هل البرتقال يفسد فعالية الدواء؟

هل البرتقال يفسد فعالية الدواء؟

يخشى البعض عند تناول الدواء من شرب أي عصائر أو تناول بعض الفواكه، اعتقادا منهم أنها تؤثر بالسلب على المواد الكيميائية للدواء، مما يفقده فعاليته المساعدة على الشفاء.

يستعرض “التأمل” في السطور التالية، مدى تأثير تناول البرتقال على مفعول الأدوية.

الأدوية | تعبيرية

تأثير البرتقال على فعالية الأدوية

قال الصيدلي محمد الجارحي، إن تأثير البرتقال سواء عصير أم فاكهة طازجة، وكذلك كافة الفواكه الحامضية، تختلف من دواء لدواء، مؤكدا أنها ليست قاعدة معممة على الأدوية كافة.

تعبيرية

أدوية يؤثر البرتقال على مفعولها سلبًا

أكد الجارجي، أن البرتقال والليمون والجريب فروت وكافة الفواكه الحامضية سواء فاكهة طازجة أم عصير، تؤثر سلبا على امتصاص أدوية الأسبرين، مثل الأسبوسيد وخلافه، منوها أن الحمضيات تؤثر على مادة الأسبرين الفعالة وتعيق امتصاصها.

وأضاف الجارحي، أن البرتقال أيضًا يؤثر سلبا على امتصاص المضادات الحيوية، ولكن بحسب عائلة الدواء الموصوف طبيًا للمريض، لذا يفضل الاستفسار من الطبيب المعالج، بسماح تناول البرتقال والحمضيات مع المضاد الحيوي أم لا، وهذا لأنه يؤثر سلبا على بعض عائلات المضادات الحيوية.

أدوية لا تتأثر فعاليتها بالبرتقال والحمضيات

وأوضح الجارحي، أن هناك أدوية لا تتأثر فعاليتها عند تناول البرتقال وعصائر الحمضيات، مثل الليمون وخلافه، وهي الفيتامينات، فأغلبها يفضل خلطها مع العصائر عند تناولها لأنها تعمل على زيادة مفعولها، وخاصة الفيتامينات التي تحتوي على اللكتوفيرين التي تعمل على التخلص من فقر الدم وعلاج الأنيميا.