويرية للصناعات الثقافية والإبداعية أعمالها اليوم تحت رعاية صاحب السّمو السّيد ذي يزن بن هيثم آل سعيد وزير الثقافة والرياضة والشباب، وذلك بمركز عُمان للمؤتمرات والمعارض.

وخرجت حلقات العمل التي نظمتها وزارة الثقافة والرياضة والشباب بالتعاون مع البرنامج الوطني للاستثمار وتنمية الصادرات (نزدهر)، بـ 3 مشروعات بقيمة استثمارية قدرها 15.4 مليون ريال عُماني، و8 فرص استثمارية بقيمة 19 مليون ريال عُماني، و20 مبادرة تمكينية.

سمو السّيد ذي يزن يرعى ختام حلقات العمل التطويرية للصناعات الثقافية والإبداعية.

وقال معالي قيس بن محمد اليوسف وزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار رئيس اللجنة التسييرية الثاني للبرنامج التطويري للاستثمار في قطاع الصناعات الإبداعية والثقافية:

إن حلقات العمل كانت حافلة بالعديد من النقاشات والحوارات والجلسات الإبداعية التي أثرتها بالأفكار التطويرية والإبداعية المتنوعة وحلحلة التحديات وبناء ممكنات صلبة، ستسهم في دعم مسيرة العمل الإبداعي في سلطنة عُمان.

وأضاف معاليه أن:

القائمين على الحلقات التطويرية حرصوا خلال المرحلة الماضية على استضافة عدد من المعنيين بالشأن الثقافي والإبداعي في سلطنة عُمان وخارجها، وتمت الاستعانة بالعديد من الجهات ذات الشأن بالمشروعات الإبداعية من مؤسسات وأفراد، بالإضافة إلى الأكاديميين والباحثين، وبيوت الخبرة.

معالي قيس: القائمين على الحلقات التطويرية حرصوا خلال المرحلة الماضية على استضافة عدد من المعنيين بالشأن الثقافي والإبداعي في سلطنة عُمان وخارجها.

ووضح معاليه أن:

الحلقات توصلت إلى تعريف قطاع الصناعات الثقافية والإبداعية وأهمية فرصها الاستثمارية، إضافة إلى فرص العمل التي سيوجدها هذا القطاع للشباب في سلطنة عُمان، وحوكمته وإيجاد ترابط وتكامل بين الجهات المعنية به وتحديد الممكنات المطلوبة للنهوض به، مع التطلع إلى ترجمتها لتكون منسجمة مع أهداف الاستراتيجية الثقافية وتحقيقًا لرؤية عُمان 2040.

تضمن حفل الختام عرضًا مرئيًّا توثيقيًّا عن الصناعات الثقافية والإبداعية لحصاد الحلقات، وجولة في معرض مخرجات الحلقات التطويرية.

عرابة: لقات العمل خرجت بـ 3 مشروعات بقيمة استثمارية وقدرها 15.4 مليون ريال عُماني، وهو مؤشر مهم سيسهم في دفع المهتمين في قطاع الشركات الرائدة الكبرى والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

وقال إبراهيم بن سيف بني عرابة مدير عام مساعد للفنون مقرر اللجنة التسييرية للورش التطويرية للصناعات الإبداعية إن:

حلقات العمل خرجت بـ 3 مشروعات بقيمة استثمارية وقدرها 15.4 مليون ريال عُماني، وهو مؤشر مهم سيسهم في دفع المهتمين في قطاع الشركات الرائدة الكبرى والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة لرفع مستوى الاستثمار في هذا القطاع، إضافة إلى 8 فرص بقيمة 19 مليون ريال عُماني، أما عدد الممكنات التي خرجت من حلقات العمل فقد بلغ 20 ممكنًا.

من جانبها قالت المهندسة عائشة بنت محمد السيفية نائب رئيس البرنامج الوطني للاستثمار وتنمية الصادرات – “نزدهر”:

إن الهدف الأساسي الذي لأجله تم تنفيذ هذا العمل هو أن تقوم الصناعات الإبداعية على قدميها لأنها تعد من القطاعات الواعدة، ونعمل على تطوير مشروعات وفرص استثمارية أكبر حيث ركزت النسخة الأولى على المشروعات والفرص الاستثمارية.

جولة في معرض مخرجات الحلقات التطويرية.

من جانبه بيّن طارق بن حاتم الشنفري محلل أول للاستثمار في البرنامج الوطني العُماني للاستثمار وتنمية الصادرات “نزدهر”:

أن هناك فرصًا استثمارية لمراكز التجربة الثقافية تتمثل في تفعيل القلاع والحصون في سلطنة عُمان بحيث تكون مواقع جامعة للمواطن والمقيم والسائح لتشكّل حقلًا ثقافيًّا يحمل معلومات حول المعلم نفسه فكل موقع يسرد قصته ومعلوماته، موضحًا أن سلطنة عُمان تملك ما يقارب 19 موقعًا أثريًّا، حيث تم إسناد بعض منها للمستثمرين من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

صاحب السّمو السّيد ذي يزن بن هيثم آل سعيد يتجول في معرض مخرجات الحلقات التطويرية.

وأوضح نادر بن ناصر الرواحي منتدب إلى وزارة الثقافة والرياضة والشباب من وحدة متابعة رؤية عُمان 2040 أن:

حلقات العمل التي تمت خلال الفترة الماضية خرجت بثلاثة مشروعات هي: مشروع “مدينة الأفلام” حيث تبلغ قيمته الاستثمارية 12 مليون ريال عُماني ويوفر فرصًا لأكثر من 100 مواطن عُماني في السنه الأولى من تنفيذ المشروع وسيكون أحد المشروعات الرائدة في المنطقة وستصدر الأفلام من سلطنة عُمان إلى خارجها، والمشروع الثاني باسم “إبداع بارك” لاستقطاب المبدعين العُمانيين ليثبتوا إبداعاتهم وقدراتهم وبلغت قيمته الاستثمارية 2.2 مليون ريال عُماني، ومشروع “يج” لشركة عالمية إيطالية وتبلغ قيمته الاستثمارية 1.1 مليون ريال عُماني، حيث تعمل الشركة على استقطاب وجذب المؤتمرات والمعارض العالمية لسلطنة عُمان لما تتميز به من موقع جغرافي وتضاريس متنوعة ومواقع سياحية جذابة.

المصدر: العٌمانية