بلينكن: إذا سلمت حمـاس أسلحتها فإن الأزمة في

بلينكن: إذا سلمت حمـاس أسلحتها فإن الأزمة في

قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إن الولايات المتحدة تواصل الانخراط مع عدد من دول العالم لحل قضايا عالقة، بشأن قرار مجلس الأمن حول غزة.

وأضاف بلينكن، في تصريحات صحفية، أن الغرض من مشروع القرار الأممي تسهيل وصول المساعدات إلى غزة، وتوسيعها، لافتاً إلى أن “واشنطن تؤيد ذلك تماماً”.

كما قال أيضاً إن بلاده تريد التأكد من أن قرار مجلس الأمن سيعزز جهود إيصال المساعدات إلى غزة، ولا يفعل أي شيء يمكن أن يضر بها.

عاجل | بلينكن:
– "العديد من الدول تدعو إلى نهاية النزاع في غزة لكن لا أحد يطالب بنزع سلاح حمـ.ـاس أو تفكيك قدراتها"
– "إذا سلمت حمـ.ـاس أسلحتها فإن الأزمة في غزة ستنتهي فورا"
– "سيكون من الجيد أن يكون هناك صوت دولي قوي يضغط على حمـ.ـاس للقيام بما هو ضروري لإنهاء الحرب" pic.twitter.com/7kxohAHZ55

— الجزيرة فلسطين (@AJA_Palestine) December 20, 2023

وأعرب الوزير الأمريكي عن أمله في التوصل إلى نتيجة مرضية بشأن مشروع قرار حول غزة في مجلس الأمن، في الوقت الذي أكدت مصادر دبلوماسية لقناة “الجزيرة”، أنه “جرى تأجيل التصويت على مشروع قرار بمجلس الأمن لتوسيع نطاق المساعدات لغزة حتى يوم غد الخميس”.

ولفت بلينكن إلى أن “الأزمة في غزة ستنتهي إذا سلّمت حركة حماس أسلحتها”، قائلاً: “سيكون من الجيد أن يكون هناك صوت دولي قوي يضغط على حماس للقيام بما هو ضروري لإنهاء الحرب”، منتقداً عدم مطالبة المجتمع الدولي بـ”نزع سلاح حماس”، حسب قوله.

وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن: "من الواضح أن الصراع سيتحرك ويحتاج إلى الانتقال إلى مرحلة أقل حدة". #الحرة#الحقيقة_أولا#شاهد_الحرةpic.twitter.com/TVvUjuGmBi

— قناة الحرة (@alhurranews) December 20, 2023

كما أكد أن واشنطن “لا تزال تعتقد أن إسرائيل ملزمة بالقضاء على حماس، وكذلك تقليل الخسائر المدنية في غزة”، مشيراً إلى أن حل الدولتين سيتطلب من جميع الأطراف اتخاذ خيارات صعبة، ومن ضمنهم الولايات المتحدة الأمريكية.

وتتزامن تلك التصريحات مع استمرار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة لليوم الـ75 على التوالي، حيث أسفر العدوان عن استشهاد 20 ألف مدني، أغلبهم أطفال ونساء، وإصابة أكثر من 52 ألفاً آخرين، بحسب بيانات المكتب الإعلامي الحكومي بغزة.