جلسة نقاشية حول المشروعات والخطط الإسكانية بدول

جلسة نقاشية حول المشروعات والخطط الإسكانية بدول

أقيمت اليوم بمركز عُمان للمؤتمرات والمعارض على هامش أعمال مؤتمر “أكتوبر العمران والأسبوع الإسكاني الخليجي الأول” جلسة حوارية بعنوان “المشروعات والخطط الإسكانية بدول مجلس التعاون الخليجي” بمشاركة أصحاب المعالي والسعادة الوزراء المعنيين بشؤون الإسكان بدول الخليج العربية.

وناقشت الجلسة التوجهات الإسكانية في مشروعات المدن المستقبلية بسلطنة عُمان، والتقنيات المبتكرة للبنية الأساسية في المشروعات الإسكانية بدولة الإمارات العربية المتحدة، والخطط والسياسات الإسكانية المعتمدة لتحقيق الرفاه الاجتماعي في مملكة البحرين، والرؤية المستقبلية للقطاع العمراني في المملكة العربية السعودية، وتوجهات البرامج للمشروعات الإسكانية في تعزيز الاستقرار الأسري بدولة قطر، إلى جانب استعراض تجربة دولة الكويت في إنشاء مدن متكاملة الخدمات.

معالي جاسم محمد البديوي.

وأوضح معالي جاسم محمد البديوي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في تصريح له أن:

دول المجلس تولي اهتمامًا كبيرًا بتوفير المساكن لمواطنيها، مبينًا أنه من خلال الجلسة النقاشية عرض أصحاب المعالي والسعادة الوزراء المعنيين بشؤون الإسكان بدول الخليج العربية خططًا وأفكارًا أوضحت حاجة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لتوفير المزيد من المساكن في الفترة القادمة وتطوير المدن الذكية وتطوير الطرق وتوفير المدن متكاملة الخدمات.

جانب من التكريم.

كما تم توزيع جائزة مجلس التعاون في مجال الإسكان، حيث فاز مشروع..

“مدينة يتي” والمقدم من شركة عُمران بالمركز الأول، فيما حصد مشروع “تصاميم وحدات سكنية اقتصادية ومستدامة” والمقدم من وزارة الطاقة والبنية التحتية بدولة الإمارات العربية المتحدة المركز الثاني، وحصل مشروع “الوحدة السكنية في حي الجار بمدينة ينبع الصناعية”، والمقدم من الهيئة الملكية للجبيل وينبع بالمملكة العربية السعودية على المركز الثالث.

وتم أيضًا..

تكريم القطاع الخاص والجمعيات الخيرية والأفراد، عن موضوع هذه الدورة “تصاميم وحدات سكنية اقتصادية ومستدامة”، تلا ذلك إعلان نتائج الفائزين بـ”هاكاثون التخطيط العمراني”.

جانب من التكريم.

المصدر: العٌمانية