11 نصيحة لتهدئة طفلك وتجنب نوبات الصراخ والبكاء

11 نصيحة لتهدئة طفلك وتجنب نوبات الصراخ والبكاء

يدخل بعض الأطفال في نوبات صراخ مستمرة بمجرد دخول السيارة وربطهم في مقاعدهم الخاصة، خاصة في عمر 6 أشهر إلى عامين.

ويصعب على الأم أو أي شخص أن يتجاهل صوت صراخ الطفل الذي لا ينقطع، حيث وجدت دراسة لجامعة أكسفورد ونشرتها صحيفة “غارديان” البريطانية، حول كيفية تفاعل الدماغ مع بكاء الأطفال، أن أدمغتنا مبرمجة للاستجابة بقوة لصوت بكاء الصغار بطريقة فريدة، ونصبح أكثر انتباها وتستعد أجسادنا للمساعدة.

وتتعدد أسباب دخول الأطفال في نوبات الصراخ، من بينها شعورهم بالجوع أو التعب أو الملل أو الحر أو البرد الشديد، أو انزعاجهم من ملابسهم المبللة، أو احتياجهم لانتباه الأم لهم، أو رفضهم تقييد حريتهم في الحركة، وغيرها من الأسباب.

وفي كل الأحوال، ما تحتاجه الأم هو إيقاف صراخ طفلها الذي قد يشعرها بالتوتر والذعر والخوف، ويؤثر على قدرتها على التركيز في القيادة ويهدد سلامتهم. ويمكن أن تساعدك النصائح التالية على تهدئة طفلك.

Portrait of mother and baby boy sitting in car on front seats; Shutterstock ID 663375574; purchase_order: aljazeera ; job: ; client: ; other:
تأكدي من ضبط زاوية مكيف السيارة حتى يصل إليه بالمقعد الخلفي (شترستوك)

اجعليه في وضع مريح قبل التحرك

إذا بدأ الطفل في البكاء منذ لحظة ربطه في مقعده بالسيارة، من غير المرجح أن يهدأ بقية الطريق، ولذلك حاولي قدر الإمكان تثبيته في وضع مريح بالنسبة له وأن يكون هادئا قبل التحرك.

وتأكدي أن ظهره في وضع مريح وأنه لا يتكئ على الأحزمة، وأن يديه وقدميه ورأسه في وضع مريح.

اتركي مساحة كافية لكرسيه

تحققي من وجود مساحة كافية بين كرسي الطفل والمقعد الأمامي بحيث لا يكون كرسيه متكئا على المقعد الأمامي، سواء كان الكرسي مربوطا ووجهه للأمام أو للخلف.

ويمنع ذلك أن يكون كرسي الطفل عالقا بين المقعد الأمامي والخلفي، ويتأثر بحركة السيارة من الجهتين ويزعج الطفل.

دعيه يستكشف المقعد

إذا كان مقعد السيارة غير مألوف لطفلك ويسبب انزعاجه، فيمكنك جعله مألوفا له بإحضار الكرسي إلى المنزل والسماح له باللعب حوله لإيجاد ارتباط أكثر إيجابية.

Little baby fastened with security belt in safety car seat.; Shutterstock ID 730517296; purchase_order: aljazeera ; job: ; client: ; other:
تحققي من وجود مساحة كافية بين كرسي الطفل والمقعد الأمامي (شترستوك)

انتبهي لملابسه

انتبهي لما يرتديه طفلك، فإذا كانت ملابسه تزعجه بسبب ملمسها أو أصبحت ضيقة عليه أو تعيق تحركه بحرية، فقد يسبب كل ذلك انزعاجه بشدة وصراخه.

كما تؤثر الملابس على درجة حرارة الطفل، وهي من أكبر أسباب انزعاجه بالسيارة، ولذلك احرصي أن تكون ملابس طفلك قطنية فصل الصيف حتى لا يشعر بالحر بينما يجلس مثبتا في كرسيه، وتأكدي من ضبط زاوية مكيف السيارة حتى يصل إليه بالمقعد الخلفي.

وفي الشتاء، قد ترفع الطبقات المتعددة والسترات الثقيلة درجة حرارة جسم الطفل لأنه داخل السيارة المغلقة، لذلك ألبسيه ما يكفي لمنع البرودة عنه واجعلي السترات والطبقات الإضافية عند خروجه من السيارة.

