هل اللبن الرايب يقلل أعراض الحموضة؟

هل اللبن الرايب يقلل أعراض الحموضة؟
(اخر تعديل 2023-10-02 06:06:54 )
بواسطة

يلجأ البعض إلى شرب اللبن الرايب لتخفيف أعراض حموضة المعدة والتخلص من الحرقان في الصدر والبطن، لكن هل يخفف حقًا من تلك المشكلة؟

يستعرض “التأمل” في السطور التالية تأثير اللبن الرايب على حموضة المعدة وما إن كان يقلل الأعراض أم لا، حسبما نشر موقع “Medical News Today”.

تأثير اللبن الرايب على الحموضة

يعمل اللبن الرايب على تعزيز عمل بكتيريا الأمعاء الجيدة التي تساهم في السيطرة على حمض المعدة والتخلص من الإمساك وألم البطن واضطرابات الهضم، وذلك بفعل احتوائه على مجموعة من الخمائر الطبيعية.

تساعد الخمائر المعززة الموجودة في اللبن الرايب على تخفيف الشعور بحرقان الصدر وضيق التنفس الناتج عن حموضة المعدة.

يمكن تناول اللبن الرايب بعد الوجبات، وكذلك خلال اليوم أو عند الشعور بالحموضة بشكل خفيف، ولا يُنصح بشرب الرايب على معدة فارغة.

ولا يُمنع من تناول أدوية الحموضة أو أدوية البروبيوتك مع اللبن الرايب، لأنه لا يؤثر على مفعول تلك الأدوية بشكل عام.

ولا يعني تناول اللبن الرايب أن يتناول الشخص ما يشاء من الطعام، بل يجب مراعاة تقسيم الوجبات إلى وجبات صغيرة الحجم مع التخلي عن تناول السكريات والدهون والكافيين قدر الإمكان.

وفي حال كانت حموضة المعدة مشكلة مزمنة أو متكررة، فلا بد من استشارة الطبيب المختص لوصف العلاج المناسب أو عمل بعض الفحوصات اللازمة.