طبيب عماني يتضامن مع غزة ويرفض مغادرة رفح

طبيب عماني يتضامن مع غزة ويرفض مغادرة رفح
(اخر تعديل 2024-05-11 17:42:57 )
بواسطة

تحدث الطبيب العماني الدكتور خالد الشموسي للجزيرة نت عن خطورة الوضع في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة منذ أن بدأت قوات الاحتلال الإسرائيلي هجومها على الأحياء الشرقية للمدينة يوم الاثنين الماضي.

شاهد.. الطبيب العماني خالد الشموسي يتحدث للجزيرة نت عن الأوضاع في #رفح بالتزامن مع سيطرة الجيش الإسرائيلي على المعبر، ورفضه مغادرة القطاع

للمزيد: https://t.co/4rd3QstYHs pic.twitter.com/NvLmzfmRUG

— Aljazeera.net • الجزيرة نت (@AJArabicnet) May 10, 2024

ورفض الدكتور الشموسي -الأستاذ المساعد بكلية الطب في جامعة السلطان قابوس بسلطنة عُمان واستشاري الجهاز الهضمي والمناظير المتقدمة- مغادرة رفح رغم بدء الهجوم الإسرائيلي، وأصر على البقاء لعلاج المرضى والمصابين بعدما دمر الاحتلال أغلب المستشفيات والمرافق الصحية في القطاع.

حياتي ليست أغلى من حياة أي طفل في غزة.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "المسلمون تتكافأ دماؤهم، ويسعى بذمتهم أدناهم وهم يد على من سواهم."

وأشكر لكم اهتمامكم بحالي، لكن لا تنسوا أن في #غزة بشرًا أكثر مني وأفضل وأهم مني، رجالًا ونساءً وأطفالًا، رابطوا وأخرجوا من ديارهم، وقاتلوا…

— د. خالد الشموسي 🇴🇲 اللهم انصر غزة🇵🇸 (@DAlshmwsy) May 9, 2024

وقال الدكتور الشموسي -في رسالة مصورة من مستشفى غزة الأوروبي في رفح- إن المنطقة تتعرض لقصف متواصل، وإن الوضع مضطرب بعد سيطرة قوات الاحتلال على معبر رفح، المنفذ البري الوحيد من قطاع غزة إلى العالم الخارجي.

اطفال #غزة تأكل العملات المعدنية والحصى والبطاريات الصغيرة من الجوع

الأمة العربية والإسلامية تتحمل وزرهم

هذا أحدهم ٨ سنوات ابتلع قطعة معدنية وانحشرت في المريء pic.twitter.com/RkgWOrMmeK

— د. خالد الشموسي 🇴🇲 اللهم انصر غزة🇵🇸 (@DAlshmwsy) May 11, 2024

كما تحدث عن مأساة التهجير الواسع للسكان، وقال إن كثيرا من الأسر باتت تعيش في العراء، وأغلبهم أطفال ونساء يفتقرون لسبل المعيشة الأساسية من ماء وغذاء، وحتى دورات المياه لا تتوافر لمعظم النازحين، حسب قوله.

الطبيب العماني خالد المصدر: @DAlshmwsy حسابه عبر منصة x
الطبيب العماني خالد الشموسي

وكانت عدة وفود طبية قد خرجت من غزة عن طريق معبر رفح قبل سيطرة قوات الاحتلال عليه، لكن الدكتور خالد الشموسي رفض المغادرة وكتب على منصة “إكس”، يوم الثلاثاء الماضي، “اليهود استولوا على معبر رفح. الحمد لله، صرنا مع أهل غزة نعيش معهم ونموت معهم (المحيا محياهم والممات مماتهم)”.

لشدة الجوع ونقص الإمدادات وخذلان الدول المحيطة قام الاطفال ببلع البطاريات يحسبونها حلوى .. هنا استخراج بطارية بلعها طفل في #غزة. pic.twitter.com/RcCVh8PMX2

— د. خالد الشموسي 🇴🇲 اللهم انصر غزة🇵🇸 (@DAlshmwsy) May 11, 2024

خالد الشموسي طبيب وبروفيسور مساعد استشاري هضمية ومناظير متقدمة ترك ابنته ذات العشر سنوات في المستشفى تعالج من مرض السرطان ليتوجه إلى غزة، ونشر بتاريخ 1 مايو/أيار صورة عبر حسابه على منصة إكس، تظهر معبر رفح البري من الجانب المصري، وأرفق تدوينته بأبيات من قصيدة المتنبي “على قدر أهل العزم”.

