الاحتفال بافتتاح مشروعين في المنطقة الحرة

الاحتفال بافتتاح مشروعين في المنطقة الحرة

احتفلت المؤسسة العامة للمناطق الصناعية “مدائن” اليوم بافتتاح مشروع تطوير المنطقة الحرة بالمزيونة ومشروع مبنى الخدمات والتسهيلات ضمن برنامج الأمانة العامة للاحتفالات الوطنية لافتتاح المشروعات الوطنية في مختلف محافظات سلطنة عُمان.

رعى حفل الافتتاح سعادة المهندس أحمد بن حسن الذيب.

رعى حفل الافتتاح سعادة المهندس أحمد بن حسن الذيب، نائب رئيس الهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة. ويأتي افتتاح هذين المشروعين ضمن سعي المؤسسة العامة للمناطق الصناعية “مدائن” لتطويرِ البنية الأساسية لتهيئة المنطقة الحرة بالمزيونة، لتكون رافدًا اقتصاديًّا وفق رؤية عُمان 2040.

وألقى سعيد بن مسلم زعبنوت، مدير خدمات المستثمرين في المنطقة الحرة بالمزيونة كلمة أشار فيها إلى:

انتهاء المؤسسة العامة للمناطق الصناعية “مدائن” من تنفيذ مشروع تطوير المنطقة الحرة بالمزيونة وشملت المرحلة الأولى “الحزمة الثانية” والمرحلتين الثانية والثالثة، على مساحة إجمالية تبلغ 1.5 مليون متر مربع، وبتكلفة إجمالية تصل إلى ستة ملايين ريال عُماني، لتبلغ المساحة المطوّرة للمنطقة 3 ملايين متر مربع من إجمالي مساحة المنطقة التي تتجاوز الـ 15 مليون متر مربع.

وأضاف أن:

الأراضي المطوّرة تُعد جاهزة للاستثمار ومزوّدة بالخدمات الأساسية، إذ يتضمّن المشروع إنشاء شبكة طرق بطول (15,5) كيلومتر، وإنشاء شبكات تصريف مياه الصرف الصحي بطول (20,1) كيلومتر مع غرف التفتيش، ويتم ربطها مع خزان التجميع بحجم (600) متر مكعب، وإنشاء شبكات تمديد المياه وشبكات أنظمة إطفاء الحرائق بطول (13.6) كيلومتر، وإنشاء خزانات للمياه سفلية وعلوية بحجم يقارب 1900 متر مكعب وتنفيذ أعمال إنارة الطرق مع التوصيلات الكهربائية اللازمة علاوة على إنشاء مبنى استراحة سائقي الشاحنات.

سعيد بن مسلم زعبنوت.

ولفت إلى أنّ:

المنطقة الحرة بالمزيونة شهدت حركة تجارية نشطة خلال عام 2023م، إذ بلغ إجمالي المعاملات التجارية المنجزة (18624) معاملة منها 5623 عملية إيداع و7853 عملية إخراج، بالإضافة إلى 472 معاملة عقود تخزين و3290 طلب مناولة، وتم التعامل مع 88 معاملة طلبات التجزئة و32 طلب استثمار مشيرًا إلى توطين 17 عقد إيجار واستخراج 25 رخص مزاولة نشاط والتعامل مع 1224 تصريح زائر و185 ألف طن و3491 مركبة.

وقال أحمد بن منير البلوشي من شركة شموخ للاستثمار والخدمات، إنّ:

مشروع مبنى الخدمات والتسهيلات بالمنطقة الحرة بالمزيونة جاء ليكون واجهة صناعية مستقبلية لتقديم أفضل الخدمات للمستثمرين ولأصحاب العمل والشركات العاملة بالمنطقة والزوار بما يتفوق على المقاييس العالمية كجزء من دور الشركة، الذراع الاستثماري لـ “مدائن”، في الاستثمار في المدن الصناعية بما يتوافق مع رؤية عُمان 2040.

وأضاف أن:

المبنى أُنشئ على مساحة بناء تقدّر بـ 11 ألف متر مربع، وبتكلفة إجمالية تبلغ نحو ثلاثة ملايين وخمسمائة ألف ريال عُماني، إذ يتكون المبنى من 4 طوابق بالإضافة إلى توفّر 300 موقف خارجي للمركبات، ويتضمن مكاتب إدارية وتجارية، وخدمات مصرفية وبنوك، ومحالّ تجارية وغذائية، وقاعات متعددة الأغراض.

تضمن برنامج الحفل عرضًا مرئيًّا حول مكونات ومراحل مشروع تطوير المنطقة الحرة بالمزيونة قدمه المهندس صالح بن سلمان العبري مدير عام المرافق والبنى الأساسية في “مدائن” إلى جانب إلقاء قصيدة شعرية بهذه المناسبة.

وقد بلغ إجمالي الشركات التي تم توطينها في المنطقة الحرة بالمزيونة نحو 220 مشروعًا خلال السنوات الخمس الماضية، شملت الأنشطة الصناعية والتجارية واللوجستية.

ويأتي مشروع تطوير المنطقة الحرة بالمزيونة انطلاقًا من حرص “مدائن” على تحقيق رؤية المنطقة الاستراتيجية بصفتها منطقة اقتصادية حرة تسهم في زيادة التنافسية الإقليمية في مجال جذب الاستثمارات من مختلف دول العالم، وتجسيد رسالتها في إيجاد علاقة تشاركية مع القطاع الخاص لتطوير البنية الأساسية والمدعومة بحزمة من الإعفاءات والتسهيلات وبناء قاعدة للتعاون والتنسيق المشترك مع كل الجهات الرسمية وقطاع الأعمال محليًّا وإقليميًّا.

وفي مجال الارتقاء بالخدمات اللوجستية، تمكّنت “مدائن” من الحصول على كود عالمي (OMAMZ)، واعتماد ميناء المزيونة البري واجهة نهائية للبضائع الواردة للمنطقة والصادرة منها.

تعبيرية.

أما في نطاق الحفاظ على أمن وسلامة المنشآت في المنطقة الحرة بالمزيونة، فقد تم تزويدها بمنظومة أمنية متكاملة ومجهزة بأحدث أجهزة المراقبة، وإيجاد مشغّل للبوّابات لرصد ومتابعة الشاحنات والتحكم في عمليات الدخول والخروج.

يُذكر أن:

المؤسسة العامة للمناطق الصناعية “مدائن” تعمل على خطط تطوير مستقبلية للمنطقة الحرة بالمزيونة تتضمن إنشاء مدينة سكنية متكاملة، وتطوير المرحلة الرابعة واستقطاب الشركات العاملة في مجال الخدمات المساندة كالصرافة والبنوك والشركات الملاحية والعمل على إقامة المعارض التجارية بهدف تنشيط الحركة التجارية.

المصدر: العٌمانية