مراسمُ استقبال رسميّة لجلالةِ السُّلطان المعظم

مراسمُ استقبال رسميّة لجلالةِ السُّلطان المعظم

أُجريت لحضرةِ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظهُ اللهُ ورعاهُ – صباح اليوم مراسم استقبال رسميّة بقصر إستانا بالعاصمة سنغافورة؛ بمناسبة زيارة “دولة” يقوم بها جلالتُه لجمهورية سنغافورة.

فلدى وصول الموكب المقلّ لجلالتِه إلى القصر الرئاسي كان فخامةُ الرئيس ثارمان شانموغاراتنام رئيسُ جمهورية سنغافورة في مُقدّمة المُستقبلين والمُرحّبين بجلالةِ السُّلطان المعظم، متمنّيًا لجلالتِه ولوفده المرافق طِيبَ الإقامة.

عقب ذلك اصطحب فخامةُ الرئيس جلالةَ السُّلطان المعظم إلى منصةِ الشّرف، حيث عُزف السّلام السُّلطانيُّ العُمانيُّ والسّلام الجمهوريُّ السنغافوريُّ، بعدها قام جلالةُ السُّلطان المعظم يرافقه فخامةُ الرئيس السنغافوري بتفقّد حرس الشّرف الذي أدّى التّحيّة لجلالتِه.

ثم توجّه القائدان إلى مبنى الاستقبال، حيث تفضّل جلالةُ سُلطان البلاد المفدّى بالتوقيع في سجل الزوار بعد ذلك صافح جلالةُ السُّلطان المعظم كبار مستقبليه من الجانب السنغافوري وهم: –

  • معالي ماساجوس ذو الكفل وزير التنمية الاجتماعية والأسرية.
  • معالي الدكتور محمد مالكي بن عثمان وزير بمكتب رئيس الوزراء (رئيس بعثة الشرف).
  • معالي ادوين تونج وزير الثقافة والمجتمع والشباب والوزير الثاني لوزارة القانون.
  • سعادة الدكتور سوان جين بيه رئيس مجلس التنمية الاقتصادية.
  • سعادة يوليوس ليم السكرتير الخاص لفخامة الرئيس.
  • سعادة جريس هو السكرتيرة الإعلامية لفخامة الرئيس.
  • سعادة كيفين تشوك السكرتير الدائم بوزارة الخارجية.
  • سعادة صامويل تان رئيس دائرة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وآسيا الوسطى بوزارة الخارجية.
  • الوزير المفوض سيد نور الدين بن سيد هاشم القائم بأعمال سفارة جمهورية سنغافورة لدى سلطنة عُمان.

فيما صافح فخامةُ الرئيس ثارمان شانموغاراتنام رئيسُ جمهورية سنغافورة أعضاء الوفد الرّسميّ المرافق للمقام السّامي، عقب ذلك اُلتقطت صورٌ تذكاريّة لجلالةِ السُّلطان المعظم وفخامة الرئيس السنغافوري.

بعدها عقد حضرةُ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظهُ اللهُ ورعاهُ – لقاءً ثُنائيًّا مع فخامة الرئيس ثارمان شانموغاراتنام رئيس جمهورية سنغافورة بقصر إستانا.

وفي بداية اللقاء..

جدّد فخامةُ الرئيس السنغافوري ترحيبه البالغ بجلالةِ السُّلطان المعظم، راجيًا لجلالتِه ولوفده الرسميّ طِيبَ الإقامة، من جانبه عبّر جلالةُ سُلطان البلاد المفدّى عن بالغ شكره وتقديره لفخامةِ الرّئيس على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة.

كما استعرض القائدان خلال اللقاء..

علاقات الصداقة المتميّزة بين البلدين الصديقين وأوجه التعاون الثنائي القائم في كل المجالات بما يُعزّز المصالح المشتركة بينهما ويعود على شعبيهما الصديقين بالخير والنماء، كما تبادل جلالةُ السُّلطان المعظم وفخامةُ الرئيس وجهات النظر إزاء مستجدّات الأحداث الجارية في الساحتين الإقليمية والدولية إضافة إلى التشاور حول عدد من الأمور ذات الاهتمام المشترك.

حضر اللقاء الوفدان الرّسميان من الجانبين العُماني والسنغافوري.

المصدر: العٌمانية