احذر هذه الوضعية عند النوم ليلًا

احذر هذه الوضعية عند النوم ليلًا
(اخر تعديل 2023-08-11 19:09:47 )
بواسطة

على الظهر، مستلقياً، أم إلى الجانب؟، لا تزال الوضعية الأنسب للنوم تثير حيرة الخبراء.

إلا أن خبرا جديدا أتى من مؤسس احدى ماركات الوسائد والمراتب الإسفنجية الشهيرة، حذّر فيه من عدم الاستلقاء على معدتك مطلقا أثناء النوم.

النائم والحالم

وأوصى بريت جيمس لينهاردت بوضعيتين فقط للنوم الجيد، واللتين بهما يحصل النائم على الدعم الأمثل للعمود الفقري.

كما أوضح أنه أمضى أكثر من عقد من الزمان في العمل مع مرضى مصابين بجروح خطيرة وأمراض مزمنة لتحسين نومهم ونوعية حياتهم. وأكد أن الطريقة الأفضل هي أن تكون مستلقياً على ظهرك، قائلاً: “إذا كنت مستلقيا على ظهرك، فإن عمودك الفقري يتم دعمه على الفور بواسطة المرتبة، وستحصل على أكبر توزيع متساوٍ لوزن الجسم”.

وإذا وضعت وسادة تحت ركبتيك، فستجد أنك تميل حوضك قليلاً وأن ظهرك يلامس السرير الآن. إنه مدعوم بشكل أفضل.

أما الثاني، فوصفه بأنه “حالم” ، وهو وضع شبه جنيني مع وضع وسادة بين ركبتيك وكاحليك لمزيد من الدعم. وقال: “تشير الأدلة السريرية إلى أنك تضع أقل قدر من التوتر من خلال عمودك الفقري في وضع الخط الجانبي”.

وأشار لينهاردت إلى أنه يعارض بشدة النوم على جبهتك “ما لم يكن لديك سبب سريري للاستلقاء على معدتك، وهو أمر نادر جدًا”.