أسباب جفاف الفم للحامل وعلاجه

أسباب جفاف الفم للحامل وعلاجه
(اخر تعديل 2023-07-10 11:00:55 )
بواسطة

جفاف الفم للحامليعتبر جفاف الفم للحامل من الأعراض الشائعة جدًا أثناء الحمل، وفي هذا المقال سنتحدث عن العديد من الأسباب المحتملة، للشعور بجفاف الفم أثناء الحمل وكيفية علاجه.

أسباب جفاف الفم للحامل

تشعر الحامل بجفاف الفم لعدة أسباب محتملة، وفيما يلي سنتحدث عن هذه الأسباب:

1. جفاف الجسم

يعتبر جفاف الجسم أثناء الحمل من العوامل التي تتسبب في جفاف الفم، وهو من الأمور شديدة الخطورة، لأن الماء عنصر أساسي لنمو وتطور الجنين، ويصاحب الجفاف أعراض أخرى مثل، ارتفاع درجة الحرارة والبول الأصفر الداكن، والتعب والدوخة والصداع.

2. سكري الحمل

يحدث السكري الحملي خلال فترة الحمل، وعادة ما يزول بعد الولادة، ومن الأعراض المصاحبة له ارتفاع نسبة السكر بالدم، والعطش الشديد وكثرة التبول، مما ينتج عنه شعور الحامل بجفاف الفم، وفي حالة الإصابة به، لابد من استشارة الطبيب للتحكم في نسبة السكر بالدم، تجنبًا لحدوث أي مضاعفات خطيرة للأم أو الجنين.

3. القلاع الفموي

ينتج القلاع الفموي عن زيادة نمو نوع من الفطريات يسمى المبيضات نتيجة عدم كفاءة الجهاز المناعي، ويصاحب ظهوره عدة أعراض، مثل جفاف الفم والشعور بطعم القطن بالفم، واحمرار ووجع الفم، وظهور تقرحات بيضاء على اللسان وفقدان التذوق.

4. مشكلات بالنوم

يتسبب الحمل في العديد من المشكلات أثناء النوم، مثل الشخير وانقطاع النفس أثناء النوم، مما ينتج عنه صعوبة إفراز اللعاب، وجفاف الفم نتيجة فتحه أثناء النوم.

5. التغيرات الهرمونية

تتسبب التغيرات الهرمونية أثناء الحمل في قلة إفراز اللعاب خاصة في الثلث الأول من الحمل، مما ينتج عنه الجفاف.

6. الأدوية

تتسبب بعض أنواع الأدوية في جفاف الفم، مثل مسكنات الألم ومضادات الهيستامين، ومضادات الاحتقان والاكتئاب ومدرات البول.

أعراض تصاحب جفاف الفم عند الحامل

يصاحب جفاف الفم أثناء الحمل بعض الأعراض مثل:

  • التهاب الحلق المستمر.
  • صعوبة البلع.
  • جفاف الأنف.
  • الشعور بالحرقة بالفم أو الحلق.
  • صعوبة الكلام.
  • خشونة الصوت.
  • تغيرات بحاسة التذوق.
  • تسوس الأسنان.

علاج جفاف الفم للحامل

هناك بعض النصائح التي يمكن اتباعها للتخفيف من جفاف الفم أثناء الحمل مثل:

  • مضغ العلكة أو الحلوى الصلبة الخالية من السكر، لتحفيز إفراز اللعاب.
  • مضغ الزنجبيل أو شرب شاي الزنجبيل، لتحفيز إفراز اللعاب.
  • شرب كمية كافية من الماء.
  • تجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الملح والسكر، مثل الشوكولاتة ورقائق البطاطس والآيس كريم.
  • مص قطع الثلج لترطيب الفم.
  • استخدام جهاز ترطيب الهواء ليلًا.
  • الاهتمام بالنظافة الشخصية للفم، من خلال تفريش الأسنان وتنظيفها بالخيط جيدًا واستخدام غسول الفم، تجنبًا للإصابة بتسوس الأسنان.
  • تجنب شرب القهوة وغيرها من المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • استشارة الطبيب لإيجاد بدائل ممكنة لبعض الأدوية التي تتسبب في جفاف الفم.
  • ارتداء واقي للأسنان أثناء النوم يحتوي على مادة الفلوريد.
  • علاج الشخير وانقطاع النفس أثناء النوم.
  • علاج القلاع الفموي من خلال تناول أدوية مضادة للفطريات، بناء على وصف الطبيب.
  • التحكم في السكري الحملي، من خلال ممارسة الرياضة وتناول طعام صحي.

هل توجد علاقة بين جفاف الفم للحامل وجنس الجنين؟

هناك بعض الخرافات التي تدعي أن جفاف الفم أثناء الحمل يحدد نوع الجنين، ولكن لا يوجد أي أدلة علمية تدعم ذلك.

وبعد التحدث عن أسباب جفاف الفم للحامل وعلاجه، ننصح باستشارة الطبيب عند الشعور بجفاف شديد بالفم أثناء الحمل، مع إتباع النصائح التي ذكرناها بالمقال لتجنب هذه المشكلة.