ومن ناحية سلامة الطفل، حذرت الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال أن ارتداء الأطفال معاطف شتوية منتفخة أثناء ركوبهم في مقعد السيارة يهدد سلامتهم، إذ تمنع شد الحزام عليهم وتثبيتهم بإحكام في المقعد.

وأوضحت الأكاديمية أن البديل الأكثر آمنا هو وضع بطانية أو معطف فوق الطفل بعد ربطه في الكرسي، مع التأكد من ترك وجهه مكشوفا لتجنب اختناقه.

احمي عينيه من الشمس

استعيني بمظلات الشمس الخاصة بالسيارة للتأكد من حماية طفلك من ضوء الشمس الذي قد يرفع درجة حرارة جسده أو يزعج عينيه.

تنقلي وقت القيلولة

يمكن أن يساعدك ضبط وقت تنقلك مع وقت قيلولة أو نوم طفلك، إذ يكون متعبا بالفعل وينام طوال أو معظم الوقت في السيارة.

Infant baby girl in car seat; Shutterstock ID 118334788; purchase_order: aljazeera ; job: ; client: ; other:
معاناة الطفل من المغص بسبب غازات بطنه قد يصبح أسوأ عند تقييده في الكرسي (شترستوك)

انتبهي لحالته الصحية

بعض الحالات الصحية تصبح أكثر ازعاجا عند التثبيت في كرسي السيارة.

وذكر موقع “مازارلي” أن معاناة الطفل من المغص بسبب غازات بطنه قد يصبح أسوأ عند تقييده بالكرسي، لذا حاولي ألا يتناول وجبة كبيرة قبل خروجك مباشرة.

وأيضا الأطفال الذين يعانون من الارتجاع يصعب عليهم الجلوس في مقاعد السيارة التي تمنعهم من الحركة، ويصعب عليهم العثور على وضع مريح لهم يخفف من الألم.

وفري له ما يسليه

أحد أسباب بكاء الأطفال في السيارة شعورهم بالملل ببساطة، كما أوضح ستيف لي المتحدث باسم الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال، لموقع “مام” (Mom). وأوصى بتوفير لعبة يحبها الطفل أو كتب مسلية له أو تشغيل أي مقطع يحبه ويشعره بالهدوء لتخفيف شعوره بالملل.

ويمكنك تخصيص لعبة خاصة بالسيارة لجعل طفلك متحمسا للحصول عليها هذا الوقت فقط، وتأكدي أنه يسهل عليه حملها لتقليل سقوطها منه.

وإذا كان طفلك معتادا على استخدام اللهاية (السكّاتة) فيمكنك الاستعانة بالمنتجات الخاصة بتثبيتها في الجزء العلوي من مقعد الطفل حتى تظل قريبة منه، وتجنب انزعاجه عند سقوطها.

حضري وجبات خفيفة

قد يكون الجوع سبب بكاء طفلك وصراخه المستمر، لذلك حاولي التأكد من إطعامه قبل ركوب السيارة، وجهزي أيضا وجبات خفيفة يمكن تناولها وحملها بنفسه إذا شعر بالجوع في الطريق.

ويمكنك أيضا الاحتفاظ بالوجبات الخفيفة التي يمكن حفظها بالسيارة مثل ألواح الغرانولا (الشوفان المسحوق مع المكسرات والعسل) أو بسكويت الأطفال، أو غيرها من الأطعمة المناسبة للاستعانة بها إذا نسيتي تحضير شيء جديد له.

Cute little Asian 18 months / 1 year old toddler baby boy child sitting in safety carseat holding & enjoy eating banana, Happy traveling with child concept, Little Traveler safety, road trip concept
قد يكون الجوع سبب بكاء طفلك وصراخه المستمر (غيتي)

تحدثي معه

إحدى طرق تهدئة الطفل في السيارة أن تتحدث الأم معه، إذ يساعد صوتك المألوف على تهدئته وقد يجعله مسترخيا وينام.

كما قد يخفف شعوره بوجودك من ذعره بسبب قلق الانفصال الذي يصيب بعض الأطفال بين عمر 8 و18 شهرا، وهو أحد أسباب بكائهم في السيارة.

استخدمي مرآة خلفية

إذا كان كرسي الأطفال موجها للخلف، فيمكنك تركيب مرآة خلفية تساعدك على رؤية صغيرك والتأكد من سلامته، وتساعده على رؤيتك والاطمئنان بوجودك وتهدئته.