انتفاضة بالكونجرس بعد بيع إدارة بايدن أسلحة

انتفاضة بالكونجرس بعد بيع إدارة بايدن أسلحة

انتقد أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي تجاوز وزارة الخارجية الأمريكية الكونجرس في موافقتها على بيع أسلحة لإسرائيل.

وطالب عضو لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ السيناتور الديمقراطي، تيم كين، “بتفسير علني للأساس المنطقي وراء هذا القرار.. وهو القرار الثاني من نوعه هذا الشهر”، بحسب تقرير نشرته صحيفة “واشنطن بوست”.

وأعلنت الحكومة الأمريكية، الجمعة، أنها وافقت “بشكل طارئ”، من دون المرور بالكونجرس، على بيع ذخائر مدفعية لإسرائيل بقيمة 147.5 مليون دولار.

وكانت واشنطن قد وافقت بشكل طارئ أيضا، في 9 ديسمبر، على بيع إسرائيل ما يقرب من 14 ألف قذيفة دبابة عيار 120 ملم لاستخدامها في حربها ضد حماس في قطاع غزة، بحسب وكالة فرانس برس.

Image

ويعارض السيناتور كين وغيره من الديقراطيين في مجلس الشيوخ مبيعات الأسلحة التي تقوم بها إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، والتي تترافق مع تجنب تمريرها عبر الكونجرس.

وقال كين في بيان إنه يجب “أن تكون لدى الكونجرس رؤية شاملة رؤية كاملة بشأن الأسلحة التي تنقل لدولة الأخرى”.

وأضاف أنه “مثلما يلعب الكونجرس دورا حاسما في جميع شؤون الحرب والسلام، يجب أن يكون للكونجرس رؤية كاملة بشأن الأسلحة التي ننقلها إلى أي دولة أخرى. إن تجاوز الكونجرس دون داع يعني إبقاء الشعب الأمريكي في الظلام”.

وقال السيناتور الديمقراطي، كريس فان هولن، إن قرار الإدارة الأميركية “بتقليص ما هو بالفعل إطار زمني سريع لمراجعة الكونجرس يقوض الشفافية ويضعف المساءلة”.

Image

وكان هولن قد كتب مقالا في “واشنطن بوست” مطلع ديسمبر دعا فيه إسرائيل إلى خوض “حرب عادلة ضد حماس”.

وقالت وكالة التعاون الأمني الدفاعي الأميركية في بيان إن إسرائيل طلبت إضافة صمامات ومفجرات وقذائف عيار 155 ملم إلى طلب البيع السابق، ما يزيد كلفته الإجمالية المقدرة من 96.5 مليون دولار إلى 147.5 مليون دولار ويتطلب إخطارا جديدا.

وقال وزير الخارجية أنتوني بلينكن، إن “هناك حالة طوارئ تتطلب هذا البيع الفوري للحكومة الإسرائيلية”، ما يتيح عدم عرض الطلب على الكونغرس ليراجعه، بحسب البيان الذي أكد أن الذخائر ستأتي من مخزونات الجيش الأميركي.

وجاء في البيان أن “إسرائيل ستستخدم القدرة المعززة لردع التهديدات الإقليمية وتعزيز دفاعاتها”، مضيفا أنه “يتعين على كل الدول استخدام ذخائر تتوافق مع القانون الإنساني الدولي”.

Image

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، إنه “يقدر الخطوة الأمريكية بإرسال الأسلحة”.

خبير الأسلحة السابق في وزارة الخارجية الأمريكية، جوش بول، قال للصحيفة إن “قرار بلينكن بإطلاق هذه الذخائر غير الموجَّهة تُمكِّن إسرائيل من مواصلة نوع العمليات في غزة التي أدت إلى مقتل الكثير من الفلسطينيين”.

وأضاف بول الذي كان قد استقال في أكتوبر الماضي احتجاجا على سياسة الإدارة الأميركية تجاه حرب غزة “بينما تفكر إسرائيل في تصعيد الصراع ضد حزب الله في لبنان، وهي خطوة يقول مسؤولون أميركيون إنهم يعارضونها، فإن نقل الأسلحة يعني أن المسؤولين الإسرائيليين لن يضطروا إلى اتخاذ خيارات صعبة بشأن المتطلبات الدفاعية”.

وأكد أن ما يحدث “أمر مخز وجبان ويجب بصراحة أن يقلب معدة أي إنسان محترم”.

وتأتي عملية البيع في الوقت الذي تكثف فيه إسرائيل هجومها على قطاع غزة. وتضغط الولايات المتحدة على إسرائيل لتقليل الخسائر في صفوف المدنيين في غزة إلى أدنى حد ممكن ودعتها إلى تخفيف وتيرة الحرب في الأسابيع المقبلة، وفق وكالة رويترز.

Image