فريق طبي ينجح في استئصال ورم نادر ضخم من مريض

فريق طبي ينجح في استئصال ورم نادر ضخم من مريض
(اخر تعديل 2024-02-27 08:42:51 )
بواسطة

نجح فريقٌ جراحيٌّ متخصّصٌ بالمستشفى السُّلطاني في إجراء عملية جراحية معقّدة استغرقت 9 ساعات، وتمثلت في استئصال ورم نادر من تجويف البطن، تبعها علاج كيميائي ذو حرارة عالية لضمان القضاء على بقايا الورم.

ووضّح الدكتور..

عامد بن خميس العريمي المدير العام المساعد للشؤون الطبية في المستشفى السُّلطاني، استشاري جراحة القولون والجراحة العامة لوكالة الأنباء العُمانية أنّ الورم كان يُحيط بالعديد من الأعضاء الحيوية منها الكلية اليمنى، والفص الأيمن من الكبد، والوريد الأجوف السفلي، والشريان الحرقفي المشترك الأيمن، وعضلات الظهر (الحرقفية، القطنية، شبه الشوكية اليمنى).

الدكتور عامد العريمي | نبض عمان 🇴🇲
الدكتور عامد بن خميس العريمي

وقال إنّ..

تعقيد العملية وصعوبتها تمثل في ندرة الورم حيث إنّ استئصال مثل هذا الورم النادر يتطلب خبرة ودقة عالية من الفريق الجراحي، وحجم الورم الكبير حيث بلغ حجم الورم 30x 30 سم، مما زاد من صعوبة العملية، إضافة إلى موقع الورم المعقد وهو تحدٍّ كبير نظرًا لقربه من الأعضاء الحيوية.

وأضاف أنّ..

العملية استغرقت 9 ساعات وتطلبت مهارات جراحية عالية مؤكدًا على أنّ نجاح هذه العملية إنجازٌ مهمٌّ يعكس كفاءة وخبرة الفريق الجراحي بكل تخصُّصاته في المستشفى السُّلطاني والحرص على تقديم أفضل الخدمات الصحية للمرضى.

ولفت إلى أنه..

تمّ التخطيط والتحضير بدقّة للتأكد من نجاح العملية الجراحية وتم توجيه الجهود لاستئصال الورم بالكامل دون التسبب في أيّ ضرر للأنسجة المحيطة وأنّ حالة المريض مستقرة ويتعافى بشكل جيد.

وبين أنّ المريض..

كان يُعاني من حدوث تورم صلب في الجهة اليمنى من البطن ويمتد إلى الجهة اليمنى من الظهر وصاحب ذلك حدوث انسداد جزئي في الأمعاء مع الآلام وضعف في الرجل اليمنى نظرًا لانتشار الورم إلى العضلات والأعصاب المسؤولة عن حركة الرجل اليمنى.

المستشفى السُّلطاني ينجح في استئصال ورم نادر من تجويف البطن

صورة الجراح الدكتور عامد العريمي داخل غرفة العمليات النص: إنجاز طبي هام في المستشفى السلطاني: استئصال ورم نادر من تجويف البطن نجح فريق جراحي متخصص في المستشفى السلطاني في إنجاز عملية جراحية معقدة تمثلت في استئصال ورم نادر من تجويف البطن، تبعها علاج كيميائي ذو حرارة عالية لضمان القضاء على الورم تُعد هذه العملية إنجازًا مهمًا يعكس كفاءة وخبرة الفريق الجراحي بكل تخصصاته في المستشفى السلطاني، كما تُؤكد على التزام المستشفى بتقديم أفضل الخدمات الصحية للمرضى.

كان الورم يحيط بالعديد من الأعضاء الحيوية بما في ذلك: الكلية اليمنى الفص الأيمن من الكبد الاثني عشر الوريد الأجوف السفلي الشريان الحرقفي المشترك الأيمن عضلات الظهر (الحرقفية، القطنية، شبه الشوكية اليمنى)