عددٌ من مؤسسات القطاع الخاص في معرض برلين

عددٌ من مؤسسات القطاع الخاص في معرض برلين
(اخر تعديل 2024-03-06 12:29:00 )
بواسطة

تشارك غرفة تجارة وصناعة عُمان ممثلة في عدد من المؤسسات الصغير ة والمتوسطة بجناح سلطنة عُمان في معرض بورصة برلين الدولي للسياحة.

جناح سلطنة عُمان في معرض بورصة برلين الدولي للسياحة.

ويضم وفد الغرفة..

11 من ممثلي مؤسسات القطاع الخاص العاملة في القطاع السياحي بالإضافة إلى عدد من أصحاب الأعمال في مختلف القطاعات السياحية مثل سياحة المغامرات والسياحة الترفيهية والتراثية وغيرها ضمن جهود الغرفة والتركيز على المقوّمات السياحية والمشروعات النوعية في سلطنة عُمان وتمكين القطاع الخاص العُماني من دوره في دعم نمو القطاع السياحي.

الدكتورة سهام بنت أحمد الحارثية.

وقالت الدكتورة سهام بنت أحمد الحارثية عضوة رئيس مجلس إدارة الغرفة رئيس لجنة السياحة بغرفة تجارة وصناعة عمان إن:

مشاركة غرفة تجارة وصناعة عُمان في المعرض جاءت من منطلق الدور المنوط بمؤسسات القطاع الخاص لتحقيق النمو المنشود للقطاع السياحي، حيث تحرص الغرفة على التعريف بالمقومات السياحية والمنتجات والخدمات والتجارب السياحية التي تزخر بها سلطنة عُمان لتحقيق الترويج وزيادة التدفق السياحي والإسهام في جلب الاستثمارات للقطاع من خلال إبرام الشراكات بين القطاع الخاص العُماني ونظرائه بالخارج فضلا عن إتاحة الفرصة لهذه المؤسسات للالتقاء وتعزيز التعاون مع الشركات الأخرى فضلا عن تطوير المؤسسات العُمانية من خلال الاطلاع وتبادل المعرفة وتوسيع الشراكات التجارية في صناعة السياحة وهو ما يجسده برنامج الغرفة خلال أيام المعرض.

وأضافت في تصريح لها أن:

المشاركة في هذه النسخة لها خصوصية حيث إن اختيار سلطنة عُمان شريكًا رسميًّا وضيفَ شرفٍ في معرض برلين الدولي للسياحة وما يعكسه ذلك من مكانة دولية بلغها القطاع السياحي في سلطنة عُمان يتطلب تكامل الجهود وتكثيفها لتكون مشاركة سلطنة عُمان على هذا المستوى من التقدير الذي يكنه لها المنظمون لهذه الاحتفالية العالمية.

وأشارت الدكتورة سهام الحارثية إلى أن:

معرض بورصة برلين الدولي للسياحة يعد التجمع السنوي الأكبر لصناعة السياحة العالمية إذ يجمع تحت سقفه أكثر من 10 آلاف عارض من أكثر من 160 دولة ويستقطب 160 ألف زائر، بما في ذلك الزوار التجاريون ما يمثل فرصة ممتازة للترويج للمقومات السياحية لسلطنة عُمان والتعريف بما تتمتع به من بنية أساسية متطورة في القطاع السياحي وتنوع طبيعي أوجد ثراء في المنتج السياحي وتعدّدا في الأنماط بين السياحة الثقافية والتاريخية والمغامرات، والترفيه الأمر الذي يساعد على فتح أسواق سياحية جديدة وتعزيز الأسواق القائمة.

المصدر: العٌمانية