مقتل 3 جنود أميركيين وإصابة 25 بهجوم طائرة

مقتل 3 جنود أميركيين وإصابة 25 بهجوم طائرة

أعلن الجيش الأميركي اليوم الأحد مقتل 3 من عناصره وإصابة آخرين في هجوم بطائرة مسيّرة على قاعدة في الأردن، في حين نفت عمّان أن يكون الهجوم وقع داخل أراضيها.

ونقلت شبكة “سي إن إن” عن مسؤولين مقتل 3 جنود أميركيين وإصابة نحو 24 في هجوم بالأردن قرب الحدود السورية.

وأضاف المسؤولون أن هذه أول مرة يقتل فيها جنود أميركيون في هجمات على مصالح أميركية منذ بدء الحرب على غزة.

ونقلت رويترز عن مسؤول أميركي قوله إنه من المحتمل ارتفاع الإصابات في الهجوم مع وضع 34 شخصا تحت الملاحظة.

وأكدت القيادة الوسطى الأميركية الهجوم، وقالت إنه تم بطائرة مسيّرة استهدفت قاعدة في شمال شرق الأردن.

ونقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” عن مسؤول أميركي قوله إن الهجوم وقع ليلا في البرج 22، وهو موقع صغير في الأردن قرب الحدود السورية.

من جهته، قال الرئيس الأميركي جو بايدن إن الهجوم على القوات الأميركية الذي أسفر عن مقتل 3 عسكريين نفذته جماعات متشددة مدعومة من إيران تعمل بسوريا والعراق.

وأضاف بايدن “سنحاسب كل المسؤولين عن الهجوم الذي استهدف قواتنا في الوقت المناسب وبالطريقة التي نختارها”.

في السياق، قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن “ما تعرضت له قواتنا في الأردن تصعيد خطير”.

من جانبه، قال المتحدث باسم الحكومة الأردنية مهند مبيضين في تصريح للتلفزيون الرسمي الأردني إن الهجوم الذي استهدف عسكريين أميركيين لم يقع على الأرض الأردنية بل استهدف قاعدة التنف بسوريا.

وتنشر واشنطن نحو 3000 جندي أميركي في الأردن، كما هناك 2500 جندي في العراق ضمن قوات التحالف التي تقدم المشورة والمساعدة للقوات المحلية من أجل منع عودة تنظيم “داعش”، الذي سيطر عام 2014 على مساحات كبيرة من الأراضي قبل هزيمته، بالإضافة إلى ما يقارب الألف في سوريا.