بعد تعرّضها لنزيفٍ حادٍ.. نجاح أول عملية زراعة

بعد تعرّضها لنزيفٍ حادٍ.. نجاح أول عملية زراعة

نجح فريقٌ طبيٌّ متخصّصٌ بزراعة الأعضاء بالمستشفى السُّلطاني في إجراء أول عملية زراعة كلية ذاتية لمريضة في سلطنة عُمان.

وكانت المريضة قد..

تعرّضت لنزيفٍ حادٍ خلال إجراء العملية القيصرية للولادة استدعى استئصالًا جزئيًّا للرحم، ثم لاحقًا استئصاله بالكامل مع اكتشاف تلف كامل في الحالب الأيسر للكلية.

وخضعت المريضة لـ..

أربع عمليّات جراحيّة خلال أيام أفضت إلى استئصال الحالب المتضرر ووضع أنبوب قسطرة في الكلية اليسرى لتصريف البول ومع طول فترة مكوثها في العناية المركزة واجه الطاقم الطبي تحدّيًا صعبًا بين خيارين هما إما استئصال الكلية أو محاولة إنقاذها.

وقرّر الفريق الطبيّ..

بذل قصار جهده لإنقاذ الكلية، وفي خطوة جريئة أجرى عملية زراعة كلية ذاتية، حيث تمّ استئصال الكلية اليسرى مع جزء سليم من الحالب وإعادة زرعها في أسفل البطن بالقرب من المثانة البولية.

ونجحت العملية التي..

استغرقت ساعات، حيث عادت الكلية للعمل بشكل طبيعي بعد فترة تعافٍ قصيرة وغادرت المريضة المستشفى خلال 4 أيام وأكّدت الفحوصات التي أُجريت لاحقًا سلامة وظيفة الكلية في موضعها الجديد.

وعبّر الفريق عن..

سعادته بهذا الإنجاز الذي جاء بعد رحلة علاجية طويلة وشاقة للمريضة، مؤكدًا على قدرة الكوادر الصحية على مواكبة أحدث التطوُّرات الطبية وزرع الأمل في نفوس المرضى.

خرجت منيرة من التجربة المرهقة بطفل معافى و كليتين تعملان بشكل جيد
قصة أول زراعة ذاتية للكلية( من المريضة لنفسها) في السلطنة، بتوفيق من الله و كفاءات المستشفى، حيث لم يستسلموا لفكرة استئصال الكلية، بل وجدوا لها مستقرا آخر في نفس الجسد.#للمرة_الأولى#المستشفى_السلطانيhttps://t.co/N4yWCgSYSJpic.twitter.com/9MUeFJy7xi

— المستشفى السلطاني (@royalhospital_) January 3, 2024