يسألني أحدهم: "هل ستخرجون من الحرب أحياء؟"

قلت: "نعم، إن شاء الله، إما أحياء عند ربهم يُرزقون، وإما أحياء نمشي على الأرض." pic.twitter.com/rALriuGql0

— د. خالد الشموسي 🇴🇲 اللهم انصر غزة🇵🇸 (@DAlshmwsy) May 10, 2024

وقام الدكتور خالد بتوثيق عمله في معالجة أهل غزة، بمستشفى غزة الأوروبي في رفح، وطرح سؤالا في إحدى تدويناته: لماذا نأتي إلى غزة؟ ليجيب الطبيب: لأننا يجب أن نقدم الرعاية الطبية لغزة عندما تتخاذل الدول والحكومات وتتجاهل السياسة موت الأطفال. عندها سنأتي لإنقاذهم.

لماذا نأتي إلى غزة؟

لأننا يجب أن نقدم الرعاية الطبية لغزة عندما تتخاذل الدول والحكومات وتتجاهل السياسة موت الأطفال. عندها سنأتي لإنقاذهم. pic.twitter.com/8O3PZ8ls1b

— د. خالد الشموسي 🇴🇲 اللهم انصر غزة🇵🇸 (@DAlshmwsy) May 2, 2024

ومع بدء جيش الاحتلال الإسرائيلي باجتياح بعض المناطق في رفح، خرجت عدة وفود طبية عن طريق معبر رفح البري، لكن الطبيب خالد رفض الخروج وغرد قائلا: “اليهود استولوا على معبر رفح الحمد لله، صرنا مع أهل غزة نعيش معهم ونموت معهم (المحيا محياهم والممات مماتهم)”

عند اقتراب الأجل، على الإنسان أن يحرص على أربعة أمور:

– الوصية ﴿كُتِبَ عَلَيكُم إِذا حَضَرَ أَحَدَكُمُ المَوتُ إِن تَرَكَ خَيرًا الوَصِيَّةُ لِلوٰلِدَينِ وَالأَقرَبينَ بِالمَعروفِ حَقًّا عَلَى المُتَّقينَ﴾ [البقرة: 180 – 180]

– كثرة الذكر لله ﴿يٰأَيُّهَا الَّذينَ ءامَنوا… pic.twitter.com/Y8HAOaz5pg

— د. خالد الشموسي 🇴🇲 اللهم انصر غزة🇵🇸 (@DAlshmwsy) May 8, 2024

ونشر الطبيب خالد فيديو منذ ساعات يظهر التفاف الأطفال حوله، وأرفق وعلّق على الفيديو بالقول “عند اقتراب الأجل، على الإنسان أن يحرص على 4 أمور: الوصية، وكثرة ذكر الله، والدعاء بالصبر والثبات، وإصلاح النية”.

قصف شديد ومعارك طاحنة بالقرب منا في #غزة pic.twitter.com/IixsDk5JWp

— د. خالد الشموسي 🇴🇲 اللهم انصر غزة🇵🇸 (@DAlshmwsy) May 10, 2024

وأصبح الدكتور الشموسي “الجميل”، كما يصفونه أهل غزة، أيقونه من أيقونات صمود الناس، الذين يتعرضون لحرب إبادة منذ أكثر من 7 أشهر.

هذا الرجل، د. خالد الشموسي، طبيب من عُمان، له مركز طبي كبير في بلده، بروفيسور مساعد، استشاري هضمية و مناظير متقدمة، زمالة امريكية كندية، درس الطب في لوس انجلوس في مسقط عاصمة عُمان وفي الولايات المتحدة وأوتاوا ومانيتوبا في كندا..يعني من أعلى المستويات، والدنيا مفتوحة له على… pic.twitter.com/UI2m4TdVFK

— د. إياد قنيبي (@Dr_EyadQun) May 7, 2024

وهنأ مفتي سلطة عمان الشيخ أحمد الخليلي الطبيب خالد بالقول “نهنئ الدكتور خالد الشموسي على مبادرته الطيبة بعلاج المرابطين في غـزة وإسعافهم، ونسأل الله تعالى أن يجزيه عنها الخير، وأن يجعله قدوة للذين يحذون حذوه”.

نحن بخير لا تقلقوا. ونعمل في المناظير #غزة pic.twitter.com/4mGEANknlG

— د. خالد الشموسي 🇴🇲 اللهم انصر غزة🇵🇸 (@DAlshmwsy) May 9, 2024