هل تسبب مشروبات الطاقة اضطرابات النوم؟

هل تسبب مشروبات الطاقة اضطرابات النوم؟

يلجأ الكثير من الأشخاص إلى تناول مشروبات الطاقة في وقت متأخر من الليل أو في يوم طويل في العمل من أجل اكتساب الطاقة اللازمة لإكمال المهام، وعلى الرغم من أنها تمنحك دفعة من الطاقة، إلا أن لها آثار سلبية أخرى، فكيف تؤثر على نومك؟

يوضح “التأمل” في السطور التالية، حقيقة تأثير مشروبات الطاقة على جودة النوم، وفقًا لما ذكره موقع “Health shots”.

ما الآثار الجانبية لمشروبات الطاقة على نمط نومك؟

شمل الباحثون في إحدى الدراسات أكثر من 53 ألف شخص تتراوح أعمارهم بين 18 و35 عامًا، وتم طرح أسئلة متعددة عليهم فيما يتعلق باستهلاك مشروبات الطاقة – يوميًا وأسبوعيًا وشهريًا، كما تم استجوابهم حول أنماط نومهم لتقييم مدى تأثير مشروبات الطاقة على دورة نومهم.

وبعد تحليل شامل، وُجد أن الرجال والنساء الذين تناولوا مشروبات الطاقة يوميا ينامون أكثر من نصف ساعة من أولئك الذين يشربونها في بعض الأحيان، وكلما زاد استهلاك هذه المشروبات، قلت كفاءة نومهم.

كما أن الرجال والنساء الذين تناولوا هذه المشروبات بانتظام عانوا من الأرق أكثر من الأشخاص الذين شربوها من حين لآخر أو لم يشربوها مطلقًا.

كما أن الاستهلاك اليومي لمشروبات الطاقة يزيد من خطر النوم أقل من 6 ساعات في الليلة لدى الرجال، وكانت النساء أكثر احتمالا للقيام بذلك بنسبة 87%.

ومع ذلك، فقد وجد أن الأشخاص الذين يشربونها أكثر من 1-3 مرات في الشهر كانوا أيضًا أكثر عرضة لخطر مشاكل النوم.

لماذا يؤدي تناول مشروبات الطاقة إلى مشاكل في النوم؟

يمكن أن يؤدي الاستهلاك المنتظم أو اليومي لثلاثة أو أكثر من هذه المشروبات يوميًا إلى نتائج نوم سلبية.

ويوضح الخبراء، أن الأمر له علاقة كبيرة بإيقاع الساعة البيولوجية لجسمك، حيث تلعب الساعة الداخلية للجسم، دورًا حيويًا في تنظيم دورة النوم والاستيقاظ.

ويشير الخبراء، إلى أن إيقاع الساعة البيولوجية هذا هو المسؤول عن جعل الشخص يشعر بالنعاس أثناء الليل والاستيقاظ أثناء النهار، ويضطرب تمامًا مع تناول مشروبات الطاقة بشكل زائد.

ويمكن أن تؤدي المستويات العالية من السكر في هذه المشروبات إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم، مما قد يجعلك تشعر بالخمول والكسل مما يؤثر أيضًا على دورة نومك.

ما هي كمية مشروبات الطاقة المناسبة؟

لا ينبغي عليك شرب مشروبات الطاقة بشكل منتظم، حيث يوصي الخبراء بعدم شرب أكثر من 400 ملليجرام من الكافيين يوميًا، وهو ما يعادل 4 أكواب من القهوة يوميًا، ومع ذلك، قد يحتوي مشروب الطاقة على كمية من الكافيين أكثر من الكمية الموصى بها.

بالإضافة إلى ذلك، فإن شرب الكثير من هذه المشروبات أو تناولها بانتظام يرتبط بالجفاف، وعدم انتظام ضربات القلب والقلق.